image.png

*أحمد الخليل: هواتفنا لا ترن.. وما زلنا أحياء!

هنا لا يرن الهاتفربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‎Ahmad M S Alkhalil‎‏‏، و‏‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏، و‏طبيعة‏‏ و‏ماء‏‏‏‏..
انه أخرس!
وكذلك جرس الباب
لا أحد يزعجني في قيلولة الظهيرة، كما كان الحال هناك!
هنا لا شيء يخدش وجه الصمت الأملس..
في هذي البلاد الجميلة حد الملل لم يعد للحنين معنى،
والذكريات التي نجترها على مدار الساعة.. اهتدى اليها الصدأ
وحتى كآبتنا روضها هذا المنفى الأخضر البليد
نفرح وننشر صورنا مع ضحكاتنا البلهاء فقط لنقول لأحبتنا:
مازلنا على مسافة آمنة من سجل الوفيات!

*كاتب سوري مقيم في المانيا

عدد الزيارات
13209112

Please publish modules in offcanvas position.