الصفحة الرئيسية

الأجنة قادرة على تمييز الوجوه

بقي موضوع تعرف الأطفال على الأم مباشرة بعد الولادة عن طريق رائحتها موضوعا يحير العلماء لفترة طويلة، حتى أن بعض الفرضيات أكدت أن الأجنة في الرحم قادرة على التعرف على أصوات أمهاتها، وذهب بعض العلماء إلى القول إن بإمكان الأجنة الاستشعار وتمييز الأشكال وهي في الرحم.

وحول هذا الموضوع أكد علماء بريطانيون أنهم توصلوا إلى أن الأجنة قادرة على استشعار الأشكال والوجوه.

ونقلت مجلة مجلة ”Current Biology” عن علماء من جامعة لانكستر البريطانية قولهم: “توصلنا إلى نتائج تبين أن الأجنة في رحم الأم قادرة على تمييز الأشكال”.

وأضافوا أن الدراسات الأخيرة أثبتت أن أجنة الطيور لا تكون داخل البيضة معزولة تماما عن العالم الخارجي، فهي قادرة على تمييز اهتزازات الأصوات، لتشكل في أدمغتها نوعا من الذاكرة الصوتية التي تمكنها من التعرف على أصوات أمهاتها في المستقبل.

وقال العلماء: “للتعمق أكثر حول إمكانيات أجنة البشر في التعرف على أمهاتها قمنا باستخدام أجهزة التصوير الشعاعي والرنين المغناطيسي ودرسنا تصرفات الأجنة عند بعض الحوامل.. فتبين أن الأجنة تقوم بالعديد من الحركات التي لم نكن نعرفها عنها سابقا، حتى أننا لاحظنا أن الجنين في رحم أمه يدير رأسه عند اقتراب أشخاص يتمتعون بأشكال وجوه معينة، هذا يدل على أن الجنين قادر على التمييز بين الوجوه”.

وكالات

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

August 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 31 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2
عدد الزيارات
1455462