nge.gif
    image.png

    تجنّبوا حفظ هذه الأطعمة بالبراد لمدة طويلة

    قد يبدو غريباً أن بعض الأطعمة يتغير شكلها أو طعمها بعد فترة من وضعها في البراد، أو أنها تفسد بسرعة، والسبب ببساطة أنه لم يكن ينبغي لكم حفظها في الثلاجة!

    فعلى عكس المتوقع، تتغير خصائص بعض الأطعمة، وتفقد بعضها قيمتها الغذائية إن تم حفظها في البراد، إذ تناسبها وسائل حفظ أفضل.

    في التالي نقدم لكم قائمة بهذه الأطعمة، مع معلومات أكثر بشأن سبب فسادها، والطريقة الأمثل لحفظها.

    البطاطا

    يتسبب حفظ البطاطا في البراد في تجمدها، وبذلك، يتضرر النشاء الموجود فيها، ويتحول إلى سكر، وستشعرون بطعم غريب للبطاطا، كما أن البرودة ستتسبب في تكون نسيج غشائي غير مريح عند طهي البطاطا. وينصح بتخزين البطاطا في بيئة مظلمة ومعتدلة الحرارة.

    العسل

    صحيح أن وضع العسل في البراد لا يتسبب في إفساده أو تغيير طعمه -إن كان طبيعياً- ولكن خصائصه تتغير، ما سيجعل استعماله صعباً.

    يمكن حفظ العسل بسهولة في درجة حرارة الغرفة دون القلق من أن يفسد، طالما أنه في وعاء محكم الغلق.

    البصل


    لا ينصح بحفظ البصل بقشره في البراد، إذ يطال العفن قشوره سريعاً، وإن كنتم تودون حفظه بقشره، فيفضل أن يكون ذلك في مكان لا يتعرض لأشعة الشمس، وفي درجة حرارة الغرفة.

    أما بعد التقشير، فيمكنك الاحتفاظ بالبصل في البراد، شريطة وضعه في كيس محكم الغلق، مع ضرورة استخدامه قبل مرور أسبوع، كي لا يتغير طعمه.

    الطماطم/ البندورة

    حفظ الطماطم/ البندورة في البراد، وخصوصاً إن استمر لفترة طويلة، يجرّدها من نكهتها، ويجعل تكوينها قليل الدسم، لذا، من الأفضل حفظها على الطاولة.
    إما إن كانت الطماطم غير ناضجة تماماً، فالأفضل تركها على حافة نافذة مشمسة، حتى تصل لدرجة النضج اللازمة.

    البطيخ

    صحيح أن الجميع يفضل تناول البطيخ بارداً، إلا أن الكثير من الأبحاث، تشير إلى أن وضع البطيخ في البراد، يتسبب في تقليل محتواه من مضادات الأكسدة بصورة أكبر، لذا، فلا يفضل أن تطول مدة حفظ البطيخ في الثلاجة لأكثر من ٤ أيام.
    وينصح دائماً بحفظ البطيخ كامل التقطيع وفي درجة حرارة الغرفة، مع تجنب الأماكن الحارة كي لا يفسد.

    الخبز
    الخبز هو أحد الأطعمة التي ينبغي تناولها سريعاً قبل أن يطالها العفن، وعلى الرغم من أن حفظه في البراد يطيل عمره، ولكنه يجعله غير طازج، وغير مناسب للأكل.
    إن كنتم ترغبون في حفظ الخبز، فيمكن تجميده، وتسخين الكمية التي تحتاجونها أولاً بأول.

    التفاح

    حتى وإن كان أفراد العائلة يحبّون تناول التفاح بارداً، فإن حفظه في البراد لفترة طويلة، يغير خصائص القشرة الخارجية، ويجعلها لينة أكثر من اللازم.

    لذا، ينصح دائماً بحفظ التفاح في درجة حرارة الغرفة، أو وضعه في البراد لمدة لا تتجاوز اليومين.

    الثوم

    لعل أكثر ما يميز الثوم، هو طعمه اللاذع والنكهة التي يضيفها للطعام، إلا أن حفظه في البراد يفقده هذه الخاصية.
    لذا، يفضل الاحتفاظ بالثوم في وعاء بارد وجاف مع بعض التهوية، وذلك قبل تقشيره، أما إن كنتم ترغبون الاحتفاظ به مقشراً، فاستخدموا الأكياس الورقية محكمة الغلق، على ألا تطيل مدة حفظه لأكثر من ١٠ أيام.

    وكالات

    November 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    27 28 29 30 31 1 2
    3 4 5 6 7 8 9
    10 11 12 13 14 15 16
    17 18 19 20 21 22 23
    24 25 26 27 28 29 30

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    9162041

    Please publish modules in offcanvas position.