image.png

شرف الحبِّ هو الكلمة و الكلمة وطن الشرفاء!

أ ياسين الرزوق1o يا كلمتي عودي إلى مشوارك الأول مع كلمات الله و تذكري انَّ شرف الله هو شرف الحب هو شرف الكلمة!

o بقي الله يبحث عن عنق الكلمة فلم يجد إلا أعناقاً قصيرة مهما طالت تهوي بها الكلمات و تنحني الرؤوس مطأطئةً على مذبح الكلمة تشهد شهادة الزور دونما خجل و دون أن يرفّ لعيون حامليها جفن شاهد على موت هذه الكلمة!

o رأس الحسين عليه سلام الكلمات لم يتدحرج على مذبح التاريخ كي نفقد معنى الكلمة و إنَّما كي نتصدى بالكلمة لنحمي ضمير الكلمات من أعداء الكلمة و من المتاجرين بها على موائد الخسَّة و النذالة!

. o بقاء الأوطان على كلمة و زوال الإنسان على كلمة o 

شرف الكلمة أن ينطق يسوع في مهده كي لا تنفض عذراء الكلمات ببغي الكلمة o

شرف الكلمة أن تترك ما يؤذي الحبَّ كي لا يرجح شرٌّ في ميدان الكلمة

o شرف الكلمة أنْ تخفي قولاً يهوي بالكلمة o

شرف الكلمة أن تلحد بحثاً عن ربِّ الكلمة o

شرف الكلمة أن تنسف ديناً لا يحمي الكلمة o

شرف الكلمة أن تحمي وعداً من غدر الكلمة o

شرف الكلمة أن تكفر عمراً تحمي عمر الكلمة o شرف الكلمة أن تؤمن أعماراً تروي بهتان الكلمة o

الكلمة وطن الشرفاء و شرف الأوطان أن نسحق خوَّان الكلمة

بقلم الكاتب المهندس

الشاعر ياسين الرزوق زيوس

سورية حماة

السبت 1\6\2019 منتصف الليل

عدد الزيارات
13097903

Please publish modules in offcanvas position.