كتبوا حول العاصفة التي أثارها قمر الزمان علوش

كتب الكاتب المغربي محمد الوزيريربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏:

حظرتني يا علوش؟!... لا بأس!
 
الكاتب و المؤلف المخضرم قمر الزمان علوش يحظرني بسبب تعليق!

كتب قمر زمانه السيد علوش و أقتبس "أن تجربة المقاومة قبل الحرب على سورية لم تكن جدية ولا مجدية، و إذا كان حزب الله قد حرر جنوب لبنان فبالمقابل خسرنا سورية، و نظريا كاااانت بوصلة المقاومة تشير الى فلسطين، و في الواقع ترسم خرائط الصراع السني الشيعي، و يطالب السيد علوش بتصويب بوصلة المقاومة و نفض الغبار عن مفهوم حركات التحرر الوطنية و العودة اليه بروح العصر.." و لا أذكر البقية لأنه حظرني..

فكان هذا تعليقي، و أضفت عليه..

أما فيما يخص (نفض الغبار عن مفهوم حركات التحرر الوطنية و العودة اليه بروح العصر) شنو نحاربهم بالواتساب و الأنستاغرام و المسرح و قهوة الصباح يعني، ولا نجيب هيفا تغني لهم بص الواوا؟.. لأنه صدقني.. هذه هي روح العصر.

هناك طبيعتين اثنتين لا شريك لهما في الصراع أيها "المفكر"، و هما الدم و الإقتصاد. العالم حيواني جدا مهما تحضر، و الإمبريالية و همجيتها هي هي مهما أظهرت نعومة جلدها، و لا تفهم إلا بالقوة و المواجهةأ محمد الوزيري.

فإذا كانت هناك روح جديدة للعصر فهي إنتاج السلاح ما فوق النووي و الكيماوي أو على الأقل ما يردعهما لتحقيق موازنة الرعب، ثم تقوية الإقتصاد الداخلي لتجاوز محنة الحصار..

عيب أن رجلا مثلك يعيش في هذا الزمان و يتحدث و كأن محور المقاومة لم يحاصر لأزيد من خمسة و ثلاثين سنة. و ما تسميه روح العصر هو تطبيع العلاقات مع العدو و الإكتفاء بإطلاق تصريحات بهلوانية من حين لآخر كما يفعل أردوغان من أجل تهييج غريزة الجماهير الإسلامية على السطح، ثم التعامل مع العدو في العمق.

أنت تتحدث و كأن المقاومة و دولها و على رأسهم سوريا هم من اختاروا أن يدمروا بلدانهم، و كأنهم يلعبون الشطرنج. و كأن هذه الحرب كانت بعيدة بعد القيامة إلا أن محور المقاومة لكي يظهر مقاومته قال للغزاة "منشان الله تعو حاربونا" لأننا اشتقنا للحرب و نريد تدمير بلدنا لأننا لا نساير "روح العصر"

و تقول يا سيد علوش أن بوصلة المقاومة كاااانت تشير إلى فلسطين، فهل تراها اليوم تشير إلى طومبوكطو مثلا؟ هل تعرف أصلا معنى البوصلة أم فقط تقرؤها على الجرائد؟ حين نتحدث عن البوصلة يا سيد قمر، فإننا نقصد أن تحرير الوطن العربي و استقلاله الكلي رهين بالتحرير الكلي لفلسطين..

ليس من أجل فلسطين بحد ذاتها، بل لأن البلاء كله قادم من هناك، و ما دام كيان مرتزقة الصهيونية مزروعا بيننا فلن يأمن هذا الشرق من الحروب إلى يوم القيامة، فإما حرب واخدة طاحنة نربحها ، أو حروب دائمة، لأن الصراع هو أن نكون أو لا نكون، هو صراع وجود يا سيد علوش و اطلع على مناهج التدريس المدرسي الإسرائيلية إن شئت لتتأكد.

