المجتمع السوري في Castle New ومكونه العلوي الفرید 1900_1940

ترجمة: إبراھیم عیسى دوبا

التوجھ نحو المجتمع الصناعي والھجرة ظاھرتان مترابطتان في تاریخ بنسلفانیا من عام 1870 وحتى بدایة الحرب
العالمیة الثانیة، النمو السریع لقطاع التعدین و إنتاج الحدید والفولاذ، الصناعة، إضافة للسكك الحدیدیة، استقدمت
ملایین المھاجرین.
ِ ھؤلاء المھاجرون كان لھم أثر كبیر على البلدات والمدن التي قطنوھا، الجالیة الأكبر من المھاجرین غیر الناطقین
باللغة الإنكلیزیة تمثلت بالإیطالیین والبولندیین والذین كانوا مادة لدراسات أكادیمیة وبحثیة كثیرة.
بالمقابل _وعلى الرغم من قلتھا_ تم نشر دراسات عن مجموعات أصغر من المھاجرین والذین كان لھم خصوصیتھم.

المجتمع السوري في (نیو كاسل)مثال عن تلك المجموعات الصغرى، وھو بشكل عام ذو ھویة نمطیة كباقي المجتمعات
العربیة المھاجرة التي استقرت في المراكز الصناعیة في الولایات المتحدة مطلع القرن العشرین.

Lawrence, Fall river, Springfield, Mass, Providence, pawtucket, R. I, waterville, ك مناطق
Manchester ,Maine في بنسلفانیا ، المصنع وبلدات التعدین والمدن في ,Scranton, Allentown ,Aliquippa
Barre_Wilkes, Philadelphia, Pittsburgh أیضا اجتذبت مھاجرین عرب.
ما میز المجتمع السوري في نیو كاسل ، أنھ بینما كانت المجتمعات العربیة المھاجرة في الغالب مسیحیة وتلك
الإسلامیة منھا كانت ذات غالبیة سنیة عظمى، فإن المھاجرین السوریین في نیو كاسل ضموا بین صفوفھم نسبة كبیرة
من العلویین ، حیث كانت المنطقة واحدة من أكبر تجمعاتھم نسبیا في البلاد.

العلویون ھم فرع صغیر من الإسلام الشیعي، بتعداد أتباع یصل لحوالي 850 ألفا بین ملایین المسلمین في العالم .
بسبب قلة ما نشر عنھم سواء في سوریا أو الولایات المتحدة فإننا سنركز علیھم بشكل خاص إضافة لإضاءة على
المجتمع السوري عامة والمھاجرین السوریین لبنسلفانیا .


بین عامي 1900_1940 أصبحت (نیو كاسل) أضخم مركز لإنتاج الصفیح في الولایات المتحدة ولقبت بمدینة الصفیح ,
ھذه الصناعة النشطة أثرت بشكل كبیر على العمالة المھاجرة، المھاجرون السوریون في المدینة مسیحیین ومسلمین،
انضموا للإیطالیین، البولندیین، الویلزیین، السلوفاكیین، الفنلندیین، السویدیین والھنغاریین في معامل الصفیح التي
وظفت الآلاف كما في قطاعات صناعیة أخرى.
حین اندلعت الحرب العالمیة الأولى، تم إرسال بعض المھاجرین السوریین الذین كان بعضھم لم یتقن الإنكلیزیة بعد
لیقاتلوا مع وحدات من الجیش الأمریكي ، وخلال فترة الركود الاقتصادي كان للسوریین في (نیو كاسل) دور ممیز
بوسائلھم الاجتماعیة الغیر منغلقة.

ومع بدایة الحرب العالمیة الثانیة ، كان ھناك العدید من مھاجري الجیل الثاني _ أبناء وبنات المھاجرین الأوائل_ ممن
تطوعوا للقتال في الجیش أو عملوا في مصانع إنتاجھا الأساسي كان لدعم المجھود الحربي.
ككل المھاجرین الجدد، كان السوریون عرضة للتصورات النمطیة المسبقة والتمییز في المعاملة.
كانت انخراطھم في المجتمع الأمریكي ھاما على المستویین الصناعي وكذلك الاجتماعي، بتقالیدھم العریقة،طقوسھم
الدینیة وعاداتھم .

