علماء يكشفون خطر أدوية مضادات الاكتئاب على النساء الحوامل

أجرى علماء روس وأجانب تجارب هدفها فهم سبب تعطيل مضادات الاكتئاب في بعض الأحيان لنمو الجنين في الرحم وساعدهم في هذا ملاحظة كيف يؤثر السيروتونين أحد هرمونات السعادة على تطور أجنة الحيوانات المختلفة.

ونقلت سبوتنيك عن إيلينا فورونيجسكايا من معهد علم الأحياء التنموي في موسكو قولها: “ستساعد الأبحاث الإضافية في الكشف عن أصول وظروف وأسباب عدد من الأمراض الخلقية الشائعة فضلا عن اقتراح اتجاهات جديدة في استراتيجيات العلاج والوقاية تبدأ من الأيام الأولى من الحياة”.

ووفقا للخدمة الصحفية لمؤسسة العلوم الروسية اكتشف العلماء مؤخرا أن السيروتونين يمكنه اختراق الخلية وتغيير بنية وخصائص بروتيناتها والاتصال بها.

وأجرى العلماء سلسلة من التجارب على أجنة بعض الحيوانات ولاحظوا كيف أثرت كميات مختلفة من السيروتونين على عمل خلايا الأجنة والكائن الحي بأكمله حيث اتضح أن هذا الهرمون يمكنه أن يخترق نواة الخلايا في المراحل المبكرة من تطور الجنين ويتفاعل مع مجموعة كبيرة من البروتينات ويغير بشكل كبير طريقة عملها.

وتشير النتائج إلى أن تراكم السيروتونين في نوى الخلايا وتأثيره على طبيعة عمل الببتيدات يغير بشكل ملحوظ الطريقة التي تنقسم بها خلايا الجنين وتكتسب وظائف جديدة وتشكل أنسجة بالغة.

ويشير الباحثون إلى أن هذا قد يفسر السبب في أن الأدوية المضادة للاكتئاب تؤدي أحيانا إلى مجموعة متنوعة من تشوهات الجنين عند النساء الحوامل ويعود ذلك إلى حقيقة أن العديد من هذه الأدوية تؤثر على مستوى السيروتونين في الجسم كله ما قد يؤثر أيضا على تطور الجنين.

ويأمل العلماء أن مزيدا من الدراسة حول كيفية تأثير السيروتونين على عمل البروتينات النووية ستساعد في معرفة كيفية حماية الأمهات الحوامل من مثل هذه المشاكل إذا كان تناول هذه الأدوية أمرا ضروريا بالنسبة لهن.

August 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
7649099

Please publish modules in offcanvas position.