و تقول يا سيد علوش أن تجربة المقاومة قبل الحرب السورية لم تكن جدية ولا مجدية، ههههه الله على جهبذتك يا قمر، شنو يعني كنا نلعب معهم قاشقاش في ظلام الزقاق؟! ملايين الشهداء يا قمر، آلاف قتلتهم "الهاجاناه"، و آلاف قتلتهم "شتيرن" و آلاف قتلتهم "الإرجون" و آلاف شردوا و قتلوا في لبنان و مصر و الأردن و العراق و السودان، و تقول أنها غير جدية؟! كنا نمزح معهم و يمزحون معنا تقصد ؟!..

ثم من الذي عليه أن يغير طريقته في التعامل و يصوبها، هل المقاومة التي تدافع عن عرضك، أم الغزاة و الإمبرياليون و الرجعيون العرب الذين يريدون التهام كل شيء يشتهونه و يقضون على كل من يفكر في الإستقلال أو يقاوم مشاريعهم؟!..

و تقول أن حزب الله ربح لبنان بينما خسىرنا سوريا؟! أنا لن أتحدث باسم السوريين و عليهم هم أن يفعلوا ذلك، و لكن سأتحدث باسم ملاحظ عابر حتى لا أتدخل في "شؤونكم الداخلية"، متى كانت إسرائيل تفرق بين لبنان و سوريا و الصومال و السودان و العراق؟! و من قال لك أن إسرائيل تريد سوريل فقط أو لبنان فقط أو فلسطين فقط؟! هل تعلم أن مشروعها يمتد من النيل إلى الفرات آخذة من شبه الجزيرة العربية إلى سامراء؟! ألم تدرس هذا و أنت طفل؟!
و متى كنا في وعينا القومي نفرق بين هذه البلدان يا سيد قمر؟!

و تقول يا سيد علوش أن المقاومة في اتجاه بينما على الواقع يرسم خرائط الصراع السني الشيعي! شه.. يعني هذا كل ما وصلت إليه بمخيلتك الفذة؟! أحب أن أبشرك بأن هذا الإستنتاج سبقك إليه الإخوان المسلمون و أتباع العرعور و الجزيرة و الوهابيين و السعودية و فيصل القاسم.. يعني لم تأت بشيء جديد.

و إذا كان هذا كل ما استطعت الوصول إليه، فأحب أن أخبرك بأن السنة و الشيعة وجدوا منذ عام 400 هجرية، و ليس عام 2011 ميلادية يا سيد علوش. أما ما سميته الصراع السني الشيعي فيمكنك أن تسأل المقاومة "السنية" في فلسطين من أين تأخذ دعمها الكلي منذ 30 سنة..

و أخيرا... يا سيد قمر الزمان، ارجو أن يكون اسمك على مسمى، و أن تبحث عن مشروع قديم- جديد اسمه مخطط الشرق الأوسط، الذي وضعته القوى الغازية للتطبيق عام 2005 و أفشلته المقاومة في 2006 بقدرة الله و قوته. و لو لم تذهب تلك الدماء الزكية فدا للحرية، لكنت يا قمر تتحدث العبرية اليوم رغما عنك. و تطلب جواز سفر من الحكومة الإسرائيلية لزيارة أي بلد عربي. و هذه هي "روح العصر" التي يفهمها العدو.. القوة و القوة و الخراب ثم الخراب..

و السلام على مولييغ و شكسبير و المسرح و السينما و الواتساب و التويتر و التلغرام و قهوة الصباح... و "روح العصر"..!

[ملحوظة]: لا تحظر الناس في الصباح على الريق يا أخي، دعهم يفطرون أولا، فالحظر يعكر المزاج و يفسد الصباح. سامحك الله على هالسلوك البلاطعم.

******

فيما كتب الإعلامي السوري باسل ديوبأ باسل ديوب:

يزعم السيد قمر الزمان علوش انه باسم المقاومة تم تجويعنا.. هل كنت جائعاً عشية نصر تموز 2006 يا سيد قمر؟ وقبله هل كنت عرياناً في نصر أيار 2000؟ وبعده هل كنت جائعاً يوم نصر غزة 2010؟ بل حتى وبعد مضي سنتين على العدوان الارهابي الذي بدأ بمظاهرات عنيفة كان الحكم الوطني الذي تطعنه حريصا على تامين الخبز و المازوت للافران في مناطق المسلحين لكي لا يجوع الشعب.. و لكي يبقى المواطن يشترى ربطة الخبز بـ 15 ليرة.. وهذه النقطة كنت أثيرها مع المعارضة ساخرا منهم.. أنه أيها الجهلة هكذا نظام حريص على رغيف الخبز لن تتمكنوا انتم و لا شياطين الارض كلها من اسقاطه.

