الصفحة الرئيسية

انجاز وطني كبير

ميشيل خياط

يجسد استبيان جريدة الثورة المنشور في 9-5-2018- حول نسب مشاهدة التلفزيون باشراف الصحفية سعاد زاهر وبالتعاون مع 16 محررا ومحررة في دمشق والمحافظات من العاملين في الجريدة ذاتها ، خطوة كبيرة الى الامام على طريق دعم وتطوير إعلامنا السوري . وهذا الهدف نبيل جدا. كان شكسبير يقول اعطني مسرحا اعطيك شعبا .خياط ميشيل
يقول المثل المتداول في الجامعات ومراكز البحث العلمي : لا علم دون ارقام . ولقد عقدت ندوات كثيرة وجرت مناقشات عديدة عن إعلامنا (لاسيما وان الاعلام جبهة في زمن الحرب) لكن معظمها أخفق في حسم الجدل حول قضايا جوهرية بسبب الافتقار إلى الرقم. إن غيابه يفسح المجال للتعميم وهو # لغة الحمقى# حسب الفيلسوف هوبز.
لقد حظي الاعلام السوري باهتمام كبير وتعرض لهجوم شرس نهل من ضراوة الحرب ذاتها ، وكان واضحا أن الحرب تستهدفه لانه سوري، صامد ومقاوم. وبعد عمل دام ثلاثة أشهر تقدم لنا جريدة الثورة أرقاما ثمينة جدا ، كنا نشعر بها 1- ازدياد مشاهدة التلفزيون السوري بنسبة 79،3./، بعد الحرب. لقد بات ملاذنا بعدماافزعتنا نتائج اكاذيب الاعلام الاخر المعادي لحقنا الطبيعي في الحياة ورفض الكذب فلقد كنا شهودا وكان تلفزيوننا شاهدا .
2- ارتفعت نسبة مشاهدة التلفزيون السوري (كل الاقنية) إلى 86،2./. في دمشق والمحافظات .
وإلى جانب هاتين النتيجتين الكبيرتين ، ثمة تفاصيل كثيرة وأرقام أكثر ، كلها هامة وجديرة بندوات، تدرس وتناقش وتستنتج.
صحيح ان هذا الاستبيان ، يتوج التلفزيون كوسيلة إعلامية أولى إلا ان أرقامه تؤكد نجاح وسائل اعلامنا الاخرى التي تغذيه - وكالة الانباء السورية- الصحف السورية التي يعتمد عليها معدو برامج التلفزيون اعتمادا اساسيا في مجمل موادهم (نسبة المشاهدة الاكبر كانت للبرامج التلفزيونية السياسية -34،9./.).
ان 7800 مواطن من مختلف الشرائح التعليمية والعمرية والمهنية، أجابوا على اسئلة متقنة، صاحية لكل الاحتمالات، فإذا بهم يشيرون الى ما هو صحيح وإلى أهمية التطوير.
ليس هذا اول استبيان - سبق بعدة استبيانات هامة عن الوضع المعيشي وعن المعرض الدولي وعن الثقافة ، لكنه الاكبر والأهم إذ تضاهي عينته ما تعتمد مراكز الاستطلاع العالمية من عينات.
إنه يؤسس لمركز وطني يوفر الرقم -الاساس- الذي تبنى عليه الدراسات الاعلامية والصحفية.
وهو بهذا المعنى انجاز وطني كبير جدير بالحفاوة خلافا لما درجنا عليه في الوسط الاعلامي من تباه في التقليل من اهمية الاخر وتفوقه ومحاربة الجيد خوفا منه.
انظروا ماذا ينجز الجيد وفي زمن الحرب....!

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

May 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2
عدد الزيارات
2970631