المجتمع السوري في نیو كاسل كان قد تطور بشكل جید بحلول عام 1940 ،العلویون مثلا كان قد أصبح لھم جمعیة
باسم (الفتیة العلویون) ،والتي كانت آنذاك تقدم الخدمات الاجتماعیة والدینیة منذ عشر سنوات.
الاحتفالات السعیدة، المناسبات الحزینة، الأعراس والجنازات كانت كلھا تتم بإشراف شیخ، القائمون على الجمعیة
نظموا لقاءات دوریة، العربیة كانت تدرس للناشئة من أبناء المھاجرین، الأعضاء كانوا یشتركون في مسیرات ضمن
نطاقھم المحلي، كما كانت الجمعیة تنظم الرحلات والنزه الترفیھیة في غربي بنسلفانیا.

نیو كاسل عام 1900 :

الصفوف الطویلة من المصانع ومداخنھا كانت العنصر الطاغي على سماء نیو كاسل مطلع القرن العشرین، الدخان
المنبعث من ھذه المعامل والمصانع بما في ذلك شركة نیو كاسل للفولاذ والصفیح ، ألقى بظلھ على صفوف من مساكن
الطبقة العاملة المجاورة للمعامل.
في جادة Mahoning جنوبا حیث استقر العدید من المھاجرین العرب الأوائل ، بعض المنازل كانت قریبة للمصانع
بحیث لا تفصلھا عنھا سوى خط السكة الحدیدیة، النقر، الطرق والھدیر، الشحار ,الدخان والغازات ..كل منبعثات
المراكز الصناعیة كانت في كل مكان.

ذلك الدخان والضجیج الكریھ، عنى أن العمل الدؤوب المجھد ھو ما طبع حیاة المھاجرین الجدد ل نیو كاسل ،حیث
عملوا في صناعات المدینة المزدھرة والتي شملت آنذاك قطاعات الصفیح ،صھر المعادن، الآلات، السیارات، والسكك
الحدیدیة ، بالإضافة لذلك كانت مقاطعة Lawrence في stone blue مركزا لإنتاج الإسمنت واستثمرت أراضیھا في
الصناعات الفخاریة والخزفیة.
ولكن صناعة الصفیح ھي ما مثلت القطاع الأكثر نشاطا ،مستندة بشكل كبیر على الدعم المؤمن بموجب قانون تعرفة
. 1890 عام McKinley
أسست شركة نیو كاسل للفولاذ والصفیح عام 1892 مبتدأة ب 4 معامل ولكنھا سرعان ما توسعت لتشمل 20 معملا.
شركة valley Shenango بدأت الإنتاج ب 30 معملا عام 1899 ثم انضمت مع شركة نیوكاسل للفولاذ لتصبحا جزءا
من الشركة الأمریكیة للصفیح، ب 50 معملا أصبحت نیوكاسل أضخم مساھم فردي في صناعة الصفیح في الولایات
المتحدة، واستمر ھذا التفوق لعام 1930 .

_ المھاجرون الناطقون بالعربیة لبنسلفانیا :
بدءا من عام 1880 وحتى اندلاع الحرب العالمیة الأولى، دفعات متواترة من المھاجرین القادمین مما كان یعرف آنذاك
ب (سوریا الكبرى) / فلسطین- الشام-لبنان- الأردن/ توافدت على الأمریكیتین، بسبب مجموعة من العوامل كتدھور
الزراعة،الاضطرابات السیاسیة،انعدام الأمن والتزاید السكاني ، ولكن معظم المھاجرین تركوا قراھم وبلداتھم رغبة
بتحسین وضعھم الاقتصادي.
نموذج ھجرتھم لم یكن مختلفا عن بقیة الجنسیات والعرقیات، تقاطر من أفراد وعائلات ذھبت للولایات المتحدة بدایة
وانخرطت في قطاعات الأعمال،الصناعة والزراعة لیصبحوا جسرا عالمیا في سلسلة الھجرة، حیث أرسلوا لأقربائھم
وأصدقائھم في الوطن وانتشرت فكرة ان ھناك ثروات ممكن تحصیلھا في الولایات المتحدة .
المھاجرون القادمون دون عائلات أو أقرباء ینتظرونھم بفرص عمل ومنازل، تم توجیھھم للصناعات المتعطشة للقوى
العاملة من قبل وكلاء العمالة الذین كان یدفع لھم أصحاب المؤسسات.
العدید من المھاجرین انجذبوا بشكل طبیعي للمجتمعات العربیة النامیة في المدن ذات المرافئ التي كانت مدخلھم للبلاد ،
كانت Boston من أولى المناطق التي قطنھا المھاجرون السوریون الذین سرعان ما وجدوا طریقھم نحو مراكز المدن
الصناعیة.

