الصفحة الرئيسية

خضر عواركة: شمس يقتلها الشفق

أنت شمس سوف يقتلها الشفقأ خضر عواركة
والعمر دونك معتمٌ
والحب حطبٌ يابسٌ
مثل قمر حينما صار بدرٌ بالدمع غرق

يروني من بعيدٍ باسماً
وانا غريق.. ينادي منقذا من غرق
لا احزن الله قلوبكم مثلي
ولا جعل احلامكم مثل احلامي .. سفنا من ورق
بداخلي جرحٌ نازفٌ... وفي ُرأسي طوفان ٌ من أرق
الشمس تشرق سعيدة... ثم يقتلها الشفق
كذا أنت يا موطن الالام ويا مذهلة العبق
عمري أنت....
وصبح اذا ما الصبح عن العتم افترق
عمري انت...
وعمري دونك نهر دمع فجره البرق اذ انصعق
عمري أنت...
ودونك العمر كما الضحك حطب يابس
و في قلبي...
ذاك الضحك قد احترق
حياتي معك خيال مذهل
وفي الغياب...
صرت كما لو اني قصر من ورق
لا تلومي ندمي ونوحي..
ابن احزان أنا
والدمع بأيامي مذ ولدت قد التصق
ما الذنب ذنبي ان عشقت سرابً...
ومن أحب السراب ما عُشق
الندم ندمي...
ويل ذاك الذي ... كاذيةٌ عشق؟
العمر يضمر قبل أوانه والحب كمشة من ريح
طارت في هبة ذراتها وجرحي ما انرتق
و كأني خيال مختل في الوهم غرق
وحيداًٌ وسط الوف فهل لي بينهم وفيّ
وهل خانني الزمان.. ام خان نفسه من وثق؟
غريق انا في بحر حبك... فهل لي منجاة
من حب امرأة اذا لقبت بالوصف تدعى شبق

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

April 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 1 2 3 4 5
عدد الزيارات
2833174