الصفحة الرئيسية
n.png

يحيى زيدو: زهر اللوز لا يكذب

زهر اللوز يختال في نهارٍ شتائي مشمسٍأ يحيى زيدو
كعاشقٍ أخطأ موعده على عَجَلٍ
كصبيةٍ دندنت أغنية حبٍّ بلا خجل

*******

ثمة ورودٌ كثيرةٌ ملقاة على الرصيف طازجةً
تليق بموعدٍ غرامي مؤجَّلٍ أو ملغىً
و ابتساماتٍ تزيِّن شمس النهار.. كالقُبَلِ المسروقة
كأنها بطاقات دعوةٍ لفرح قادم..!

******

سأطرِّز قلبي بما بقي في ذاكرتي من أغاني الطفولة
و أقطف ما يكملني من الزهور
لأهديها توق انتظاري
و أفرح معها كظلِّ مسافر
سأوغل في البحر كمركبٍ تائهٍ بلا ربَّان..
و أوغل في الحب شفافاً رشيقاً كمطر الربيع
سأوغل في الحنين لأكتشف معانٍ أخرى، و أسماء جديدة للوقت، و الضوء، و أسرار النرجس، و تنهُّد البنفسح، و ما يقول الحبق..!

******

تتسع المسافات بين قدميَّ و خطوات الطريق
سألقي بما توفر من زهرٌ و عطورٍ.. علامات على قرب الوصول
أنا الطيني لن أعبأ باتجاه الريح.. و لن ألاحقها لترضى السماء
فقط.. سأستعيد صخب أغاني الطفولة
و رائحة الوقت.. و الضوء
و أستعير من البحر موجةً عاليةً تعيدني إلى البرِّ
لعلِّي أعثر على امرأةٍ من نبيذٌ
امرأة.. عتَّقها الربُّ في خابية الطين
تنبت ورداً يختال.. فيختار..
و أحتار..
أيُّنا خُلِقَ في الأزل ليكون نصف الأخر للأبد..!

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

August 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 31 1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31 1
عدد الزيارات
3695262