بنسلفانیا كمثال كسرت الاعتقاد السائد بأن المھاجرین السوریین انخرطوا بشكل أساسي في التجارة الجوالة، الغالبیة
العظمى منھم انضمت لمجموعات المھاجرین الأخرى للعمل في المناجم وقطاع السكك الحدیدیة.

بین عامي 1899 و 1914 قدر عدد المھاجرین السوریین للولایات المتحدة ب 11140 ، وعلى الرغم من وجود 19
جماعة عرقیة من المھاجرین بتعداد یفوق ذلك، إلا أن السوریین كانوا بارزین في الصناعة بشكل أكبر مما قد تشي بھ
أعدادھم .
في قطاع التعدین مثلا، كارولین غولاب لاحظت أن العرقیات الغالبة كانت _ الإنكلیز،الإیرلندیین،الاسكتلندیین،الویلزیین،
الألمان_ حتى عام 1875 عندما بدأ اللیتوانیون والبولندیون یفوقونھم عددا، السلوفاكیون، السوریون، الإیطالیون،
والأوكران في ذلك السیاق بدؤوا بالوصول بعد عام 1880 .
نتیجة لذلك، فاق عدد السوریین خلال فترة معینة وفي قطاعات معینة عدد الإیطالیین الذین شكلوا أكبر كتلة مھاجرة
للبلاد بعدد یفوق النصف ملیون مھاجر، معظم الرجال السوریین في نیو كاسل عملوا في معامل الصفیح.
غالبا ما شكل العرق عاملا أساسیا في الاختیار لسوق العمل ، كان ھناك تصور عام في المجتمع الأمریكي و حتى بین
بعض العلماء الاجتماعیین أن ھناك أعراقا معینة تمتلك میزات وھبات خاصة.
تقول غولاب أنھ في أواخر القرن التاسع عشر كان أرباب العمل یعتقدون أن الإیطالیین كانوا أكفاء للعمل في مجال
السكك الحدیدیة والبناء، و البولندیین في المناجم وأعمال التعدین وقد وظفوھم بناء على ذلك.
عند التقدم لوكالات التوظیف كانت تتم الإشارة للعرق أو الجنسیة المفضلة لكل نوع من العمل، لذلك نرى أن شركات
الفولاذ في Pittsburgh والتي كانت تعلن عن حاجتھا لموظفین بأعمال معینة ،كانت تفضل البولندیین،الرومانیین والسوريين.
في مثال آخر على التوظیف المستند على العرق ، كان المخطط الخاص بشركة أنابیب Pittsburgh ، یضع 36 عرقیة
في عمود واحد مثل ( الأمریكیین البیض، السلوفاك، الأمریكیین السود، السوریین، الفلبینیین، الیھود.. وھكذا) مصنفا
إیاھم ل (جید، لا بأس، ضعیف) في أداء مھام معینة مثل صیانة الطرق ، أو من یصلح لیكون مساعدا في أعمال البناء
في ظروف حارة وجافة أو باردة ورطبة، أو العمل ضمن مساحات ضیقة وھكذا.

بالطبع كان الأمریكیون البیض مصنفین كجید ولا بأس في جمیع الأعمال وظروف العمل وغیر مصنفین كضعیف في أي
منھا،بالمقابل كان الیونانیون، الأرمن، البلجیك والیھود و غیرھم مصنفین ك"ضعیف" في معظم الأعمال و " لا بأس"
في معظم الباقي، السوریون وفق ھذا المخطط كانوا مصنفین ك "ضعیف" في عشرین مجالا، "لا بأس" في 11 و
"جید" في 5 .
جیمس آلاي (Allay James (علوي من نیو كاسل ابن لمھاجرین سوریین عمل في معامل الصفیح ذكر أن السوریین
كانوا یصنفون كمواطنین درجة ثانیة " أذكر عندما تم توظیفي ، سألت عن جنسیتي ...قام مراقب العمال بإرسالي فورا
للمعامل الحارة ..، كانوا یصنفون الإیرلندیین، الإنكلیز، الویلزیین، الألمان، السود.. الخ، كل حسب العمل الذي یناسبھ"
یقول جیمس .

