ما لم يتحدّث عنه خالد العبود في طرطوس خلال إضاءته عن (العروبة و القومية و الأمة)

 فينكس- طرطوس

أقامت قيادة فرع طرطوس لحزب البعث “مكتب الإعداد والثقافة والإعلام ” ندوة حوارية بعنوان (العروبة_انتماء_حضاري_جامع) للكاتب و الأديب الباحث والمحلل السياسي الدكتور  خالد العبود أمين سر مجلس الشعب، وذلك صباح أمس في صالة المركز الثقافي العربي بطرطوس.

تحدث العبود عن مفهوم العروبة والأمة العربية والقومية العربية، وأوضح الاختلاف بين هذه المفاهيم التي تبدو ملتبسة خاصّة بين مفهومي "الأمة" و "القومية". وبيّن الرابط بين العروبة والإسلام، موضّحاً أن الحضارة هي منجز الشعوب، حيث عرَّفَ العروبة بأنها تراكم تاريخي ومنجز حضاري وانتماء جامع لشعوب المنطقة، وأن العروبة هي استراتيجيا وقيم عليا في الدولة التي تتطلع إليها وليست عقيدة.

وأكد العبود أن العروبة تعبر عن انتماء الأمم الموجودة في الخارطة السياسية مؤكدا أن المجتمع حالياً هو في مرحلة صيرورة عربية لا يخول البحث عن مفهوم بديل للعروبة. و استنكر الباحث العبود الدعوات التي تحمل نزعة تقسمية كالأمازيغية و الكردية, مستغرباً كيف لمن يقول عن نفسه أنه أمازيغي أو كردي و يتحدّث عن مشروع سياسي جغرافي خاص به في وقت هو يتحدّث به باللغة العربية!

و في هذا الصدد رأى العبود أن الحضارة العربية كانت راقية جداً, بالرغم مما يمكن أن يقال عن الحكّام العرب عبر التاريخ العربي, بدليل أن هذه الحضارة هي من أتاحت الفرص لمفكرين و أدباء من غير العرب كي يبرزوا كالفارابي و ابن سينا و سيبويه و الزمحشري.. الخ.

ولفت إلى أن كل الأدوات التي تبتكر وتنتجها المعرفة والتي أصبحت بين الأيدي يجب أن تستخدم بما يعود بالخير على الجميع.

لكن ثمة أمر لم يتطرّق إليه العبود, بالرغم من غنى محاضرته بالأفكار و دعمها بالمنطق, مثلاً خلال حديثه عن الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر, فاته القول إن تضخّم الذات العربية في المرحلة الناصرية هو الذي أنعش الحس الاثني لدى بعض الكورد, فكان أن تشكّل أول حزب كردي في سوريا عام 1957! و باعتقادنا أن تأسيس ذلك الحزب أتى ردّة فعل على تضخم الذات العربية في المرحلة الناصرية, عدا أن العروبة كانت ظالمة بحق المنضوين تحت لوائها! إذ هي أقصتهم كليّاً و حاولت إلغاءهم ثقافياً, بالرغم أن من أقصتهم ساهموا في اغنائها عبر سيرورتها باعتراف الأستاذ العبود! كالكورد في سوريا مثلاً!.. فهل نستطيع أن ننكر الدور الكردي في اغناء العروبة كحالة وجدانية ثقافية في سوريا!؟ من منّا يستطيع أن يتجاهل دور محمد كرد علي (مؤسس المجمع العلمي العربي) و الشاعر محمد البزم (مثالاً لا حصراً) في اغناء عروبتنا؟ باعتقادنا أن هذا الجانب كان يستحق الإضاءة عليه من قبل الباحث بمعزل عن مشاعرنا الشخصية (مع أو ضد). 
أدار الندوة مدير مدرسة الإعداد الحزبي الفرعية جهاد محمد والذي أكد أن العروبة ليست عدوانية ولا توسعية ولاعنصرية وهي رسالة إنسانية حضارية تدعو للمحبة والعدالة البشرية والاحترام والتسامح .وحاور في الندوة عضوا قيادة الشعبة العمالية منال بلول ويونس حمدوش.

October 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
8607973

Please publish modules in offcanvas position.