nge.gif
    image.png

    د. عبد الله حنا: المؤتمر الوطني للحزب الشيوعي في سوريا ولبنان

    تعرضنا في الفقرات السابقة إلى التوجهات الفكرية للحركة الشيوعية السورية, ونعرض هنا مراحل نشاط الحزب الشيوعي السوري حتى مطلع الاستقلال وهي:نتيجة بحث الصور عن الدكتور المؤرخ عبد الله حنا
    المرحلة الأولى, التي بدأت مع تأسيس الحزب الشيوعي عام 1924 وانتهت عام 1930. وفي هذه المرحلة برز اسم مؤسسي الحزب اللبنانيان النقابي فؤاد الشمالي والمثقف التنويري يوسف إبراهيم يزبك. وفي دمشق برز اسم ناصرالدين حده وفوزي الزعيم كمؤسسين للحزب الشيوعي بدمشق بمساعدة "الرفاق اللبنانيين".
    المرحلة الثانية (1930 – 1935), التي تبدأ مع إعلان الحزب الشيوعي السوري برنامجه المطبوع الصادر في 7 تموز 1931 من خلال وثيقة تبيّن "غايته القصوى وشيء من بروغرامه".
    وفي هذه الفترة برز دور النقابي اللبناني فؤاد الشمالي كمؤسس للحزب, وصعد نجم سليم خياطة, ابن طرابلس الشام, كمؤلف لعدد من الكتب ذات النكهة الماركسية. وكلاهما نشطا في بداية ثلاثينيات القرن العشرين في دمشق، وتعاونا مع فوزي الزعيم الشاب الدمشقي المرهوب الجانب بسبب قوة شكيمته وزكرتيته ونقاء سريرته ومع ناصر الدين حدّه من بلدة يبرود في ريف دمشق، الذي كان محبوبا من الشيوعيين الأوائل، وهو الذي مهّد الطريق لانتساب خالد بكداش إلى الحزب الشيوعي .
    المرحلة الثالثة (1936 – 1940): وهي استمرار للمرحلتين الأولى والثانية ولكن بنوعية جديدة في مجال تكوّن الحزب سياسياً وتنظيمياً وفكرياً. وبرز ذلك واضحاً في غزارة البيانات (المناشير) والكراريس والمطبوعات النقابية والأدبية المختلفة. ومع هذه المرحلة بدأت ترتسم قيادة الشاب الألمعي والوطني المثقف والخطيب المفوّه خالد بكداش العائد من الدراسة في موسكو أوائل 1937. وقد دفعت قيادة خالد بكداش بالحزب قدماً إلى الأمام, وقدمت زخماً ملحوظاً للحركة الشيوعية السورية والعربية. وسنفرد لبكداش دراسة، تلي هذه، فبصماته كانت معروفة لدى غير الشيوعين بصورة لافتة.

    المرحلة الرابعة (1940 – 1945)، التي التفّ فيها حول الحزب جمهرة من المثقفين القادمين إلى الحزب من بوابة النضال الوطني, والمتلهفين إلى ارتياد منابع الفكر الماركسي, والذين شدّتهم في الوقت نفسه انتصارات الدولة الاشتراكية وبطولة أبنائها في مقاومة الاجتياح النازي للاتحاد السوفيتي. وفي منتصف هذه المرحلة عُقد "المؤتمر الوطني للحزب الشيوعي في سورية ولبنان" في أواخر 1943 أوائل 1944، في بيروت، في ظروف دولية وداخلية ملائمة.
    وقد أقرّ هذا المؤتمر الوطني "الميثاق الوطني للحزب الشيوعي السوري" كما أقر ميثاقاً مماثلاً، مع اختلاف بسيط ، للحزب الشيوعي اللبناني. وكانت أهم بنود الميثاق الوطني:
    - استقلال سورية وسيادتها التامة وتحررها الوطني الكامل.
    - نظام جمهوري ديمقراطي صحيح.
    - توثيق صلات التضامن الوطني بين الشعوب العربية لتحقيق تحررها الوطني الكامل.
    - توطيد الروابط الاقتصادية والثقافية بين سورية وجميع الأقطار العربية الشقيقة.
    - بسط السيادة الوطنية على المؤسسات المالية والصناعية والتجارية والأجنبية.
    - المساواة بين جميع السوريين على اختلاف أديانهم وعناصرهم وتحقيق روابط الإخاء والتضامن بينهم.
    - تأمين الحريات الديمقراطية العامة والفردية وفي مقدمتها حرية الضمير والكلام والصحافة والنشر والاجتماع والجمعيات والأحزاب والنقابات وحرية العبادة واحترام عقائد الناس الدينية.
    - تربية النشء تربية وطنية والاهتمام بالرياضة البدنية وتشجيعها ونشر الثقافة في البلاد وإحياء التراث الفكري العربي.
    - حماية العمال بوضع تشريع للعمل يحفظ حقوقهم ويسوي العلاقات بينهم وبين أصحاب العمل على أساس العدل والمصلحة الوطنية.
    - تحرير الفلاح السوري من التأخر والبؤس والجهل.
    يلاحظ ان بنود المؤتمر الوطني عام 1944 خلت من الدعوة إلى الوحدة العربية كما في برنامج 1931، واكتفت بالدعوة إلى التضامن الوطني بين الشعوب العربية. ومدت على عكس برنامج 1931 يد التعاون مع البورجوازية السورية قائدة النضال الوطني. كما غضت الطرف عن الاستثمار الإقطاعي واكتفت بالدعوة لتحرير الفلاح من التأخّر والبؤس والجهل. ويعود سبب هذا التراجع عن مناهضة الإقطاعية، بلا هوادة كما في برنامج 1931، إلى رغبة الحزب الشيوعي في تشكيل جبهة وطنية واسعة من أجل نيل الإستقلال الوطني وترسيخه تحت لواء حكم وطني تقوده البورجوازية السورية بالتحالف مع بعض ملاك الأرض الإقطاعيين. ولم تكن في ذلك الوقت حدود فاصلة واضحة المعالم بين البورجوازية والإقطاعية. وكان عدد كبير من رجال الحكم الوطني يملكون أسهما في الشركات ولهم أملاك عقارية تُستثمر على الطريقة الإقطاعية. فقد اتصف الحكم الوطني في فجر الاستقلال بأنه حكم "بورجوازي – إقطاعي"، مع دور مؤثر للمثقفين الليبراليين خريجي الجامعات الفرنسية.

    عدد الزيارات
    9597331

    Please publish modules in offcanvas position.