السوریین في نیو كاسل _ بیانات من إحصاء 1910 :
بدأ سكن السوریین في نیو كاسل عام 1900 ، دلیل ھواتف لذلك العام یضم على الأقل اسما واحدا یمكن أن یكون
(David Elias) سوریا
W. 25/long Avenue في
السكان یقولون أن بدایة تشكل المجتمع السوري فعلیا تعود للعقد الأول من القرن العشرین، والإحصائیات (عام 1910 (
تدعم تلك المقولات.
بتحلیل معطیات الإحصاء رقم 13 ل نیو كاسل یظھر وجود 191 سوریا ، 108 منھم قدموا إلى الولایات المتحدة بعد 1904.

بینما یضم ھذا الإحصاء الكثیر من البیانات المھمة ، إلا أنھ لا یخلو من ھفوات غریبة ویجب التعامل معھ بعنایة.
مثلا قام المحصون بإعطاء بعض السوریین أسماء غیر مألوفة (Sam Albert_Jim Charlie-Mike Joe )

إلا أن فائدة ذلك الإحصاء في تكوین تصور عن المجتمع السوري آنذاك ، تفوق بمراحل الأخطاء الواردة فیھ ، حیث نجد
معلومات عن حجم العائلات، العناوین (بالشارع)، الحالة الدیموغرافیة ،الوظائف التي یشغلونھا، وتاریخ وصولھم
للولایات المتحدة.
الحجم الدقیق للمجتمع العلوي لا یمكن سبره اعتمادا على الإحصاء نظرا لأن التوجھ الدیني لم یكن مشمولا خلال
المسح، لكن ھناك بعض أسماء العائلات التي كانت شائعة بین العلویین مثل (أسد و دیب)، وعلى ھذا الأساس یمكن
إحصاء 45 علویا (23 % من إجمالي السوریین في نیو كاسل) مع افتراض أن ھناك المزید.
كان للمجتمع السوري العدید من السمات التي تتصف بھا المجتمعات المھاجرة، كان المعدل العمري صغیرا نسبیا (17
من أصل 191 فقط كانوا أكبر من 33 ، وكان عدد الذكور یفوق عدد الإناث مرتین).
أظھر ھذا الإحصاء النسبة الكبیرة من المھاجرین الذكور العازبین (28 (%معظمھم كان یعمل في معامل الصفیح ویقیم
مع عائلات سوریة , في معظم المنازل لم یكن ھناك أكثر من حفنة من النزلاء ،لكن في المنزل الذي كانت تسكنھ عائلتا
(مایك آلبرت) و (صمویل دیب) في جادة 334 /Avenue
كان ھناك سبعة نزلاء، وفي الشارع 518 كانت ھناك عائلتان سوریتان ب 15 فردا، مع، ھكذا عدد كبیر من الذكور
الذین كانوا یتبادلون نوبات العمل في معامل الصفیح، كانت النساء منشغلات دوما بالتنظیف ،الطبخ والتسوق.

بعض المھاجرین عمل لبضعة سنوات ثم عاد للوطن الأم، والبعض الآخر استقر في الأحیاء وتزوج من عرائس
سوریات سواء من المھاجرات أو تم إحضارھن من الوطن، معظم العاملین كانوا یرسلون نسبا من مكتسباتھم لعائلاتھم
في الوطن.
من أصل 32 زوجا، 25 أنجبوا أطفالا، 29 منھم ولدوا في الولایات المتحدة، ثلثي عدد الذكور في سن العمل 101 /
بسن 16 فما فوق/ ذكروا أنھم عملوا في مصانع الصفیح بمھام متنوعة (مساعدین، ملتقطین، مسعرین..)، كان ھناك
21 بائعا جوالا (2 منھم نساء وھي الحالة الوحیدة الموثقة لعمل النساء) ،سبعة باعة فواكھ، حلاق واحد، متعھد تجارة
صخور، وحلواني واحد.
بالإضافة لذلك ذكر بعض السكان أنھ كان ھناك مقھى عام 1910 مملوك من (جمیل ربیع) وھو علوي، كان المقھى
أكثر من مجرد عمل بل تقلید نقلھ السوریون من بلادھم، كان یمثل مكانا للاجتماع وتداول الأخبار والشائعات، كان
الرجال یمضون ساعات یلعبون الورق والدومینو ویحتسون قھوة مركزة من فناجین أو كؤوس صغیرة.
كما ھو ملاحظ توزع المجتمع السوري حول مصانع الصفیح، في الجانب الجنوبي من المدینة عاش 3/4 السوریین
.(Mahoning 67-sciota 39-Washington 20-Moravia 11) شوارع 4 في) 146)

