n.png

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟

    علي كنعان: من كتاب الذكريات

    من كتاب الذكرياتالشاعر السوري علي كنعان
    (مع بعض الاختصار):

    في صيف 1949 حصلت على الشهادة الابتدائية (سرتفيكا)، وكان المسكن في طرف المدينة الجنوبي الغربي على مقربة من طريق الشام. ولصاحبة الدار قصة لا مجال لسردها... كان إعداد الخبز في أفران الحطب، حيث تأخذ كل عائلة أقراص العجين من البيت إلى فرن الحارة. وكانت الوالدة ترافقنا في معظم أيام السنة الدراسية، وحين تغيب كنا نضطر أن نعجن بأيدينا ونحمل أقراص العجين على طبق القش إلى الفرن. وكان الخباز يلومنا أحيانا لأن العجين لم يُعرك جيدا، ولم ننتظره حتى يختمر. وكان أحمد، ابن عمي، رفيق الدراسة وصديق العمر، هو فارس تلك الأعمال الشاقة أكثر مني، لأنه يمتاز بقوة بدنية وبنية رياضية صلبة، فضلا عن أريحيته ومهارته.
    في الثلاثين من آذار/ مارس من تلك السنة (1949) وقع أول انقلاب عسكري في سورية، وجاء الزعيم حسني الزعيم. وكان يطيب لأحد زملائنا أن يرسمه على اللوح بدقة تثير الإعجاب. ولم يكن غريبا أن يصبح فيصل عجمي، هذا الزميل العزيز والفنان الناشئ، رساما متألقا درس الفن التشكيلي في إيطاليا، وترأس نقابة الفنون في سوريا أكثر من مرة. ومن أهم المواد التي أضيفت إلى منهاج الشهادة الابتدائية، في ذلك الربيع، فقرات من "حقوق الإنسان". ولعل هذه الإشارة تكفي لتبيان المستوى التربوي والتعليمي في مدارس تلك المرحلة التي لم تنل من جيلنا السياسي إلا وصفها، بكل حماقة واستعلاء، بالرجعية!
    قبل انقلاب الزعيم بنحو سنة، حدثت نكبة فلسطين. وقد أسهم كثير من أبناء فلسطين بحمل مهام العلم وأعباء النهضة التعليمية ونشرها في سورية، وكانت قريتنا في عداد القرى التي استقبلت أوائل ضحايا النكبة، ومنهم المعلم الجليل يوسف موعد وأسرته. وكان أخي الأصغر وأبناء جيله يذكرونه بتقدير كبير. ثم هاجر إلى الكويت، وهناك عمل وعاش حتى انتقل إلى جوار بارئه. ومن ذكريات تلك الأيام أن والدتي وخالاتي كن يعقدن جلسات نواح وبكاء مع زوجة الأستاذ موعد، وخاصة أن عيسى نعامة، ابن خالتي، كان سائق دبابة في حرب فلسطين. ومن هذه النكبة، فضلا عن تأثيرات الأساتذة وصحبة أنجال البؤساء المكافحين من أبناء فلسطين، احتفى شعري بهاجسين أساسيين: قضية فلسطين وغياب العدالة في المجتمع. ومن أغلى الأناشيد التي كنا نرددها، أفرادا ومجتمعين، قصيدة "الشهيد" للشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود:
    سأحملُ روحي على راحتي وألقي بها في مهاوي الرَّدى
    فـإمَّـــا حيــاةٌ تَسُــــرُّ الصديقَ وإمَّـــا مـماتٌ يُغـيـــــظُ العـدى
    وكذلك النشيد الثاني الذي كان مطلعه:
    يمَّموا شطرَ فلسطينَ سراعا فتيةٌ تنتزع الحقَّ انتزاعا
    وهذه القصيدة للشاعر عطا الله المغامس، مدير ثانوية خالد بن الوليد، والشخصية الوطنية والثقافية المرموقة في مطلع النصف الثاني من القرن الماضي. وربما كانت قصيدة علي محمود طه أوسع انتشارا بين مختلف الأجيال، لاقترانها بصوت محمد عبد الوهاب وإطلاقها كثيرا في صوت العرب وسائر الإذاعات العربية، ومطلعها:
    أخي جاوز الظالمون المدى فحق الجهاد وحقق الفدى
    لكن قصيدة الشابي "إرادة الحياة" سرعان ما أصبحت الأنشودة التي تتردد على كل لسان، وفي كل منبر إعلامي، ولا سيما بعد سلسلة الانقلابات العسكرية التي كانت ترفع بيرق فلسطين وتلوِّح به في مقدمة البلاغ رقم-1 الذي تدلي به عبر الإذاعة. وأجمل ما أتذكر من شعر في تلك المرحلة المبكرة، مجموعة من القصائد التربوية المؤثرة في بنيتها وإيقاعها ودلالتها، فضلا عن صورها الفنية الجميلة. ومن نصوص تلك المحفوظات، قصيدة "النهر" لشاعر لم أتمكن من معرفته، و"الثلج" رشيد أيوب، ثم "الزهرة السجينة" لإيليا أبوماضي، و"كرم عربي" للحطيئة، إضافة إلى قصيدة المقنع الكندي ومعاملته الكريمة لأهله وأبناء قومه، في قوله:
    وإن الذي بيني وبين بني أبي - وبين بني عمي لمختلف جدا
    فإن أكلوا لحمي وفرت لحومهم – وإن هدموا مجدي بنيت لهم مجدا
    ولعل قضية العدالة جديرة بوقفة تأملية خاصة بها، بعد أن شغلتني طويلا ولا تزال تشغل الساحة الكبرى من أفكاري وهواجسي الشعرية. وأرجو أن أختم حديث الذكريات بأبيات ولمحات شعرية منها، دون أن تغرب عن وجداني وفكري وذاكرتي قضية فلسطين، كما لا يمكن أن أنسى السنوات الست التي عشتها في مخيم اليرموك خلال المرحلة الجامعية وما بعدها. إن لمخيم اليرموك وبيت العم (أبوعادل) مكانة خاصة في صميم القلب، وهذه قصة أخرى من كتاب الذكريات عسى أن يتاح لي فسحة من وقت لإيرادها في يوم قادم. وغدا يوم الأرض، فليكن أصفى ما في نفحات هذه الذكرى تحية اعتزاز وإجلال إلى أرواح شهداء الأرض في فلسطين، واقعا حيا متحديا وأملا ناضرا كأشجار الزيتون، ورمزا لكل أرض دنسها المرتزقة الطغاة، وأملا في التحرير والخلاص.

    November 2018
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    28 29 30 31 1 2 3
    4 5 6 7 8 9 10
    11 12 13 14 15 16 17
    18 19 20 21 22 23 24
    25 26 27 28 29 30 1
    عدد الزيارات
    4579922