نظرة من الاعلى على اصلاح الادارة السوري الحالي

عبد الرحمن تيشوري / برنامج الجدارة القياديةأ عبد الرحمن تيشوري

بكلامٍ سوري وطني آخر نقول سورية تستحق والسوريون قادرون ساطرح عليكم من الان وصاعدا اسئلة متعلقة بالعمل الاداري الاصلاحي في هذه الصفحة واريد اجابات صريحة وجرئية ولاتخافوا من احد ومقترحات بناءة لخدمة بلدنا الحبيب سورية.

وانا بدوري ساقدمها للسيدة الوزيرة وستصل الى مجلس الوزراء ارجو التفاعل من كل الخبرات السورية نقول إن تناولاً أكثر واقعية لإصلاح الإدارة العامة السورية يمكن أن يسمح للمرء وخاصة المؤهل والخبير بإدراك أنه، ومع وجود جبالٍ جميلةٍ في كثيرٍ من البلدان، فإن الناس يتسلقونها ويقهرون قممها والسوريون اذكياء وقادرون على تسلق قمم الجبال وقهرها، وإن يكن ذلك "خطوة فخطوة".

ومن المفيد أن يكون لدينا في البداية ما يمكن تشبيهه "بصورة من الطائرة" بشأن القضايا التي تتسم بقدرٍ من التعقيد. ومن المفيد أيضاً أن ينظر المرء إلى المشهد من مسافةٍ كافية قبل الدخول فيه. لكن، وحتى يضع المرء قدمه على القمة، فإن بلوغها يحتاج طريقاً محدداً، وخطةً زمنية، وأدوات مناسبة ومعداتٍ داعمة وخبرات عالية متميزة، وكذلك إجراءات الأمان والسلامة، ومنهجية للتقدم خطوة فخطوة (وهي لازمةٌ حرفياً في هذه الحالة السورية / حالة اصلاح ادارتنا العامة واعادة اختراعها وهنا نؤكد على تغيير كل المديرين غير المختصين بالادارة ممن مضى عليهم 5 سنوات مع ضخ دم جديد مؤهل).

وثمة سؤالٌ آخر لابد من معالجته عند إطلاق برنامج بعيد المدى من أجل إصلاح الإدارة العامة بحيث تكون نتائجه مستدامةً ويتمتع بالمرونة الكافية لتجاوز العقبات التي لا يمكن تجنبها حتى لا تتوقف العملية كلها. والسؤال هو هل يكون برنامج إصلاح الإدارة العامة مجرد حصيلة لعددٍ كبير من القرارات الصغيرة والكبيرة الخاصة بالإصلاح والتحديث، أم يكون حصيلة مجموعة من الاحتياجات العامة المتعلقة بعمليات تتخلل القطاعات كلها ثم تجري ترجمته إلى تدابير مختلفة في الأوقات المختلفة.

يجب أن يخضع هذا السؤال إلى مزيدٍ من النقاش، وهذا لا يمكن أن يكون هدفاً لهذه المهمة وحدها، كما لا يمكن لفريقٍ صغير من الخبراء أن يتحمل مسؤولية اتخاذ القرار وحيداً "وبمعزلٍ عن غيره"، من غير إجراء مداولات مكثفة مع لجنة إصلاح الإدارة العامة /لجنة الموارد البشرية / في رئاسة مجلس الوزراء، ومن غير مشاركة كبار الموظفين والشركاء المعنيين وممثلي المجتمع المدني مثل كبار الأكاديميين والاختصاصيين والممثلين المنتخبين على المستويين المحلي والوطني. بكل الاحوال بدأت وزارة التنمية الادارية وهي تعمل ليلا ونهار ويوم السبت والجمعة احيانا من سا 8 صباحا حتى 8 مساء وقد مأسست واسست لاغلب البرامج والمشاريع التي ستنطلق في ايلول كما شكلت كل هيكلها التنظيمي والاداري والتنفيذي والاذرع ومجلس الخبراء العام وهي الان بصدد تشكيل المجالس الاقليمية والمحلية

• معايير واضحة وموجزة وقابلة للقياس في منهجية الخطة الخطة الوطنية الادارية

من القاعدة إلى القمة ومن القمة إلى القاعدة، وموجودة ضمن مديريات / شرارة الاصلاح / التنمية الادارية التشغيلية الأساسية الخاضعة لعملية الإصلاح على مستوى كل الوزارات

• تحدث الان مديريات تنمية ادارية بشكل افقي في كل وزارة ومحافظة وجهة عامة

• سيتم تدريب كل العناصر قريبا • ستنطلق المشاريع في بداية ايلول

• علينا في سورية ان نعمل بمنطق نحن ونحن وليس نحن وهم

• السوريون قادرون وسورية تستحق

• سنصنع النموذج الاداري السوري / الياسمين الدمشقي /

• لن تظهر النتائج قبل نهاية عام 2019

• نريد الصبر والتعاون والمشاركة والتواصلية والتفاعلية

• نريد كل افكاركم ومقترحاتكم لاننا فريق واحد ومخزن واحد للافكار وفي مركب واحد ننجو معا ونغرق معا

April 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
31 1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 1 2 3 4

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
6045560

Please publish modules in offcanvas position.