بدایات المجتمع العلوي 1900 -1918 :
"كلام المؤلف الأمریكي أترجمھ حرفیا بتحفظ"
الطائفة العلویة تبقي معتقداتھا سریة، لكن من المعلوم أن معتقداتھم قریبة للإسماعیلیین وأن طقوسھم فیھا الكثیر من
الاستعارات المسیحیة، المھد الأصلي للعلویین ھو جبال الأنصاریة حول میناء اللاذقیة السوري، قراھم مبعثرة شمالا
حتى داخل تركیا وجنوبا حتى تدخل لبنان ،معظم العلویین في نیو كاسل قدموا من قرى (برج صافیتا-الدریكیش-
الحصن) ،والتي تبعد 29 میلا للداخل عن میناء طرطوس و60 میلا جنوبا عن اللاذقیة.

معظم السكان عملوا في الزراعة والحرف الیدویة، وفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر في ظل ظروف اقتصادیة
قاسیة، ھاجر الآلاف منھم بحثا عن فرص أفضل في مصر والأمریكیتین.
حسبما ذكر بعضھم فإن المھاجرین العلویین الأوائل لم یذھبوا مباشرة لنیو كاسل بل عملوا بادئ الأمر في مدن صناعیة
. (New Kensington, West Newton-Monessen-Smithton) ك بنسلفانیا داخل أخرى

خلال فترة الاختبار، انسجمت المجموعات الثلاث الكبرى في المجتمع السوري المھاجر(الموارنة الكاثولیك
_الأرثوذوكس والمسلمین) بشكل جید، ولكن بعد الحرب الأھلیة اللبنانیة واجتیاح عام 1982 ظھرت بعض التوترات. منعكسة عن صراع طائفي على بعد آلاف الأمیال، یذكر بعض السكان العلویین بحسرة الأیام الخالیة التي كانت أكثر
انسجاما، مفتقدین البساطة والتسامح المستند للغة وثقافة مشتركة.
بالرغم من أنھم كانوا یعبدون في أماكن وعبر طرق مختلفة، كان للعلویین قواسم مشتركة مع السوریین الآخرین أكثر
من تلك التي بینھم وبین الإیطالیین، البولندیین أو الویلزیین، حیث لم تكن سلوكیاتھم الاجتماعیة والاقتصادیة تختلف
عن السوریین المسیحیین، عاشوا في نفس الأحیاء، احتفلوا كمجتمع واحد، عملوا معا، تسوقوا من متاجر بعضھم،
وفقا ل (جیمس آلاي) ابن أبراھام ،الذي كان یدیر متجرا في جادة ماھونینغ (Avenue Mahoning ,(وعمل كذلك
كمصرفي للجالیة ،وھو عمل معتاد بین المھاجرین الجدد الذین یمنعھم حاجز اللغة من التعامل مع البنوك الموجودة
مسبقا ، " أي أحد یتكلم العربیة سواء كان كاثولیكیا، بروتستانتیا، أو أرثوذوكسیا كان المھاجرون یثقون بھ ویعطونھ
أموالھم لیحفظھا لھم" یقول جیمس عن والده ، اعتاد السوریون زیارة بعضھم، منزل جدید في كل مساء، "كانت بمثابة
نزھة" تقول Hamed Nazera
"كنا بحالة جیدة" یقول Hamett Sam عن تجمعات السوریین، عندما كانوا یقیمون النزھات في الحقول المجاورة ل
ماھونینغ، "الجمیع كان یأكل كعائلة واحدة".

