الصفحة الرئيسية
n.png

«إيبولا» قد يخرج عن السيطرة في إفريقيا

رُصدت للمرة الأولى إصابة بفيروس «إيبولا» في إحدى مدن جمهورية الكونغو الديموقراطية، أكدتها منظمة الصحة العالمية التي تحدثت عن «وضع مقلق جداً»، بعد انتقال الوباء من الريف إلى مدينة مبانادكا، ما يثير مخاوف جدية بخروج الفيروس عن نطاق السيطرة. 

وقالت المنظمة في بيان، إن «إصابة جديدة (...) تأكدت في وانغاتا، إحدى المناطق الصحية الثلاث في مبانداكا، المدينة التي يبلغ عدد سكانها 1,2 مليون نسمة في الإقليم الاستوائي بشمال غرب جمهورية الكونغو الديموقراطية». علماً أن مدينة مبانداكا تبعد 700 كلم عن العاصمة كينشاسا، ومئة كيلومتر عن بؤرة الوباء «بيكورو». 

وفي الإطار نفسه، قال المدير الإقليمي للمنظمة في إفريقيا، ماتشيديسو مويتي، إن «وصول إيبولا إلى منطقة مدينة يشكل مصدر قلق كبير»، لافتاً إلى أن «الصحة العالمية وشركاءها يعملون معاً لتكثيف البحث بسرعة عن كل الأشخاص الذي اتصل بهم المُصاب، في الحالة التي تأكدت في منطقة مبانداكا».

وسُّع نطاق انتشار الفيروس الخطير يزيد من المخاوف لأن المدينة تعتبر محطة مواصلات رئيسية في الكونغو، ومنها تنطلق رحلات كثيرة نحو كينشاسا.ويعد هذا التطور خطيراً جداً، حيث يذكّر بما حدث في قارة إفريقيا بين عامي 2014 و2016، عندما توفي أكثر من 11 ألف شخص نتيجة لانتقال الفيروس من الأرياف إلى المدن الكبيرة في كل من غينيا، ليبريا وسيراليون. وهذا ما دفع الصحة العالمية إلى توجيه تحذير من تداعيات انتشار المرض في مدن الكونغو، والذي من شأنه أن «يفجر الوضع الصحي» هناك. كما أشارت المنظمة إلى ضرورة التحرك بالسرعة القصوى، بعد وصول الفيروس إلى ثاني أكبر مدن البلاد.

ومنذ عودة ظهور «إيبولا» في الثامن من أيار/ مايو الجاري، توفي حتى اللحظة في الكونغو 23 شخصاً من أصل 42 مصاباً.

الأخبار

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

June 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
عدد الزيارات
3193345