image.png

فيتش تخفض تصنيف تركيا مع نظرة سلبية لاقتصادها

خفضت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية العالمية اليوم تصنيفها للديون السيادية لتركيا من بي بي إلى بي بي ناقص مع نظرة مستقبلية سلبية مؤكدة أن إقالة محافظ البنك المركزي التركي مراد جتينقايا تسلط الضوء على تدهور استقلالية البنك وتماسك السياسة الاقتصادية ومصداقيتها.

ونقلت رويترز عن فيتش قولها أيضا إن هذه الإقالة تثير مخاطر بتقويض تدفق رؤوس الأموال الأجنبية اللازمة لتلبية حاجات التمويل الخارجي الكبيرة لتركيا.

وكان رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان أقال الأسبوع الماضي محافظ البنك المركزي مراد جتينقايا محاولا تحميله مسؤولية تراجع الليرة التركية.

وتدهورت العملة التركية بسبب الأوضاع السياسية والأمنية المتردية جراء الممارسات القمعية التي يمارسها نظام أردوغان بذريعة المحاولة الانقلابية في منتصف تموز 2016 والتي أدت إلى ارتدادات اقتصادية على البلاد بينها تراجع السياحة والاستثمارات وانخفاض الإيرادات من النقد الأجنبي بشكل خفض ثقة المستثمرين الأجانب بالاقتصاد التركي.

عدد الزيارات
9512055

Please publish modules in offcanvas position.