أبناء المھاجرین العلویین تعلموا العربیة من آبائھم، حیث كان معظمھم یرتاح للغة أھلھ الأم، كما أن البعض كان یأخذ
دروسا عند شیخ كان یقیم مع إحدى العائلات العلویة، التي كانت تؤمن لھ المسكن، ویتكفل بقیة أفراد الجالیة بجمع
التمویل لھ كمرتب یمكنھ من العیش بحالة جیدة وإرسال جزء من الأموال لعائلتھ في الوطن، كانت دروس العربیة تقام
یومیا متضمنة قراءة القرآن، كان الأولاد یحملون كراسیھم بأنفسھم للمنزل الذي تقام فیھ الدروس، یقول جیمس آلاي
انھ عوقب مرة من الشیخ بسبب تغیبھ عن أحد الدروس بعصا من الصفصاف كان علیھ أن یقطعھا بنفسھ ، لم تكن
ھناك فتیات في تلك الصفوف، "ھذه عاداتنا" یقول جیمس، "البنات كن یبقین في المنازل لمساعدة الأمھات والفتیة
یتلقون التعلیم، بعضھن كن أذكى منا، وعلمن أنفسھن في المنازل كتابة وقراءة العربیة".
رغبة الفتیات بالتعلم یمكن أن تستشف من تعلیقات (ماري آندي) و (نظیرة حمید) .."لقد أردت الالتحاق بالثانویة لكننا
لم نتمكن من توفیر المال" تقول ماري، " وكذلك كانت والدتي بحاجتي فبقیت في المنزل لأساعد في التنظیف والطبخ"،
بشكل مشابھ تقول نظیرة "أردت الذھاب للمدرسة لأنني أحب التعلم، لكن والدتي لم تكن بحالة جیدة واحتاج الأطفال من
یعتني بھم" .
تذكر ماري أنھ كانت ھناك الآنسة Ferguson
(فیرغسون) والتي كانت الممرضة في أحد معامل الصفیح ،منزلھا كان معدا للعنایة بأبناء العمال، بباحة خلفیة للعب،
ومكتبة في الغرفة الأمامیة ,كانت ماري آندي تذھب للقراءة في منزل الآنسة فرغسون حیث كانت تجري دروس للطبخ
والحیاكة كذلك.
منازل العاملین التي كان السوریون وغیرھم یقطنونھا، كانت غالبا مؤلفة من طابقین مع رواق أمامي للدخول وباحة
في الخلف، تتسع لزراعة عرائش العنب وبعض الحدائق الصغیرة.
العدید من السوریین اشتروا أو استأجروا أراض زراعیة في ضواحي نیو كاسل، أو زرعوا مساحات صغیرة بجوار
منازلھم في المدینة.

المجتمع في الجانب الجنوبي للمدینة كان مكتف ذاتیا لحد كبیر ,بنتیجة الازدھار التجاري على الجادة الطویلة، التي كان
عدد من السوریین یمتلكون متاجر فیھا.

تبدل كبیر في سكن الجالیة حصل بعد طوفان نھر Shenango وجدول Neshannock في 27 آذار عام 1913 بعد
یومین من المطر المتواصل، أخلي معمل Shenango للصفیح، أربعة جسور غرقت وحصلت خسائر مادیة كبیرة.

العدید ممن كانوا یسكنون بجوار المصانع اضطروا للانتقال من تلك المناطق المنخفضة نحو Avenue Long ,لكن
العلویین والسوریین الآخرین عامة ،بقوا في الطرف الجنوبي من المنطقة.

مع بدایة انخراط الولایات المتحدة في الحرب العالمیة الأولى، تم تجنید المھاجرین الجدد وإرسالھم الجبھات بسرعة
بغض النظر عن حقیقة كون بعضھم لا یزال ضعیفا في الإنكلیزیة أو لا یتكلمھا مطلقا، كان سام حامد
(حسب كتابة المؤلف Hamett Sam (بین ھؤلاء، قدم سام للولایات المتحدة عام 1913 بعمر 25 ، عام 1918وبعد
فترة لا تتجاوز الأسابیع من التدریب تم نقلھ مع وحدة من الجیش بحرا لفرنسا، حیث قاتل وأصیب وعاد للجبھة حتى
نھایة الحرب، من المحاربین العلویین القدامى في الحرب العظمى أیضا (Mansour Charles, Hamett Haje (
/تم الحصول على ھذه الأسماء من شواھد القبور في View Valley حیث یرقد 70 من العلویین/.
المجتمع ینمو ویتطور 1919 -1930 :
خلال فترة ما بعد الحرب انخفضت بحدة نسب المھاجرین السوریین للولایات المتحدة، واعتمد تطور الجالیة في نیو
كاسل على الزیادة في حجم العائلات الموجودة أصلا في الأمریكیتین.
سكان المنطقة تراسلوا مع أقربائھم، كتب أبراھام آلاي وغیره للعلویین في جنوبي بنسلفانیا والمیسیسیبي وحتى
المكسیك مشجعین إیاھم للقدوم إلى نیو كاسل .
استمرت معامل الصفیح وغیرھا من القطاعات بكونھا المصدر الرئیسي للتوظیف، ونشط العدید من الأمریكیین العرب
في الحركات العمالیة ,جیمس آلاي كان مدیرا لمتجر في شركة شیكاغو الفولاذ، جاك موسى فلسطیني أرثوذوكسي
،ساھم في تنظیم اتحاد _على الرغم من مضایقة الشركة_ في Aliquippa
قبل استقراره في نیو كاسل.
مجتمع بمنتدى 1931 -1940 :

