تحية الصباح من الدكتور بهجت سليمان

أ بهجت سليمان في مكتبه[ تحية الصباح ]

1 قبل أن تلوم اﻵخرين، عليك أن تقوم بمحاسبة نفسك.

2 العدو لا يتآمر على عدوّه..
بل الصديق هو الذي يتآمر على صديقه، أو على نفسه.. لأن أذى العدو طبيعي.. وأما أذى الصديق والشقيق، فهو الغريب والمدان وغير الطبيعي.

3 العدو يخطط ويعمل لتحقيق مصالحه غير المشروعة لديك، ولكنها مشروعة وضرورية ومصيرية، بالنسبة إليه.

4 بِقَدْرِ ما تقف مع نفسك، يقف اﻵخرون معك..
وبقدر ما تتسارع خطواتك وتتصاعد، تتسارع خطى اﻵخرين للوقوف معك.

5 عندما تهمل نفسك، فلا تلومَنَّ الأصدقاءَ على إهمالهم لك، ولا تلومَنَّ اﻷعداءَ على طمَعِهِم فيك.

6 الحرب لا تكون بالنّظّارات، والنصر لا يتحقق بالدعوات، بل يحتاج للحدّ اﻷقصى من التضحية، قبل الدّعوات وبعدها.

7 الحرب سلسلةٌ من معارك النصر و الهزيمة..
ولكن تبقى العبرةُ في الحروب، للنتائج.. لا للبدايات ولا للوشايات.

8 أصحابُ النفوس المهزومة، ينهارون عند كل هزيمة..
وأصحابُ النفوس الكبيرة، يجعلون من أيّ هزيمة، مهمازاً لهم لكي يضاعفوا خطواتهم صوب النصر.

9 أينما يوجد الاستعدادُ للتضحية، ومعه إرادة النصر.. يصبح النصرُ قابَ قوسين أو أدنى.

10 الحياة الحقيقية للرجال وللحرائر، هي اقتحامُ اﻷخطار، قبل أن تقتحمهم.. فيهزمونها، ويجعلون منها سُلَّماً وجسراً، للعبور بالوطن إلى شاطئ السلامة واﻷمان.

******

■ بين مخزون الحب ... ومخزون الحقد ■

1 في داخل كُلّ إنسان مخزونٌ للحب ، يختلف حجمه وطاقته وسعته ، بين شخصٍ وآخر .

2 فإمَّا أنْ يكون المرءُ قادراً على استخدامه ، فيستخدمه بل ويفجّره ويحوّله إلى نبعٍ من العطاء لا ينضب .

3 وإمَّا أن يكون عاجزاً عن استخدامه ، فيتركه وينتقل إلى استخدام مخزون الحقد ، بدلاً من استخدام مخزون الحب ، ليقوم بتفجيره وتحويله إلى إعصار من الدمار والخراب .

4 وهناك أناسٌ يشعرون بسعادةٍ غامرة ، عندما يقومون بالعطاء الذي هو جزءٌ من الحب..

5 وهناك مخلوقاتٌ بشرية لا تشعر بالراحة والمتعة ، إلاّ بإيذاء الآخرين والإساءة إليهم .. وكلما ازداد حجمُ أذاهُمْ للآخرين ، يشعرون بأنهم حققوا ذاتَهُمْ أكثر .

6 و الحُبُّ عَطاءٌ لا أخْذٌ ، وهو عطاءٌ أوّلاً ، قَبْلَ أنْ يكونَ أخْذاً ..

7 الحُبُّ تضحية ٌ وليس اسْتِئْثاراً ، و غَيْرِيّة ٌ لا أنانيّة ..

8 الحُبُّ هو أنْ تَهٓبَ روحَكَ لمن تُحِبّ ، دونَ أنْ تنتظرَ جَزاءً ولا شَكورا .

9الحُبُّ هو مُحَرِّكُ الحياة ، وترياقُها وبَلْسَمُها ودواؤها .

10 الحُبُّ هو أنْ تُحِبَّ الآخَرْ ، لا أنْ تُحِبَّ نَفْسَكَ من خلال الآخر ، ولا أنْ تُحِبَّ الآخَرَ من خلال نفسك ..
بل أنْ تُحِبَّ الآخَرْ كَنَفْسِك ، إنْ لم يَكُنْ أكثر .

11 الحُبُّ هو التَّحَلِّي بِقِيَمِ الحقّ والخير والجمال ..
والتّخَلِّي عمّا يقود إلى الباطلِ والشَّرِّ والقباحة ..

12 الحُبُّ هو تَماهٍ بِالآخر ، بحيث يَسْتَحيلُ الفَصْلُ بين الحَبيبَيْن ، حتّى بالموت ..

13 الحُبُّ سلوكٌ إنسانيٌ خالدٌ عظيم ، وهو إنساني ٌ و روحيٌ ، قَبْلَ أنْ يكونَ مادّياً وجسدياً ..

14 الحُبُّ في الحرب ، هو أكثرُ إلحاحاً وضرورة ً منه في السِّلْم ..

15 و وٓحْدَهُم مَنْ يُحِبُّونَ وطنَهُم بجميع جوارحهمْ ، هُمُ الذين يُضَحُّونَ بأرواحهم في سبيله ..

16 ونحن هنا ، لا نتحدّث عن " الحُبّ " بمفهومه المادي الضيق ، بل بمفهومِهِ الحقيقي الإنساني الشامل والعميق .

17 و أنْ تُحِبَّ الآخرين .. يعني أنْ تُحِبّهم ، كما هم ، بِعُجَرِهِمْ و بُجَرِهِمْ ، وليس كما تريدهم أن يكونوا ..
وأن تعمل في الوقت نفسه ، على تغييرهم بالاتجاه الذي ترغبه وتتمناه لهم ..

18 فإذا نجحتَ في تغييرهم بالاتجاه الذي تريده ، كان خيراً..
وأمّا إذا لم تنجح في ذلك ، فهذا لا يعني الإبتعاد عنهم - طالما أنك تحبهم فعلاً - بل يعني زيادة جرعة الحب والحنان تجاههم.

March 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
24 25 26 27 28 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31 1 2 3 4 5 6

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
5719139

Please publish modules in offcanvas position.