الصفحة الرئيسية

أوبريت سوري لبناني يحلم بـ«الفرح»

طرحت خلال سنوات الحرب في سوريا عشرات الأغنيات الوطنية. حقق بعضها نجاحاً وقبولاً جماهيريَيْن، فيما لم يرق بعضها الآخر إلى السوية المطلوبة، من دون أن تهدأ موجة هذه الأعمال الفنية حتى الآن.
 الأخوان نعمو هما آخر القادمين إلى هذا الميدان، إذ قدّما قبل أيام أوبريت بعنوان «سوريا الفرح» بالتزامن مع تحرير الغوطة الشرقية من الإرهاب. 
الأغنية دعوة لإعادة إعمار البلاد، وتطويقها بالفرح من جديد، وتحفيز أهلها للعيش على طريقة أيام زمان. يؤدي الأغنية اللبنانيان معين شريف ورضا، وهي من كلمات وألحان راشد الشيخ، وتوزيع وتسجيل أنور مكاوي، فيما الإنتاج لأمير نعمو، وإخراج الكليب لصفوان نعمو. يقدّم العمل كفيديو كليب يوظّف نجومية مجموعة من ممثلي الدراما السورية لصالح الأداء. 
تنطلق الأغنية من دخول الكوميديان القدير دريد لحّام إلى «دار الأوبرا» ليتابع عبر شاشة عرض مقطع مؤثر من مسرحيته الشهيرة «كاسك يا وطن» (محمد الماغوط وخلدون المالح)، وهو يؤدي أغنية «بكتب اسمك يا بلادي»، لتجول الكاميرا على مفاصل الشام الحيوية ومقاهيها وشوارعها العتيقة وأوابدها العريقة. وتلعب مجموعة من الممثلين أدواراً تعكس نبض الشارع السوري، بحنينه للفرح وعودة المسار الطبيعي لحياته.
 وتضم لائحة الفنانين أسماء عدّة من بينها: محمّد الشمّاط، وحسام تحسين بيك، ومحمد قنوع، وميلاد يوسف ، وعامر العلي، وأنطوانيت نجيب، وزهير عبد الكريم، وجمال العلي، وغادة بشوّر، وتيسير إدريس، وأمانة والي، وليث المفتي، ووسيم الرحبي، وجيني إسبر، وفادي الشامي، وأحمد خليفة، وغيرهم.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

September 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 31 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
4039879