nge.gif
    image.png

    هل تصدق الحكومة وتزيد الرواتب والاجور هذه المرة؟

    عبد الرحمن تيشوري / خبير ادارة عامةأ عبد الرحمن تيشوري

    لان الشعب والموظف العام قرفان وفقد كل ثقة بكل التصريحات والتسويفات قرار حكومي خطير غير شعبي ويؤسس لشعب جائع يأكل حكومته لان المائدة لا يحرسها جائع حتى يسير اقتصاد السوق السوري الاجتماعي في الاتجاه السليم / نحو مصلحة الموظفين والفقراء والعسكريين /

    لا بد من تنفيذ الآتي اصدرت الحكومة قرارات خطيرة غير شعبية وغير اقتصادية وغير رشيدة وخطيرة على السلم الاجتماعي لذا يجب العودة عنها كلا او جزءا مع زيادة الرواتب فورا 50% على اقل تقدير او 20000 الف لكل موظف سوري ودعم الانتاج المتناهي الصغر للمشاريع الصغيرة جدا

    - وضع استراتيجية عامة للاصلاح الكامل تحدد الأدوات والأهداف المطلوب الوصول اليها خلال زمن محدد وعدم التسويف والمماطلة في الاصلاحات.

    - اتخاذ تدابير صارمة وتشريعات تؤدي الى خفض معدلات السكان وعدم تقديم الدولة لخدماتها المدعومة والمجانية إلاّ طفلين فقط في الاسرة الواحدة.

    - تطوير التعليم بما يؤدي الى ربطه بحاجات المجتمع وتحفيز الطلاب نحو الاختصاصات المطلوبة المرغوبة الموجودة في سوق العمل وتطوير طرق الامتحانات وتحفيز الطلاب نحو الدراسات العليا وجعل الدراسات العليا أكثر شعبية وأقل كلفة.

    - اقرار تقاعد مبكر من 57 وما فوق وتعيين الخريجين الجامعيين محل المسرحين ف3و4و5

    - وقف استيراد كل الكماليات والدخان والويسكي ووووووو

    - سجن المضاربين وتجريم التعامل بالدولار

    - التركيز على الماء والكهرباء والخبز والاساسيات للمواطن السوري الصابر

    - حصر استيراد المواد الغذائية بالشرفاء ومؤسسات الدولة

    - اقرار قانون المراتب الوظيفية وتنفيذ مشروع الاصلاح الاداري

    - علينا جميعا تغيير نمطنا الاستهلاكي

    - على كل مواطن في الريف العمل والانتاج والزراعة وتربية الدواجن والابقار وعلى الدولة التسهيل والتمويل

    - زيادة الرواتب والاجور باي طريقة ممكنة ولوكانت بالاستدانة من الاصدقاء او التمويل بالعجز

    - هناك الكثير من الأمور في سوريا يمكن خلق منها مواضيع عمل يعمل فيها آلاف الناس لا سيما صناعة السياحة المتكاملة وتمويل المشاريع الصغرى والصغيرة

    - وضع سياسات مالية ونقدية واقتصادية رشيدة وصائبة تحرك الاموال القابعة في خزائن المصارف التي تصل الى 900 مليار ليرة سورية ونحن نبحث عن المليارات من اجل خلق فرص العمل وتمويل بعض المشاريع الاقتصادية الحيوية.

    -ترسيخ ثقافة العمل على اساس الانجاز والأداء ونبذ ثقافة الواسطة والمحسوبيات والقضاء على الفساد والافساد والفاسدين وترشيد استخدام السيارات العا مة والتعاون المطلق مع القائد الشاب وطبيب المشاكل في سوريا الذي يتسم بالشموخ والوطنية الخالصة.

    - زيادة رواتب العسكريين على الجبهات فورا ريثما يتم دراسة موضوع زيادة الرواتب العامة لعل اكثر سؤال يدور في الساحة المحلية السورية اليوم وفي البيوت والجلسات الخاصة وفي مكاتب الموظفين هو حقيقة وجود زيادة رواتب واجور للعاملين والموظفين الصابرين المديونيين ومتى وما مقدارها بعد تحديد اسعار البنزين ودعم 100 لتر فقط ..؟ وسط تباين واضح في التصريحات الحكومية حيالها، فتارة يتشدد رئيس الحكومة وبعض الوزراء المعنيين بالحديث عن زيادة قريبة واكيدة، وتارة اخرى يتم التلاعب بالكلمات عبر ربط الزيادة بتحسن الانتاج، والحديث عن بدائل للزيادة النقدية مثل تخفيض الاسعار والتسويف وتوزيع الدجاج البياض.

    وحسب الصفحة الشخصية على موقع فيس بوك، فيرى الخبير والمستشار الاداري عبد الرحمن تيشوري (استاذ جامعي ومدرب وباحث) ان زيادة الرواتب والاجور حاجة ملحة، ومحقة، لكن نسبة هذه الزيادة هي محور التفكير والتحليل، مشددا على ان الحكومة والقيادة السياسية مقتنعون بضرورة زيادة الرواتب وتحسين مستوى المعيشة للمواطن السوري، مشيرا الى ان زيادة الرواتب دون تحسين مستوى المعيشة وزيادة مستوى الخدمات لن تكون مجدية، فقرار زيادة الرواتب متخذ، وهذه الزيادة تتعلق بمرونة الاقتصاد وقدرته على زيادة الانتاج وتحريك العجلة الاقتصادية، فاذا زادت الرواتب سوف تتغير العديد من المؤشرات.

    November 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    27 28 29 30 31 1 2
    3 4 5 6 7 8 9
    10 11 12 13 14 15 16
    17 18 19 20 21 22 23
    24 25 26 27 28 29 30

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    9161040

    Please publish modules in offcanvas position.