n.png

    عبد الرحمن تيشوري: حتى نكافح الفساد وننجز الاصلاح الموعود

    سورية المنتصرة سياسيا وعسكريا مهزومة اقتصاديا واداريا ومعيشيا وخدميا وثقافيا وتربويا بحاجة اليوم، وليس غداً، إلى فريق حكومي جديد وجدير وشاب ومبادر ومعياري وتكنولوجي، فمن يرى بعض وزراء ومديري هذه الحكومة يظن أن البلد الحضاري العريق أصيب بالعقم ولايوجد فيه كفاءات! أ عبد الرحمن تيشوري

    لست مع انتظار خطاب النصر او مؤتمر سوتشي او جنيف او دمشق او انتخابات مجلس الشعب لتشكيل حكومة جديدة، حكومة انقاذ، يرأسها شخصية بعثية او مستقلة يتفق عليها السوريون، يكون له باع في الداخل والخارج، في اتخاذ القرارات والتفاوض، في قيادة فريق عمل متناغم، له سمعة وسيرة ناجحة يخاف عليها، وله مصداقية في الداخل والخارج، وسورية بأبنائها المقيمين والمغتربين لن تعجز عن فرز فريق حكومي – لا ينتقيه الرفاق وفق الولاءات- ويمكنني الآن أن أعدد عشرة أسماء لا غبار عليها لترؤس حكومة تنقل سورية للمرحلة القادمة بأمان.

    حكومتنا الحالية، باغلب أعضائها حتى لانظلم البعض، حكومة موظفين بمراتب وزارية، لا يستطيعون – لضعف القرار والامكانيات الشخصية – تحويل مجرى الأحداث أو إنقاذ اقتصاد البلد واغلبهم يحب ركوب اللكزيس والسيارة عنده اهم من كل سورية وشعبها ودماء شهدائها.

    ومع كامل الاحترام لهم كأشخاص من ذوي السيرة الحسنة، إلا أنهم اغلبهم مجرد موظفين عينهم حزب البعث وشركاؤه في الجبهة وفق مبدأ الولاءات أو العلاقات الطيبة ولا يمثلون أحداً في هذا البلد او يمثلون القليل.

    نريد حكومة سورية مهنية احترافية وطنية للفقراء فعلا وقولا وعملا "تهاجم" المشكلات وتحلها، وتنقض على الأزمات وتبحث عن الاكفأ لتسند له منصب او موقع او مهمة، وتتخذ القرار الصحيح بسرعة ودون تردد، حكومة تخرج الاقتصاد من ارتباكه وتبث الروح في البلد السوري العظيم الذي يحوي امكانات بشرية واقتصادية هائلة غير مستثمرة، حكومة من ذوي الأوزان الثقيلة والتمثيل الصحيح للمواطنين وليس للمتنفذين وإن كان بعض المعارضين فعلاً يمثلون الشارع السوري فلنأت بهم ليشاركوا في تحمل المسؤولية..

    سورية، والانسان السوري منجم ذهب، لكن هيهات يأتي من يعرف فن التنقيب عن الذهب القيادة السورية الفذة تحتاج الان الى هكذا حكومة ونحن ننتظر قرار قريب وسريع من الرئيس الاسد بذلك حتى لا تضيع دماء الشهداء سورية.

    نحن بحاجة الى هكذا حكومة حتى لا نعود الى النفق ثانية..

    نحن بحاجة الى هكذا حكومة حتى نبني سورية جديدة متجددة

    نحن بحاجة الى هذه الحكومة المعهد الوطني للادارة اداة الرئيس الاسد للاصلاح واعداد الكوادر ماذا فعلت به حكومات سورية؟؟ اين خريجيه؟

    December 2018
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    25 26 27 28 29 30 1
    2 3 4 5 6 7 8
    9 10 11 12 13 14 15
    16 17 18 19 20 21 22
    23 24 25 26 27 28 29
    30 31 1 2 3 4 5

    شارك برأيك

    مارأيك بالهدنة؟
    عدد الزيارات
    4904371

    Please publish modules in offcanvas position.