منذ تأسیسھا أصبحت جمعیة الفتیة العلویین مركزا للنشاطات الدینیة، الثقافیة والاجتماعیة للمجتمع العلوي في (نیو
كاسل) ، كان الرجال یلتقون بدایة في منازل بعضھم البعض، ثم في مبنى اشترتھ الجمعیة، بعد فترة قررت النساء
مواكبة الرجال وأصبحن ینظمن حفلات خاصة بھن عدة مرات في السنة.
سام حامد كان أمین صندوق الجمعیة ل22 عاما ویذكر كیف كانت الاجتماعات تعقد شھریا صباح یوم الأحد في الساعة
11،التمویل كان یجمع من اشتراكات الأعضاء (دولار لكل عضو) ومن بعض النشاطات كالنزه وحفلات العشاء.
یتذكر العلویون نزھھم في نیو كاسل بفخر وحنین، كانت تقام في تموز من كل عام وتمتد على مدار نھایة الأسبوع ، إذ
كانت النساء تبدأ العمل منذ الصباح الباكر لإعداد المأكولات التي تتطلب مھارة (الكبة، البقلاوة، الخبز)، بینما كانت
توكل للرجال الأطباق التي تحتاج للصبر(خروف كامل مشوي ، الكباب /أو كما أصبح یعرف بین السوریین في بنسلفانیا
"خروف على السیخ"/).
"لم یكن أحد غیري یطھو اللحم" یقول سام، كان الناس یأتون من المقاطعات والبلدات المجاورة ، حتى من أوھایو و
نیویورك ، "كانت النزھة أسطوریة، الجمیع كان یذھب لنزھة العلویین" تقول نظیرة حامد، إلى جانب كونھا مصدر
التمویل الرئیسي للجمعیة (كان یجمع مایقارب 5 آلاف دولار) ، كانت تلك النزه أھم مناسبات الاجتماع للسوریین في المنطقة.
ان أعضاء النادي یمشون بأعلامھم في مسیرات أیام العطل في نیو كاسل، كما كان المحاربون العلویون القدامى
(المشاركون في الحرب العالمیة الأولى مع الجیش الأمریكي) والذین كانت أسماؤھم مدونة على لائحة طویلة معلقة في
مركز النادي، كانوا یمشون في مسیرات مع محاربین آخرین.
كان مبنى النادي مقرا لاجتماع الأعضاء، و المركز الأصلي في Avenue Long كان یمتلك غرفة منفصلة للصلاة، كان
النادي یمول نشاطات مجموعات أخرى في المجتمع من خلال شراء كمیات من أوراق الیانصیب ودعمھا.
الفقراء العلویون كانوا أیضا منتفعین من تمویل النادي، إذ كانوا یقدمون طلباتھم أو أن حالاتھم تنقل شفھیا المعنیین،
ثم كان المسؤولون یدرسونھا ویقررون كم یجب إعطاؤھم.
من أھم نشاطات النادي كان تنظیم الجنائز وفق التقالید العلویة، بما في ذلك غسل المیت (ممن امتلك الجرأة الكافیة)،
قبل أن یسجى في المنزل أو مركز النادي، " كان یبقى ستة رجال على الأقل مع المتوفي لأنھ لایجوز تركھ وحیدا
"/على ذمة المؤلف ھذا ما قالتھ نظیرة حامد / ،سیقام عشاء خیري (أسبوع) للمعزین بعد سبعة أیام على الوفاة وذلك
على نفقة أھل المتوفي، بعد المراسم كان الدفن یتم في مقبرة View Valley حیث كان المعزون یزورون القبر
ویضعون علیھ الزھور، وبعد 40 یوما یقام عشاء آخر.
المجتمع السوري في الثلاثینات :

