قناة الميادين في عيدها السابع لا أحد يذكرها.. يا حيف

هشام هاشم الشريف هشام شريف

 شكل انطلاق قناة الميادين نقلة نوعية في الاعلام العربي فقد كانت اولى القنوات بمهنية عالية وصوت مقاوم وتزامن انطلاقها في ذروة الحرب على سورية وبالتحديد في 11 /6/2012.

كان انطلاق القناة في لحظات كان الاعلام العربي مغتصب من قبل الجزيرة والعربية وبقية القنوات وكان اعلام المقاومة مهمشا وضعيفا فخطت خطوات واثقة متسلحة بالخبرات الواسعة لطاقمها وعلى رأسهم الاعلامي الموهوب والملتزم غسان بن جدو وبقية الطاقم.
و واكبت قناة الميادين اكثر المواضع سخونة في فلسطين وسورية ولاحقا في اليمن والبحرين اضافة للوضع اللبناني والعراقي وحظيت بقية الميادين بتغطية بحجم الحدث وقد كان لشبكة مراسليها في كل العالم قدرة على التحرك والتغطية وبناء جسور تواصل مع امريكا اللاتينية وروسيا والصين وكانت حاضرة في كل احداث العالم الساخنة بمهنية لم نعهدها من قنوات صديقة على مر الزمان,
ومن لا يدرك اهمية هذا الحدث يقع في فخ تهميش هذا الحدث الزلزال في الوطن العربي.
لقد تعرضت قناة الميادين للغمز واللمز من قبل قوى وجماهير ومثقفين محسوبون على المقاومة تحت يافطات من نوع هذه بنت الجزيرة ولا ندري متى ستخون وتسقط وكأن مسألة سقوطها وانكشافها مسألة وقت.
وبدأت مسائل تصيد اخطاء وكأنها اله لا يجب ان تخطئ.
وها هي اليوم تطفئ شمعتها السابعة وهي واقفة متماسكة توقيتها القدس و ولاؤها الواضح والصريح للمقاومة وحلف المقاومة وكان لها دور الجيش الاعلامي الموازي للجيش العربي السوري بدون ان يغفل لها جفن عن كل ساحات الالتحام بالمشروع الصهيوامريكي.
اعتقد ان التقليل من دور والتعامي عن مركزية وجود قناة الميادين في الحرب السورية تحديدا هو نوع من عدم الوفاء للحساسية التي يعاني منها نخب ومثقفون سوريون ازاء كل ما هو ليس سوري.

June 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
6826314

Please publish modules in offcanvas position.