بلى أُفْقِرنا ولكن حافظ الأسد لم يجوعنا... بلى أُفْقِرنا بعد صد العدوان الاسرائيلي حزيران 1982 الذي جاء مع الحصار الاطلسي ذروة تاج الحرب التي شنوها عبر الإخوان المسلمين. إفقارنا بالأمس ومعاناتنا اليوم هي بسبب العدوان، اما اعتبار الفساد هو السبب الأوحد فاسمح لي بالقول إن كلام غير اخلاقي وغير وطني وغير علمي.. ومتهافت معرفيا ووطنيا و سياسياً
فلذلك من يحب هذا الشخص وسورية فلينصحه بقول الخير و الكف عن لعب دور قائد الرأي العام ففي الحقيقة إن انحطاط موقفه لا يليق بشيبته يعني دعوه يستر آخرته...

*****

أما الأديب والشاعر يحيى زيدو فقد كتب:

رغم ابتعادي عن صفحات الفيس بوك منذ بداية العام الحالي؛ فإنني لم أستطع أن أكون محايداً تجاه الحملة التي يتعرض لها الكاتب و الأديب (قمر الزمان علوش) بسبب بعض الآراء التي عبَّر عنها على صفحته، و التي عرضها بكل الجرأة و الموضوعية و أصالة الانتماء التي عُرف بهاأ يحيى زيدو.
إن الآراء التي كتبها الأستاذ (قمر) تستحق منا جميعاً تفاعلاً مسؤولاً، و نقاشاً حراً في مضمونها الذي يلامس الهم الوطني العام، و الذي يرفض تغييب القضايا الوطنية الكبرى، أو تسخيفها لحصرها في هموم لقمة العيش، على أهمية هذا الأمر.
إن جوقة المنافقين الذين يقودون الحملة على الأستاذ (قمر الزمان)، هم أنفسهم الذين لا يخجلون من الدفاع عن القضية و نقيضها في آن. و لا يخجلون من تقبيل أيدي و أرجل أصحاب المال و النفوذ من أجل نيل الرضا، و بعض الفتات الذي يُرمى إليهم للاستمرار في تزييف الوعي بالقضايا الوطنية، و الدفاع عن الفاسدين الذين لم يتركوا للمواطن سوى الكفر بالوطن و المؤسسات، بسبب الأزمات التي يتم خلقها له في حياته اليومية، و التي لامست لقمة عيشه حتى كاد يصل إلى الرمق الأخير.
لقد كان من الجدير بهؤلاء أن يناقشوا أفكار الأستاذ (قمر الزمان علوش) بدلاً من الاتهامات و التخوين التي يلجأ إليها الفاسدون و اللصوص و المجرمون لتغطية فسادهم و إفسادهم و إجرامهم بحق الوطن و المواطن، و بحق مؤسسة الجيش التي تبذل الدماء صوناً للدولة، و دفاعاً عن القضايا الوطنية الكبرى التي يسعى أولئك المنافقون إلى تغييبها، و تسخيف كل رأي وطني موضوعي حر، و اتهام صاحبه بالخيانة و العمالة.
إن الخائن و العميل هو الذي يخلق الأزمات المتتالية للمواطن، و هو الذي يجعل المواطن لاهثاً طوال يومه خلف لقمة العيش كي يبقى بعيداً عن الهم الوطني، و بما يفتح الأبواب لكل الأعداء من كل فجٍّ و صوب للعمل على قتل ما بقي من الوطن و الوطنية.
إن المواطن لن يؤمن بأن الوطن أمٌّ إذا كانت المؤسسات تمارس كيديات زوجة الأب
و لا يدافع عن كيديات زوجة الأب سوى تافه أو فاسد أو صفيق.
(قمر الزمان علوش) آراؤك كلام وطني مسؤول يستحق الاحترام و التقدير.
وهذه الحملة المأجورة لن ينتج عنها سوى الخيبة لمن يقف خلفها.

July 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
7118148

Please publish modules in offcanvas position.