بنك سوري للجينات النباتية من شأنه إنقاذ البشرية

تحتضن قرية تربل اللبنانية أحد أهم المواقع التي من شأنها إنقاذ البشرية في حال حصول أزمة غذاء في المستقبل، وهو بنك للجينات يتضمن بذور مختلف النباتات الصالحة للزراعة.

وكان موقع تخزين الجينات، التابع للمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا) موجودا في تل حدية بريف حلب في سوريا، قبل أن تطاله الحرب السورية. 

وقررت “إيكاردا” في عام 2012 نقل بنك الجينات إلى لبنان، فيما استمرت منشآت البنك في حلب بالعمل جزئيا. وفي عام 2015 سحبت بذور ما يسمى بـ “قبو يوم القيامة” العالمي في جزر سفالبارد النرويجية للتعويض عن خسائر بنك الجينات في حلب.
وفي حديث لوكالة “رابتلي”، قال العالم السوري علي شحادة العامل في المركز الدولي للبحوث الزراعية، إنه “من المهم بالنسبة لأي بنك للجينات الحفاظ على الموارد للبشرية وللأجيال القادمة، لأننا نحافظ على موارد ثمينة جدا.. إنها تراث عالمي”.
وأكد أنه “لا شك في أن “إكاردا” سيكون لها دور كبير في إعادة إعمار القطاع الزراعي السوري، حتى من خلال توفير البذور للبرامج الدولية، أو تقديم الوسائل الفنية أو الخبرة الضرورية لإنعاش القطاعات الزراعية في سوريا”.

روسيا اليوم

December 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
25 26 27 28 29 30 1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31 1 2 3 4 5

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
4880867

Please publish modules in offcanvas position.