الصفحة الرئيسية
n.png

ليندا ابراهيم: "سورةُ الحب.."

اَلحمدُ للحبِّ..أ ليندا ابراهيم
استعنتُ ببعض بعض صفاتهِ لأقيمَ مملكةَ الجمالْ
فالوجدُ لي..
و لوجهه و جلاله معنىً أقرُّ بذاته 
يا رب.. هذا الحبُّ يشبهُنِي
و منذ الصَّبوة الأولى أسبِّحُ باسمه..
إني أنا الأنثى التي أرخت جدائلهَا على عرشِ القصيدة
ثمَّ هامَت في تراتيل الكلامْ..
أنا فتنةُ الأنثَى تفيضُ على مدارجِ دوحها عطراً
و ينسكبُ الغمام..
سبحانَ من آتى القصيدةَ نبضَهَا، لأبثها في حضرتهْ..
سبحانَ من جعلَ الهوى، سببا يقودُ لدوحتهْ
سبحان من خلقَ الهوى ثم استوَى..
سبحانَ منْ أسماؤُهُ خُطَّت على لوحِ الزَّمانْ

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

July 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
3433671