image.png

3 مليارات ليرة قيمة التدخل الإيجابي للسورية للتجارة بريف دمشق منذ بداية العام

يعمل فرع المؤسسة السورية للتجارة في ريف دمشق على زيادة تواجده في كل أرجاء المحافظة من خلال خطة عمل تقوم على افتتاح منافذ بيع جديدة بالتعاون مع الإدارة المحلية والمؤسسات العامة بما يسهم في تحقيق هدفه بتوفير السلع والمواد الضرورية للمواطنين بأسعار منافسة وجودة عالية.

ويؤكد احمد حناوي مدير السورية للتجارة بريف دمشق في تصريح لنشرة سانا الاقتصادية أهمية تحقيق انتشار جغرافي اكبر في كل مناطق المحافظة من خلال افتتاح منافذ بيع جديدة وتأهيل وتطوير القائمة ما ينعكس على تلبية الحاجات الأساسية للمواطنين مشيرا الى وجود اكثر من 92 صالة ومنفذ بيع تشهد حركة مبيعات متنامية بلغت 3 مليارات ليرة منذ بداية العام الحالي معظمها من المواد الغذائية كالزيوت والسمون والسكر إضافة للمنظفات والمواد الكهربائية والمفروشات المنزلية.

وتطرق حناوي إلى موضوع كسر الأسعار التي شهدت ارتفاعا كبيرا لدى التجار فيما حافظت أسعارنا على مستوياتها السابقة وخاصة الغذائيات واللحوم التي سجلت انخفاضا بنسبة 20 و 30 بالمئة وبلغ الانخفاض في بعض المواد 40 بالمئة ونعمل على تأمين استقرار مخزوننا من مختلف السلع من خلال عقود توريد كبيرة للمواد الأساسية والسلع المعمرة للفترة القادمة.

وشدد حناوي على أهمية إنجاز مشروع تأهيل وتطوير الصالات وإعادة عدد كبير منها للخدمة والتي أدت لتحسن العمل وزيادة المبيعات بشكل ملحوظ خلال العام الحالي وخاصة التي تعرضت للتخريب من قبل العصابات الإرهابية المسلحة مشيرا الى عودة 6 صالات للعمل بعد تأهيلها في مناطق الغوطة والكسوة والقلمون إضافة لخطة التوسع في عدد المنافذ الجديدة بالتعاون مع البلديات والفعاليات الأهلية ودوائر الدولة ومؤسساتها والعمل جار لتأمين الكادر العامل فيها من خلال الندب من المؤسسات العامة الأخرى.

أما فيما يتعلق بتجربة معارض القرطاسية والمستلزمات المدرسية فبين حناوي أن التجربة حققت نجاحا كبيرا من خلال توفير كميات كبيرة من تلك المواد بنوعية جيدة وأسعار منافسة أقل من السوق بنسبة تصل إلى 40 بالمئة وتركزت هذه المعارض في مناطق (قطنا النبك – جيرود – الكسوة -جرمانا- دير عطية – القطيفة -السيدة زينب) كما تم تزويد جميع المراكز ومنافذ البيع الاخرى بالقرطاسية والمستلزمات المدرسية المطلوبة موضحاً أن قيمة المبيعات بلغت نحو 70 مليون ليرة.

وأضاف حناوي إن خطة المؤسسة في الفترة القادمة تشمل إقامة معارض متخصصة بمستلزمات الشتاء من سجاد صوفي إنتاج شركات السجاد العامة واللوازم الأخرى إضافة لإقامة صالات متخصصة ببيع اللحوم مشيرا إلى استمرار عملية البيع تقسيطا للعاملين بالدولة لكل المواد الغذائية إضافة للبدء باستلام طلبات التقسيط للمواد المعمرة التي تشمل المفروشات والأساس المنزلي والأدوات الكهربائية بسقف مليون ليرة.

سانا

عدد الزيارات
9514286

Please publish modules in offcanvas position.