n.png

    د. بهجت سليمان: بين (الماس الكهربائي) و (عرق الميماس)

    [سِرّ قوّة و صمود "سوريّة الأسد"]د. بهجت سليمان4

    1 يخطئ مَنْ يظنّ أنّ العمّ سام الأمريكي وأذنابه الأطلسية، يمكن أنْ يُقَدِّموا مُبادَرَةً في وطننا العربي، إلّا إذا كانت في خدمة "إسرائيل" بالدّرجة الأولى، وعلى حساب الشعوب العربية بالدّرجة الثانية.

    2 ويُخْطئ مَنْ يظنّ أنّ الأمريكان يمكن أنْ يقدّموا مبادرةً سياسية، موضوعية ولو نسبياً، للدّول غير المنضوية في رِكابِهم، إلّا عندما تكون واشنطن مُجْبَرَةً على ذلك..
    بمعنى أنّها تكون حينئذٍ قد اسْتَنْفَدَت جميع الوسائل الأخرى التي كانت تُعَوّل عليها، لتحقيق هيمنتها الاستعمارية..

    3وحتى في حال استنْفاد جميع الوسائل الأخرى التي يتوافَر عليها "العمّ سام"، فإنّه يحقن أيّ مبادرة يقدّمها بمجموعة أفخاخ وألغام، يستخدمها لتطويع الطّرف الآخر، ولاستخلاص ما عجِزَ عن استخلاصه بالقوة.. بالوسائل الدبلوماسية.

    4 وتبقى موازينُ القوى، هي الفيصل الأوّل والأخير في ذلك..

    5 ومَنْ يمتلك عواملَ:

    ○ القوّة و
    ○ الحقّ و
    ○ الإرادة و
    ○ الاستعداد للتضحية من أجل إحقاق الحقّ..

    ويمتلك مع ذلك:

    ○ عنصر اليقظة والنّباهة، وموهبة فكفكة الألغام السياسية، وتحاشي الأفخاخ الدبلوماسية..

    سوف ينتصر حُكْماً وحَتْماً، في الحرب وفي السياسة وفي الدبلوماسية..

    وهذا هو بالضّبط سرّ قوة وصمود "سورية الأسد" وضمانةُ نَصْرها.

    6 وبالمناسبة.. "سورية الأسد" هي: الجمهورية العربية السورية "الوطنية القومية الممانعة المقاومة"..

    7 نعم هي الجمهورية العربية السورية، دستورياً وقانونياً ورسمياً..
    ولكنها "سورية الأسد" تعبوياً وسياسياً.

    8 والمقصود ب "سورية الأسد": هو الموقف السياسي الوطني ذو الأفق القومي والممانع للهيمنة الأمريكية والمقاوم للاستيطان والاحتلال الإسرائيلي.

    9 ولا أدري لماذا هذه الحساسية المفرطة لدى البعض من مصطلح "سورية الأسد" المقصود به تحديد نهج سياسي معين، وليس تغيير اسم الدولة؟!..
    وفي مصر يقال "مصر عبد الناصر" و "مصر السادات" و "مصر مبارك" بغرض تحديد وتمييز النهج السياسي في كل مرحلة..
    وحتى في فرنسا، يقال "فرنسا الديغولية" تمييزاً لها عن المراحل الأخرى..

    10 ومرّة ثانية، لا يعني ذلك مطلقاً، تغيير اسم الدولة، الذي ينطبق على عائلة آل سعود التي غيّرَتْ إسْمَ الديار المقدسة؛ وسَمَّتْها بِإسْمِ جَدِّها "سعود"..
    بل يعني الإصرار على النهج السياسي المستقل والتمسك به والدفاع عنه.

    ****

    [الكلمة الطّيّبة... صَدَقَة]

    1 المهمّة الأسْمَى للأقلام الوطنية الشريفة، ثقافيةً كانت أم إعلاميّة أم أكاديميّةً...
    أنْ تَضُخَّ شلاّلاتِ الأمل، لا سواقي اليأس، في شرايين الوطن المُتْعَب، كُلّما أوغَلَ أعداءُ الخارج والداخل، في الاعتداء عليه والنَّيْلِ منه..

    2 والمهمّة الأسمى لهم، هي وَضْعُ المَراهِمِ على جروح الوطن والمواطنين، وليس وَضْعَ السّموم التي تُودي بالوطن والمواطنين..

    3 والمهمّة الأسمى لهم، هي تحويل الجمر الملتهب إلى نُورٍ يُضيءِ الدّروبَ المظلمة، لا تحويل الجمر إلى نارٍ تحرق من تَطوله..

    4 والمهمّة الأسمى لهم، ليست توصيف ما هو قائم، مما يبعث فعلاً على الألم والوجع والمعاناة غير المسبوقة في تاريخ الوطن..
    بل هدهدةُ الأحاسيس والمشاعر وإحاطتها بِسِوارٍ من الدِّفْءِ الروحي والحنان والمحبّة..

    5 والمهمّة الأسمى لهم ليست تفتيقَ الجروح.. فالمجروحون في الوطن كثيرون، وليسوا بحاجةٍ لنا ولا لغيرنا، لكي نذكّرهم بجروحهم التي يُعانونَ منها الأمَرَّيْن، وفيهِمْ ما يكفيهِمْ..
    بل هم بحاجة إلى الكلمة الطّيّبة، لِأنّ "الكلمة الطّيّبة، صَدَقَة" مع أنّ المواطنَ الشريف هو الذي يتصدّقُ علينا، عندما يقرأ كلماتِنا.

    6 والمهمّة الأسمى لهم، لا أنْ يكونوا مُصَوِّرين فوتوغرافيين، بل مُصَوِّرِي أشِعّة، تَنْفُذُ صُوَرُهم إلى أعمقِ أعماق النفس البشرية، لتستخرِجَ منها عوامل القوّة والمنعة، لا عوامل التّثبيط والتّيئيس.

    7 والمهمّة الأهمّ لهم، أن لا ينقلوا إحباطاتِهِم الشخصية ومراراتِهم الذّاتية، إلى الآخرين، وَأنْ لا يُعَمّموها على القُرّاء الذين تمتلِىءُ جَعْبَتُهم، بالإحباطات الشخصية والمرارات الذاتية..
    ولذلك ينتظرون من أصحابِ الكلمةِ، كَلِمَةً طيّبة.. تُنْعِشُ وتحيي أرواحهم وتُهَدِّئ وتهدهد نفوسَهُم.

    ****

    ■ بين (الماس الكهربائي) و (عرق الميماس) ■

    ● ألم ينشر الإعلام السوري، منذ أشهر، خبر التصدي لأهداف معادية و القيام بإطلاق صواريخ دفاع جوي علبها؟

    ● وبعد مرور ساعات عديدة، قام مصدر عسكري سوري، بتصويب الخبر وقال بأن الأهداف التي جرى ضربها كانت وهمية، ظهرت على شاشات الرادار..

    ● وهذا يؤكد أن الإعلام الحربي السوري، يتحلى بصدقية كاملة، ولا يتوانى عن تصحيح الخطأ الإعلامي، عندما يقع.

    ● ف يامن تسخرون من حدوث (ماس) سبب إنفجارا في مستودع ذخائر وصواريخ في مطار المزة..
    ننصحكم، بأخذ كأس أو أكثر من "عرق الميماس".. لعل أعصابكم تهدأ قليلا.

    November 2018
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    28 29 30 31 1 2 3
    4 5 6 7 8 9 10
    11 12 13 14 15 16 17
    18 19 20 21 22 23 24
    25 26 27 28 29 30 1
    عدد الزيارات
    4624131