الصفحة الرئيسية
n.png

سبب آلام العضلات والرجلين عند الطفل وعلاجها

يشتكي أغلب الأطفال في سن (3 إلى 4) سنوات من ألم في العضلات، ثم تزول لتعود مرة أخرى عند بلوغهم الثامنة من العمر. وتصيب آلام العضلات الطفل عادة في فترتي بعد الظهر ووقت النوم في المساء، ويعتبر البعض أنّ هذه الآلام نتيجة طبيعية لزيادة طول الطفل، إلا أن الجهات الطبية المختصة لم تؤكد هذه الفرضية بل اكتفت بربطها بالأنشطة الكثيرة والحركة الزائدة التي ترافق مراحل نمو الطفل.
 
• اعراض الإصابة بآلام العضلات لدى الأطفال:
 
1. الجفاف: احرصي على إعطاء طفلك الكثير من السوائل، فهذا يمكن أن يمنع الجفاف الذي يسبب الشد العضلي.
 
2. الشعور بألم في الرجلين يختلف بشدته على مدار اليوم، وقد تستمر هذه الحالة لفترات تصل إلى عدة أشهر.
 
3. عادة ما يكون مكان الألم في الساق الخلفية، ما تعرف باسم (بطة الرجل) وفي الفخد من الأمام.
 
4. عادة ما يرتبط ألم العضلات والرجلين بألم البطن والصداع.
 
• كيف يمكن علاج آلام العضلات في المنزل؟
 
هناك بعض الإجراءات البسيطة التي يمكن أن تقوم بها الأم للتقليل من الألم مثل:
 
1. عمل تدليك للعضلات.
 
2. عمل كمادات دافئة مكان الألم أو أخد حمام دافئ قبل النوم، حيث تساهم حرارة المياه الساخنة في الحد من احتقان العضلات مما يؤدي إلى تسكين الألم.
 
3. استعمال مسكنات شرط أن تكون مناسبة لعمر الطفل وحالته بغية تسكين الألم بسرعة أكبر.
 
4. اجعلي طفلك يمدد عضلاته كل يوم وخاصة قبل وبعد التمرين وعند النوم، مما يساعده على استرخاء العضلات ويمنع التشنجات.
 
5. استشيري الطبيب حول الفيتامينات اليومية المهمة لطفلك، وذلك لصغر كمية العناصر التي يحتاجها والتي قد يتسبب نقصها في حدوث آلام العضلات مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنسيوم.
 
هل يمكن أن تكون آلام العضلات عرضاً لمرضٍ خطير؟
 
نعم يمكن أن تكون آلام العضلات عند الأطفال عرضاً لمرض خطير ويعتمد ذلك على مدى شدة الإصابة بما في ذلك شدة التهاب العضلات ونوعية أعضاء الجسم التي تعرضت للإصابة، وهل هناك تكَون لكتل من الكالسيوم تحت الجلد أم لا.
 
كما قد يتسبب شد العضلات وفقدان معظم كتلة عضلات الجسم بمشاكل طويلة المدى، كما أنه في بعض الأحيان قد يكون عرضاً لمرض مزمن مثل الروماتويد، أو لمرض حاد مثل أورام العظام الحميدة والخبيثة.
 
• متى يجب على الأم استشارة الطبيب؟
 
1. عند شعور الطفل بآلام مستمرّة وشديدة على مستوى عضلاته خصوصاً في الفترة الصباحية.
 
2. إذا ارتفعت درجة حرارته مع وجود آلام في العضلات.
 
3. إن لاحظتي على طفلك صعوبة في المشي مع عدم قدرته على ممارسة أنشطته المعتادة.
 
4. إذا لاحظتي اختلافاً في طريقة مشيه (عرجا) أو السير على اطراف الأصابع.
 
5. إن ظهر طفح جلدي على مكان الألم.

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

June 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
عدد الزيارات
3232327