nge.gif

    تجهيز ألبسة لأطفال الأسرة في العيد يحتاج إلى رواتب ثلاثة أشهر

    اشتكى المواطنون من ارتفاع أسعار الملابس مقارنة مع الدخل الشهري لهم، مؤكدين أن تجهيز خمسة أطفال بملابس العيد وإدخال الفرحة إليهم يحتاج إلى مرتب ثلاثة أشهر، ولذلك اكتفى البعض من العائلات بشراء قطعة واحدة لكل طفل، أما أسعار الأحذية فقد حافظت على أسعارها السابقة ولم يطرأ عليها زيادة وتراوحت بين ٣٠٠٠ – ٥٠٠٠ ليرة، علماً أنه يمكن القول والجزم إن الألبسة والأحذية من المعامل الشعبية ولا يوجد ألبسة ماركات عالمية أو محلات للألبسة المعروفة وما شابه في القنيطرة كما في محافظة دمشق.

    أما بالنسبة لأسعار الحلويات فأيضاً ما ينطبق على الألبسة يمكن سحبه عليها ولذلك فكثير من النسوة اللواتي التقيناهن أكدن التوجه إلى صناعة حلويات العيد في المنزل حيث تشتهر القنيطرة بصناعة حلويات كعك العيد والعجوة والغريبة، إضافة إلى الأكلة الشعبية الأولى بالمحافظة وهي (اللزاقي) والتي تتكون من السمن العربي والحليب والسكر وقليل من السمسم وحبة البركة ويمكن صنعها بأي لحظة وتقديمها طازجة لضيوف العيد.

    وفي السياق أكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالقنيطرة علي زيتون لـ«الوطن» أن أسواق العيد بالمحافظة شهدت هذا العام حركة وتطوراً ملحوظاً حتى وقت متأخر جداً من الليل مع عودة الأمن إلى جميع قرى المحافظة وهذا استوجب من دوريات حماية المستهلك تكثيف وجودهم بالأسواق مواكبين جميع الفترات، مبيناً أنه تم تقسيم الدوريات إلى قطاعات بحسب الفترة الزمنية والقطاع المكاني وتركز تواجدهم من الصباح الباكر في الأفران والمخابز العامة والخاصة وحتى أوقات متأخرة من الليل وذلك لضمان حصول المواطنين على حاجياتهم المختلفة دون استغلال أو غش.

    وأوضح زيتون أن حماية المستهلك شددت دورياتها هذا الأسبوع على محلات الألبسة والأحذية والحلويات ولاسيما محلات ألبسة الأطفال ونظمت المديرية ٢٠ ضبطاً تموينياً خلال الأسبوع الماضي والمخالفات شملت عدم الإعلان عن أسعار والبيع بسعر زائد وعدم وجود فواتير للمواد المعروضة، منوهاً بأنه وبعد استنفار عناصر مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك لوحظ استقرار بأسعار الألبسة والحلويات وإعلان الأسعار لأي مادة بشكل واضح وهذا أدى إلى خلق رضا لدى المواطن بعد متابعة الأسعار والمواصفات وتخفيض بعض أسعار الألبسة بعد تدقيق فواتير المحلات وإعادة تسعيرها بشكل دقيق، فمثلاً قميص وبنطال ولادي انخفض السعر لـ٧٠٠٠ ليرة بعد أن كان بعشرة والفستان البناتي انخفض إلى عشرة آلاف ليرة.

    وعن أسعار الحلويات فأشار مدير التجارة الداخلية إلى الاستقرار بأسعارها ووجود تنافس واضح بالأسعار نتيجة الزيادة بعدد المحلات وخلق نوع من التنافسية بينهم.


    الوطن

    August 2019
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    28 29 30 31 1 2 3
    4 5 6 7 8 9 10
    11 12 13 14 15 16 17
    18 19 20 21 22 23 24
    25 26 27 28 29 30 31

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    7600613

    Please publish modules in offcanvas position.