الصفحة الرئيسية

في نهضة المسلمين العلويين.. وذكر بعض رجالها/2/ (العلامة الشيخ سليمان الأحمد 1287 - 1361هـ)

قلما يذكر فقيه صادق متبصر في علوم الدين واللغة لا يدعو إلى مرام العلم..! الشيخ سليمان الاحمد
تلك السمة التي اختص بها العلامة الشيخ سليمان الأحمد..
الذي كان يدعو إلى معرفة الدين بالمواظبة والعلم والبحث، وكان يسمو في طريق معرفة الآخر عبر الحوار المؤسس على الحجة من دون الحكم السابق والمطلق، وكان هذا المنطق والمنطلق الذي برز فيه اسم الشيخ الأحمد في عصره.
ولد الشيخ سليمان الأحمد بن حسن إبراهيم عبود في بيت متنور يزخر بالدين والعلم, وفيه نال علومه الأولى من القرآن الكريم، كما درس الفقه الإسلامي متخصصاً بالمذهب الجعفري، بعد أن تدرج في معرفة مصادر النحو الأساسية وأمهات المعاجم اللغوية.
وعن نشأته يقول: "ولدت عام 1287هـ - 1869م, في قرية صغيرة تسمى الجبيلية من قضاء جبلة- اللاذقية، ثم بارحتها صغيراً من والدين فقيرين بدنياهما غنيين بدينهما ولله الحمد, وفي السابعة من عمري حفظت ربع القرآن الكريم في ثلاثة أشهر وانخرطت في مدرسة العالم.. تلك المدرسة التي كثر معلموها ومتعلموها وبها تلقيت كل ما أعرفه من علوم اللغة والاجتماع من دون أن أقف على أستاذ ما, وما صرفت عمري بعيداً عن السياسة وأهلها موجهاً وجهي إلى إيجاد نهضة في المحيط الذي خرجت منه وبه درجت فكان لي بعض ما أردت والحمد لله ولا فضل لي بذلك وإنما الفضل بعد توفيق الله تعالى لحسن النية وإخلاص العمل, وبقيت على عزلتي حتى شرفتني الحكومة الآن بثقتها ونيطت لي بغير استحقاق وقبلت من دون اختيار الرتبة التي أنا فيها الآن".
وكانت هذه الرتبة تعيينه رئيساً لمحكمة الاستئناف والتمييز الشرعي في اللاذقية - في عهد الملك فيصل ثم استقال مع انتهاء ذاك العهد.
يعد العلامة من أهم فقهاء المسلمين ومن أوائل المبدعين في تلك المرحلة، إذ عرف عنه اهتمامه البالغ في دراسة اللغة العربية وأدبها وعكف على نسخ أمهات الكتب الدينية بعد تمكنه من اللغة العربية وقام بنسخ كل الكتب المهمة مرات عديدة, ولم يكن هدفه من النسخ الحصول على نفع مادي بل كان يهديها لكل من يرغب لتعميم الثقافة ونشرها في أوسع نطاق ممكن..
عندما اشتد عوده وفاضت قريحته راسل مجلات كانت معروفة في زمانه مثل الهلال والمقتطف ومجلة العرفان التي من خلالها تعرف عليه القراء ولاسيما في جبل عامل وفي العراق, كما تعددت مراسلاته وزياراته وكان أبرزها صيدا في لبنان والنجف الأشرف في العراق والتقى العلماء وتباحثوا معه في مسائل الفقه والشريعة وكان لحواراتهم مسار لتوحيد رؤى المسلمين حول أساس الشريعة الإسلامية وآدابها،
عُرف عنه دعوته إلى العلم في كل مكان يحل به ويعدد فوائده، ومن الأوائل المتكلمين عن مرض المجتمع وحصره في التقليد الأعمى وفيه قوله:
"إن الشرق كله (مقلد) سواء عالمه وجاهله، موحده وملحده..".
كل تلك المعرفة والدراية التي تمتع بها العلامة لم تقتصر على علوم الفقه والدين بل كان له دوره المجتمعي التصدي للمستعمر الفرنسي الذي قسّم سورية إلى دويلات طائفية، إذ سار مع حزب الكتلة الوطنية وشجب الاستعمار الفرنسي والمتعاونين معه وقد انتخب يومها عضواً في المجمع العلمي العربي في دمشق اعترافاً بفضله العلمي وجهوده الوطنية، وأقيم له احتفال كبير عام(1938) تحت رعاية محافظ اللاذقية إحسان الجابري.
ومن أشعاره تلك القصيدة التي يدعو فيها الشعب للعلم والمعرفة -فلا دين بلا علم ولا علم بلا دين الذي رصيده الأخلاق-
وفيها يقول:
حنانيك شعب الله بوركت من شعب...................فقد آن يلقي السمع من كان ذا قلب
أناشدكم لله أن تتعطفوا .............................سماعاً لنصحي بالقبول بلا عجب
هلمّوا إلى العلم الرفيع مكانة.........................ومورده الصافي ومنهله العذب
إلى ما يعز النفس بعد مذلة .......................وينقذ من ضنك وضيق إلى رحب
إلى العز في الأولى إلى الفوز في غد..............إلى نعمة الدارين والأمن والخصب
.
وتلك كانت أهم مناقبه التي استطاع بها زرع بذور النهضة في جيل شاب بأكمله خلال النصف الأول من القرن العشرين, ليلقب حينها بـ«القاموس الناطق» نظراً لسعة علومه لاسيما في بحور اللغة؛
ويذكر من مآثره أنه دافع عن تعليم المرأة وحضّ عليه, وهذا ما أورثه لابنته فاطمة المعروفة بفتاة غسان والدكتورة جمانة التي كانت أولى الطبيبات في الساحل السوري، والمربيتين آمنة وسلمى, اللواتي واظب على تعليمهن كما أبناؤه الذكور
ومن أشهرهم الأديب والشاعر محمد سليمان الأحمد الملقب بـ(بدوي الجبل) متابعين مسيرة الوالد التي انتهت سنة 1361هـ- 1943 مخلفاً وراءه إرثاً لا ينضب.
................
مقال نشر في صحيفة تشرين السورية
بتاريخ: 25/07/2013
..........................
سامر الحاج معلا

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
1766926