الصفحة الرئيسية

د.نوفل نيّوف: إلى محمد عبد الوهّاب "من غير ليه"!

نهارٌ ساهِمٌ سهران أ نوفل نيوف
مطرُه الرماديّ الخفيف
خيوط ثوبٍ مهلهل
أسقطتْه حورية من أعالي الجنان
لا يسمح للشمس بالظهور.
شجرٌ نائم واقفاً في ثيابه الخضراء
طائر أسود الرأس يتباهى بصدره الأحمر
يجوب العشب متردِّداً، ينفض قليلاً جناحيه
كمن ينتظر عشيقة لا تجيء
حائرٌ بين إغراء الثمار القريبة
وحسِّ الخطر المشتعل فيه.
مرّ النهار بنا مسرعا إلى "البار"
لم تقدّمْ له المنيّة كرسيّاً يستريح عليه
كانت الأرض جالسة قريباً من قلبي
وكانت
يطيّرها الهواء مثل مظلة بالمقلوب
أتشبّث بها وتأخذ مني ذراعَيّ.
لا أعرف عنها أكثر مما لا تعرفه عن الريح
تلفُّ بلهفتي خصرها وتفتح الشبابيك
لا حاجة لقطف مزيد من العناقيد
في الزجاجة ما يكفي لكأسين
ليلٌ يأبى أن يبلغ سنّ الرشد
لا يخلع عن رأسه ظِلّ
أصابعِنا السكرانةِ من النايأ محمد عبد الوهاب المطرب
لا تردّ عنّي أعشابُها السور...
رائحةُ عُشب الجنائن المحصود
نكهة جَبَسٍ مكسورٍ شقفتين
.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

June 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
28 29 30 31 1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 1
عدد الزيارات
1176038