انتحار جماعي في أسرة مصرية واحدة.. أول أسبابها الضغوط النفسية

شهدت مدينة كفر الدوار في محافظة البحيرة شمالي مصر، حادثة انتحار جماعي جراء أسباب تتعلق بالضغوط النفسية، حيث أقدمت 3 أفراد من أسرة واحدة على الانتحار، فيما لحقت بهم الأم إثر نوبة قلبية حزنا على الضحايا .

و وفقا لصحيفة "الجمهورية" المصرية أقدمت طالبة (17 عاما) وابنة خالتها (15 عاما)، على الانتحار بالحبة السامة لمرورهما بحالة نفسية سيئة ، وإثر ذلك، أصيبت والدة أحدهما بنوبة قلبية توفيت بعد دخولها المستشفى، نتيجة حزنها علي ابنتها وابنة شقيقتها اللتان لم تتجاوز أعمارهما العشرين عاما وفور علم الابنة الصغرى التي لم يتجاوز عمرها 11 عاما، بوفاة والدتها وانتحار شقيقتها وبقاؤها وحيدة في الحياة، قررت اللحاق بأمها وشقيقتها وألقت بنفسها من البلكونة.
وذكرت الصحيفة أن مستشفى كفر الدوار استقبلت الحالتين بعد وفاتهما إثر تناولهما حبة سامة، ما أدى إلى توقف عضلة القلب والوفاة في الحال.
و أعلنت الشرطة المصرية أن لا شبهة جنائية حتى الآن في الحادثة المأساوية.

September 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 1 2 3 4 5

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
8085899

Please publish modules in offcanvas position.