الصفحة الرئيسية
n.png

في دمشق.. العاصفة الهوائية اقتلعت صحون الستلايت وكسرت 60 شجرة

أدت العاصفة الهوائية التي تعرضت لها البلاد بشكل عام ومدينة دمشق بشكل خاص إلى أضرارا في الأشجار العالية وصحون الستلايت ومظلات البلاكين المنزلية والمحلات التجارية في المدينة.
 
وبين المتنبئ الجوي في مديرية الأرصاد الجوية في دمشق أن سرعة الرياح تجاوزت خلال العاصفة 90 كم في الساعة، مؤكداً أن الحالة الجوية في البلاد مستقرة خلال الأيام الثلاثة القادمة مع ارتفاع تدريجي لدرجات الحرارة لتتراوح بين 3-5 درجات زيادة على المعدل السنوي لمثل هذه الأيام.
 
من جهته مدير الحدائق في محافظة دمشق بسام عباس أكد أن هذه العاصفة أدت إلى تضرر أكثر من 36 موقعاً في حدائق مدينة مشق وتسببت بتكسر أكثر من 60 شجرة من أشجار الكينا والفلفل التي يصل طول البعض منها إلى 15 متراً، وكان هذا النوع من الأشجار الأكثر تضررا بسبب ضعف مقاومتها للرياح القوية وارتفاعها الكبير، لافتاً إلى أن سقوط هذه الأشجار تسبب بتخريب عدد من الأشجار الصغيرة وأضرار متفاوتة على بعض السيارات التي سقطت عليها.
 
وأشار عباس إلى أن مشاتل المديرية أنتجت ما يزيد على مليون وربع مليون غرسه خلال الموسم الحالي من مختلف أنواع الغراس والحوليات والشجيرات الصغيرة وكذلك تكبير بعض أنواع الأشجار، وجميع منتجات هذه المشاتل يتم استخدامها في عمليات زراعة الحدائق التي تتم إعادة تأهيلها وكذلك في ترميم بعض الحدائق القائمة والمنصفات الطرقية.
 
وبين عباس أن المديرية تقوم بإعادة تأهيل حديقة الخنساء في الميدان مقابل حديقة تشرين وتشمل عمليات إعادة التأهيل البنى التحتية من شبكات مياه وصرف وكهرباء والأحواض والمقاعد والمظلات وزراعة الأشجار وكل ما تحتاج إليه هذه الحديقة لتعود أفضل مما كانت وتستقبل المواطنين خلال فصل الصيف القادم.
 
الوطن

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4017095