n.png

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟

    فريق اداري وحكومي وبرلماني مهني ومعياري يمكن ان يصنع الفرق للسوريين المتعطشين للاصلاح وللتغيير

    عبد الرحمن تيشوري / خبير سوري

    إقامة تحالف توجيهي من خلال جعل مجموعة من المديرين النافذين المؤهلين بالادارة [موظفي الحكومة الكبار] تعمل ضمن فريق واحد من دون وضع عصي في عجلات احد ونحن نقترح ان ينحدر 10 وزراء في الحكومة من الادارة من اجل تنفيذ مشروع الاصلاح الاداري ولا بد من استثمار كل الكفاءات السورية لتعمل مع بعضها في مشروع الاصلاح وخاصة خريجي المعهد الوطني للادارة العامة.

    يمنعنا ضيق الوقت من الدخول في أية تفصيلات قاطعة حول القوة النسبية لمختلف قوى الإصلاح ضمن الحكومة والحزب الحاكم / حزب البعث حزب الاغلبية البرلمانية الان /. ويلاحظ مراقبون مستقلون وجود التزام عام بالإصلاح الذي انبثق من حيث احدث الرئيس الاسد وزارة خاصة للاصلاح 2015.

    ومع أن ليس من شأن تغيير المصطلحات أن ينتج إصلاحاً اداريا او اقتصادياً أو اجتماعياً، فإن المراقبين يذكروننا بأن التبني الرسمي لمصطلح ’اقتصاد السوق الاجتماعي‘ (وإن بدا عديم المعنى من وجهة نظر عملية) إلا أنه يشير إلى تغير النظرة إلى مستقبل سورية ضمن سياق التصريحات السياسية الرفيعة متقنة الأسلوب في مناسبات من هذا النوع.

    ومع ملاحظة ذلك، ثمة تكرار لحقيقة أن الحزب، والحكومة ضمناً، صار يستطيع تصور اقتصاد السوق الآن بما فيه من حل لشركات الدولة الخاسرة عبر صيغ التشاركية، مع الدعوة إلى سياسات محددة وبرامج وخطط عمل جديدة. وبالمقابل، يمكن أن نستنتج أنه، ومع أن التوجهات السياسة الكلية مستقرة الآن على الالتزام بحلول السوق المنفلت فإن الإصلاحات الفعلية تظل وشيكة.

    ويبقى موضع تخمين ما إذا كانت حالة الجمود عائدة إلى توازن في الآراء المتعارضة على الأساسيات ضمن التحالفات الحاكمة، أو إلى مجرد خلافات على السرعة المرغوبة وعلى ترتيب مبادرات الإصلاح المحددة. وكما هي الحال في بيئة الحزب الواحد، ثمة تشديد واضح على إجماع الآراء.

    كان هذا واضحاً، على سبيل المثال، عند تعيين الحكومة الحالية منذ سنة ونصف؛ لكن ما حدث فعلاً هو تعيين الوزراء من طيف واسع من التوجهات فيما يتعلق بالإصلاح، حتى تكون في الحكومة وجهات نظر مختلفة وكان الشيء الهام اصدار الرئيس لمشروع الاصلاح الاداري القديم الجديد اصدار الوزيرة السفاف للقنون 28 للاصلاح الاداري.

    في حين يمكن لهذا الترتيب تأكيد ’اليد الثابتة‘ في توجيه الإصلاح والتي تعتمد على الإجماع، وهو ما يمكن أن يكون جذاباً من الناحيتين السياسية والاجتماعية، فإن هناك خطراً من أن يسبب جموداً أو توقفاً للسياسات الجارية.

    ونعتقد أن تذبذب التزامات الإصلاح يمكن أن يكون مؤثراً مع غياب خارطة الطريق العملية الكاملة. وبهذا الخصوص، نأمل أن يساهم التقرير الحالي في عملية صنع الرؤى العملية والالتزامات العامة وكذلك مقالات نشر الوعي التي نقوم بها في الشبكة والجهات العامة وكذلك ندوات المراكز الثقافية. وهذا ما يصل بنا إلى المادة التالية في جدول أعمال إدارة الاصلاح والتغيير.

    تطوير رؤية واستراتيجية عن طريق خلق رؤية ووضع استراتيجيات تنفيذها وتحديد من سينفذ ومدة التنفيذ ومن يراقب ويتابع تقدم الفصول الأولية من تلك الخطة لوحة ملونة شاملة لدور الحكومة المتحول كثيراً مع التركيز على صناعة السياسات والأنظمة العامة، ضمن سياق مؤسساتي لا يقل تغيراً يتضمن الشفافية والمحاسبة.

    وقد جرى تنظيم المشروع تبعاً للقطاعات ، وكرس القانون 28 فصلاً متأخراً (الفصل 3) للإصلاح الإداري الوظيفي كما احدث صندوق مالي لدعم مشاريع الاصلاح. إذاً، تم طرح مقترحات الإصلاح الإداري، مباشرة أو ضمناً. إن غزارة مبادرات القانون 28 الخاص بالاصلاح عبر القطاعات والوزارات لافت للنظر. فالوفرة الكبيرة للإصلاح الصغير والكبير يمكن أن تسبب خطر عدم العمل أو الفشل في غياب استراتيجية إصلاح فعالة مرحلية واضحة.

    ومع اقتصار النظرة على منظور محدد يتصل بالإصلاح الإداري نود الإشارة إلى ما يلي: يطرح القانون الجديد 28 طموحاً شاملاً استثنائياً؛ جرى اختيار أكثر من 5 من المبادرات أو السياسات أو البرامج في الفصول الخمسة من القانون28.

    وفي القانون 28 رؤى معلنة وزخم مبرمج يبلغ حد إعادة تعريف أساسية لدور الدولة فيما يتعلق بالاقتصاد والادارة؛ كما أنه يدعو عرضاً إلى إعادة تحديد الصلاحيات الحكومية والوزارية، وتدعو للتجديد والابتكار في استخدام أدوات السياسات.

    ومن المحتمل أن تلامس المبادرات والاستراتيجيات كل مواطن ومنزل وموظف في الجمهورية العربية السورية تقريباً لذا لا من تطبيقها بالكامل ولو بالكرباج في بعض الاجهزة والوزارات.

    November 2018
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    28 29 30 31 1 2 3
    4 5 6 7 8 9 10
    11 12 13 14 15 16 17
    18 19 20 21 22 23 24
    25 26 27 28 29 30 1
    عدد الزيارات
    4547077