nge.gif
    image.png

    بيع زيت الزيتون للموظفين بالتقسيط.. وإنتاجنا من الحمضيات 1.1مليون طن

    صرح رئيس مكتب التسويق في الاتحاد العام للفلاحين خطار عماد  بأنه تم تقديم مقترحات لرئيس مجلس الوزراء يوم الخميس الماضي بخصوص الحمضيات والتفاح وزيت الزيتون، لافتاً إلى أن الاتحاد يراسل الوزارات حالياً لبيع زيت الزيتون للموظفين بالتقسيط، بحيث يتم تأمينه لهم من قبل الاتحاد، وهناك جهد بهذا الخصوص من قبل اتحاد الفلاحين.

    ولفت إلى أن اتحاد الفلاحين رفع مؤخراً مذكرة للحكومة لاستلام كميات كبيرة من الحمضيات من خلال مؤسسات الدولة مثل وزارات الدفاع والصحة التي تستهلك الحمضيات.

    وأشار إلى أن الإنتاج المتوقع للحمضيات بكافة أنواعها لهذا الموسم في محافظتي اللاذقية وطرطوس يبلغ 1.1 مليون طن، لافتاً إلى أنه تم تسويق نحو 70 بالمئة من حجم الإنتاج من الليمون الحامض لهذا العام وبأسعار جيدة، وأعلى من السعر التأشيري، أما بالنسبة للأنواع الأخرى من الحمضيات فهناك أنواع مثل الكرمنتينا والبرتقال أبوصرة بدأ موسمها حالياً ومازالت مؤشرات تسويقها ضمن سوق الهال ضعيفة.

    وبين أنه حتى لو تدخلت المؤسسة السورية للتجارة وتسوقت كميات من الحمضيات، فان الكميات التي تأخذها ليست كافية، وليست وازنة قياساً إلى كمية الموسم، مشيراً إلى أن الحل الوحيد ليكون تسويق الحمضيات جيداً هو التسويق إلى الأسواق الخارجية، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن واقع تسويق الحمضيات هذا العام وحتى تاريخه أفضل من العام الماضي.

    ولفت عماد إلى أن واقع التسويق الخارجي باتجاه لبنان والعراق صعب حالياً بسبب الأوضاع الداخلية في البلدين، وعندما تتحسن الأوضاع في البلدان المجاورة سيصبح التسويق أفضل بكثير.

    وبالنسبة لتسويق الأقطان، أشار عماد إلى انه تم تسويق ما يقارب 28 ألف طن حتى تاريخه، مشيراً إلى أن الإنتاج المتوقع من القطن لهذا الموسم بحدود 100 ألف طن.

    وأوضح أن أبرز المعوقات لهذا الموسم كانت موضوع تأمين الشلول والتي تم تأمينها وأصبحت متوفرة بشكل جيد، بالإضافة لمعوقات النقل من المناطق، لافتاً إلى أن النسبة الأكبر من القطن التي سوقت هذا الموسم من محافظة حماة بحدود 10 آلاف طن، لافتاً إلى أن هذه الكمية جاءت إلى حماة من أكثر من محافظة مثل محافظتي الرقة ودير الزور.

    الوطن

    عدد الزيارات
    9599448

    Please publish modules in offcanvas position.