الصفحة الرئيسية
n.png

علي سليمان يونس: حرب السادس من تشرين.. ومولد أســــــــــد العرين..

في الساعة الرابعة عشرة من يوم 10 رمضان 1393ه الموافق 6 تشرين الاول 1973م, اهتز العالم لهول المفاجأة التي كان وقعها كالصاعقة على العدو الصهيوني عندما فوجئ جيش العدوان الصهيوني – وجنوده وضباطه أ حافظ الأسدبضربات الطيران, وحمم المدفعية والصواريخ, ونيران الدبابات السورية والمصرية تنهال فوق رؤوسهم. في ذكرى حرب تشرين التحريرية, وفي ذكرى مولد قائد التشرينين نقف وقفة إجلال وإكبار لقائد تشرين التصحيح, و تشرين التحرير, الرئيس حافظ الأسد طيّب الله ثراه, وجعل الجنة مثواه... نقف بخشوع أمام صاحب الكلمات الخالدة:
{لسنا هواة قتل وتدمير, وإنما ندفع عن أنفسنا القتل والتدمير.. لسنا معتدين ولم نكن قط معتدين, ولكننا كنا وما نزال ندفع عن أنفسنا العدوان..}. ونقول لسيادته لقد اشتاقت إليك الساحات... وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر... وفي هذه المناسبة لا يسعني إلا الترحم على روح الرئيس حافظ الأسد, وان يحفظ الله الرئيس بشار الأسد حامل الراية من بعده.
النصر الدائم لقواتنا المسلحة الباسلة صانعة انتصارات تشرين, والأمل معقود عليها في صنع تشارين جديدة, ضد قوى التكفير والإرهاب والظلام.
المجد والخلود لأرواح الشهداء الذين ارتقوا في حرب تشرين, ولشهداء الوطن في كل وقت وحين.
المحبة والاحترام إلى شعبنا الصامد, هذا الشعب الذي كان قدوة في التضحية والعطاء والانضباط في حرب تشرين.
الرحمة لمن غيّبه الموت من الأبطال الذين خاضوا حرب تشرين, والصحة مع العمر المديد لمن لا يزال منهم على قيد الحياة.. ولكم المحبة..

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31 1 2 3
عدد الزيارات
4312034