بعض جوانب الحیاة الیومیة للسوریین في نیو كاسل أواخر الثلاثینیات وصفت في تقریر أعدتھ (إدارة تقدم الأعمال
Administration progress Work (عن المجموعات العرقیة في المدینة ، وبالرغم من تعاطفھا مع
المجتمع(السوري المھاجر) عموما ،إلا أن المقالة ذات السبع صفحات تضم سردا مبالغا فیھ بطریقة رومانسیة ، آخذة
بالمنظور التقلیدي الأمریكي عن الشرق الأوسط ، أكثر من معالجتھا لواقع الأمریكیین العرب، تبدأ المقالة:
"ھنا في مدینتنا، وعلى بعد آلاف الأمیال من قلب آسیا وإفریقیا، لا یزال الإیمان الإسلامي ممارسا من قبل 200 من
مواطنینا، ھنا ونحن محاطون بمعامل الصفیح، السیارات، الأضواء الكھربائیة وكل موجودات الحضارة العظیمة، لایزال
الشرق الأسطوري حیا في قلوب بعض من أبناء شعبنا.. "
تشیر المقالة أیضا لجمعیة الفتیة العلویین :
"المسلمون في نیو كاسل في زیجاتھم وطلاقھم لا یلتزمون بقوانین بلادنا المدنیة، وكونھم مجتمعا صغیرا فھم لا
یملكون مسجدا، إلا أنھم یقیمون شعائرھم في غرف خاصة والتي للعلم لم یسبق وأن دخلھا مسیحیون قبلا"
بعض المعلومات المختصرة مذكورة عن الموارنة والأرثوذوكس ، ولكن بعض الاھتمام كرس للفن والثقافة السوریین،
مثلا تذكر المقالة " لغایة التسلیة بالموسیقى ، اعتاد السوریون في نیو كاسل أن یجتمعو معا للاستماع لبرامج إذاعیة
سوریة على الموجة القصیرة من محطات في أمریكا الجنوبیة وأخرى داخل الولایات المتحدة"
تذكر المقالة طاولة مصنوعة یدویا وھي "مثال عن الفن السوري الأصیل" وھي " بحوزة أحد السوریین في المنطقة "
"الطاولة مطعمة بمئة ألف قطعة من أنواع مختلفة من الخشب إضافة للصدف والعظم" "وقد أحضرت من دمشق
للولایات المتحدة من قبل أحد الفنانین الذي رسم لوحات رائعة على الزجاج مستخدما ألوانا رائعة وثمینة، مصورا في
رسوماته طیورا بوضعیات مختلفة، أشجارا وحیوانات".
شاكر سولومان، ریتشارد أبراھام، سام أبراھام، سمعان حبیب، حبیب جون حبیب كانوا مشھورین بین الأوساط السورية والعربية بأشعارهم.

ذكر المقالة أن "السوریین الأمریكیین قدموا لبلدھم الجدید الحب والتفاني التي كانوا لیمنحوھا لأرضھم الأصلیة،
وأصبح بإمكانھم أن یقولوا أنھا أرضھم "
حوالي 80 %من السوریین المولودین في نیوكاسل جنسوا و 50 %كانوا من أصحاب الملكیات .
وفي عرفان باھر ومقدر للمواطنة السوریة الصالحة تصرح المقالة "كما ھو معروف عن المجتمع السوري فإن الجرائم
والاعتداءات نادرة، وكذلك حالات الانفصال والطلاق" وتخلص إلى أن " نیو كاسل ستبقى ممتنة للمساھمة
التي قدمھا ھذا الشعب المشرقي في حضارتنا الغربیة ، من ناحیة المواطنة الصالحة والثقافة "
مع نھایة الثلاثینات دخل السوریون مجالات الطب، التبشیر، التمریض، والتعلیم، أداروا مطاعم، محلات بیع لحوم
ومراكز للتنظیف الجاف، كانت معامل الصفیح لاتزال تعمل ولكن لیس لوقت طویل، إذ سیتم إغلاقھا وتقع ضحیة
النظریات الجدیدة في الإنتاج الآلي .
لأول مرة أظھر إحصاء عام 1940 ھبوطا في عدد السكان (أنقص بألف عن 1930 ،(لكن المجتمع السوري استمر
بالنمو والاندماج مع المجتمع الأمریكي، أظھر الإحصاء أن 4 مدن صناعیة غربي بنسلفانیا (city Ellwood -
Aliquippa -castle New-falls Beaver )ضمت أكبر نسبة من المھاجرین المولودین في سوریا.
بلغتھم، عاداتھم، طعامھم ومھنھم، سوریو نیو كاسل قدموا القلیل من "الشرق الأسطوري" للمجتمع الصناعي حیث
سكنوا ,ولكن مع اندلاع الحرب العالمیة الثانیة كان قد تم استیعابھم في المجتمع بشكل كاف للثناء على مواطنیتھم
العالیة، والإعجاب بمنجزاتھم الصناعیة في نیو كاسل، وداخل مجتمعھم السوري.

September 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 1 2 3 4 5

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
8111472

Please publish modules in offcanvas position.