الصفحة الرئيسية

موقوف لدى جهة أمنية.. والحقيقة مخطوف لدى مجموعة إجرامية

ادعى أحد المواطنين إلى فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق باختفاء شقيقه، وورود اتصال إليه من شخص مجهول يعلمه أن شقيقه موقوف لدى إحدى الجهات الأمنية، وبإمكانه إخلاء سبيله مقابل مبلغ سبعة ملايين ليرة سورية.
 
ومن خلال البحث والتحري تمكن فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق من إلقاء القبض على المدعوان (ف. خ) و(ك. ن)، وبالتحقيق معهما اعترف المدعو (ف. خ) بإقدامه على خطف المذكور، وتواصله مع ذويه طالباً منهم إرسال مبلغ سبعة ملايين ليرة سورية مقابل إخلاء سبيله مدعياً أن المخطوف موقوف لدى الأجهزة الأمنية ويستطيع إخلاء سبيله، وبالمقابل قام بإيهام المخطوف أنه مطلوب وسيقوم بتسوية وضعه مقابل مبلغ سبعة ملايين ليرة سورية، حيث قام بإخفائه ضمن إحدى المزارع على طريق المطار، وطلب منه إرسال رسالتين صوتيتين لابنه المتواجد خارج القطر يخبره أنه موقوف ويتعرض للتعذيب، لإرسال المبلغ بأسرع وقت.
 
وبالتحقيق مع شريكه المقبوض عليه (ك. ن) اعترف بقيامه باستلام حوالة مالية بمبلغ مائة ألف ليرة سورية بناءً على طلب الخاطف الذي أوهمه أن المبلغ مرسل إليه من ذويه، ولا يستطيع استلام المبلغ كونه لا يحمل هوية شخصية.
 
وبدلالة المقبوض عليه تم تحرير المخطوف، وإعلامه أن وقع ضحية احتيال من قبل المقبوض عليه وتم تقديم المقبوض عليهما إلى القضاء لينالا جزاءهما العادل.
 
وزارة الداخلية السورية

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4354969