الصفحة الرئيسية

استمرار “الأيام السورية” في فرنسا وسط حضور كبير

تستمر فعاليات الأيام السورية في فرنسا وفق البرنامج المقرر.. وكانت محطة الأمس في مدينة لافال، حيث شهدت يوماً سورياً كبيراً- أقيم بالتعاون مع جمعية أصدقاء تمام التي يرأسها المغترب السوري موسى أسبر حداد المتضامنة مع الشعب السوري من حيث الحضور والتفاعل ومن حيث رفع العلم السوري من قبل المشاركين.

ولأول مرة تشارك جهة رسمية فرنسية حيث حضرت معاونة محافظ المدينة “فرانسوا زوغوتي”، وهو أيضا عضو مجلس شيوخ سابق، السيدة شنتال غرانديير، وصرحت بعد حضورها ومشاهدتها الفيلم الوثائقي الذي يتحدث عن حقيقة مايجري في سورية أنها تكن لسورية كل الاحترام وتعرف تماما حجم المعاناة التي عاناها الشعب السوري بسبب الاٍرهاب.

وأكد المغترب السوري عدنان عزام، منظم الفعاليات، أن الجميع خرج من صالة عرض الفيلم وهم مشدوهين و يرددون: “جعلتنا نحتار بين ما سمعناه ونسمعه منذ سبع سنوات وبين ما نشاهده الآن عبر فيلمك، لقد قدموا لنا بشار الأسد قاتلا لشعبه وأنت تقدمه رئيسا كبيرا و تقارنه بالجنرال ديغول”.وأضاف عزام أن الفعاليات مستمرة في ضوء النجاحات التي تحققها لجهة نقل حقيقة ماتشهده سورية إلى الرأي العام الفرنسي خلافاً لما تنقله له وسائل الإعلام الغربية وغير الغربية المعادية للدولة السورية والعمل على تغيير الصورة لصالح الدولة السورية بشعبها وجيشها وقائدها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4000040