الصفحة الرئيسية
n.png

ضبط محاولة تهريب خط إنتاج عبوات وقطع سيارات داخل دمشق

كشف مصدر في الضابطة الجمركية  عن ضبط خط إنتاج لصناعة العبوات البلاستيكية محمل على شاحنة نقل، من دون بيانات، بالقرب من منطقة الزبلطاني، حيث أفاد صاحب الشاحنة بأنه كان يتجه لمنطقة الكسوة بريف دمشق، بينما رجح المصدر الجمركي أن مسار المعمل كان نحو بلدات ريف درعا، نظراً للحاجة لمثل هذا المعمل لتأمين العبوات البلاستيكية المطلوبة لتعبئة الخضر وغيرها.

وبيّن المصدر أن صاحب المعمل لا يملك البيانات الجمركية الخاصة بالمعمل مكتفياً بتقديم بعض الأوراق القديمة وأنه تم تشـــكيل لجنة خاصة للكشف عن المعمل وإعداد تقرير خاص حوله، علماً بأن الجمارك ضبطت منذ فترة قريبـــة نحو 24 شاحنة محملة بجملة مـــن الأدوات الكهربائيـــة من دون وجود أي بيانات جمركية أو بيانات تظهر مواصفاتها.
وكشف المصدر عن ضبط شاحنة كبيرة محملة بقطع تبديل للسيارات كانت بطريقها للمنطقة الصناعية في حوش بلاس، حيث تظهر الكشوفات الأولية حول قطع الصيانة أنها ذات منشأ أوروبي، ودخلت بطرق غير شرعية، وأن جزءاً من هذه القطع والمعدات مستعملة وغير جديدة.

وبيّن المصدر أنه تم تنظيم القضية ومصادرة المواد واتخاذ الإجراءات اللازمة وفق التعليمات النافذة في الجمارك.

ولفت المصدر في الضابطة إلى أن هناك حالة من تكثيف العمل الجمركي والتشديد على الطرقات العامة والمداخل الرئيسية للمدن لمنع حالات التهريب والحد من مظاهر التهريب حماية للإنتاج المحلي، وأن خطة الجمارك الحالية تتجه نحو التركيز على ضبط كبار المهربين، والعمل على الوصول إليهم، مبيناً أن هناك تركيزاً أيضاً خلال شهر رمضان على تهريب المواد الغذائية وخاصة التي يكثر الطلب عليها خلال هذا الشهر كما تم ضبط الكثير من التمور القادمة من بعض الدول الخليجية ومعظمها مخالف للمواصفات وتم التلاعب بأغلفة العلب الخاصة بها.

الوطن

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4332010