الصفحة الرئيسية

مفيد عيسى أحمد: الطمي

إنه الطمي... مفيد أحمد
ذلك الأملد... الدافئ الراسب في منعرج سرتك..
و كأني على ضفة نهر بعد موسم الطوفان.
أو على الحافة المقلوبة للدلتا
على أطراف الخنصر و البنصر و السبابة..
حبوت على ترابك المبتل بنفس الماء
كنت أمضي في الظل
حين التمعت في عيني
شمس انعكست في مسطحات مائية..
الطمي...
دلتا من الرغبة و الخلق و الموت..
ما جدوى المثلث...؟
كيف للحياة أن تكون محشورة في ثلاثة خطوط..
حطموا ضلعا واحدا فقط...
و اجعلوا مهربا من قيد الزوايا..
حطموا اثنين و اتركوا الحافة المقلوبة للدلتا...
ضفة الطمي... خط الحياة...

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

October 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4
عدد الزيارات
1778801