الصفحة الرئيسية

تأهيل فندقي تدمر والقرداحة والتوجه لإقامة فنادق صغيرة

كشف وزير السياحة بشر يازجي عن دراسة لإحداث الشركة السورية للفنادق متوقعاً أن تبصر النور خلال شهرين عبر تشريع خاص أو بقرار من المجلس الأعلى للسياحة أو عن طريق قرار من مجلس الوزراء، مشيراً إلى تجهيز الإطار القانوني والمالي والفني للشركة تحت اسم «السورية للفنادق».
 
وأوضح وزير السياحة أن الشركة تشمل إدارة الفنادق المملوكة لوزارة السياحة بشكل عام والعوائد المالية بشكل خاص ضمن إطار خطة الوزارة لتنمية جميع المناطق والتدخل الإيجابي لإقامة فنادق صغيرة في المناطق التي تحتاج إلى تنمية سياحية، إضافة إلى طرح مشروعات استراتيجية سياحية تهتم بالعمل الفندقي، على أن يتم التعامل بمرونة في إحداث الشركة والاستفادة من أرباح الفنادق التابعة للوزارة في عملية التنمية والتوسع في افتتاح فنادق صغيرة، إضافة إلى التوسع في إقامة المنشآت السياحية بكافة الصيغ الاستثمارية الممكنة.
 
في السياق نفسه ترأس وزير السياحة اجتماعا نوعيا مع لجنة الإشراف على الفنادق بهدف تطوير وتحديث الفنادق العائدة لملكية وزارة السياحة، والارتقاء بمستوى الخدمات، وبحث ومناقشة التطوير والارتقاء بمستوى الخدمات والتجديد الجزئي والصيانة المستمرة للبنى التحتية في منتجع لاميرا في اللاذقية وشهباء حلب إلى جانب استثمار كل المواقع المتاحة وتدريب وتأهيل الكوادر وسياسة الأسعار والتحضير لكل الفعاليات والترويج لها واتخاذ كافة الإجراءات استعدادا للموسم الصيفي برؤية جديدة.
وبيّن يازجي أنه تمت دراسة مختلف التفاصيل المتعلقة بتحسين الخدمات المقدمة في الفنادق بالتزامن مع الحجز الإلكتروني للفنادق السورية وفنادق الوزارة، منوها بمناقشة سياسة الأسعار الخاصة بالموسم الشتوي والصيفي وفق مختلف الأوقات والعروض المميزة خلال الفترة القادمة، ناهيك عن استثمار كل متر في الفنادق وتطوير الموقع العام إضافة إلى التركيز على الموارد البشرية والاهتمام بتدريب جميع الكوادر ومختلف مفاصل العمل في الفنادق.
ولفت الوزير يازجي إلى التجديد والحفاظ على البنى التحتية والصيانة للتجهيزات الميكانيكية والكهربائية إضافة إلى مناقشة سياسة الحسومات ومختلف الضوابط الخاصة بها، إضافة إلى التركيز على تحصيل الديون للفنادق على المؤسسات والأفراد، مع التركيز أيضا على سياسة الوزارة حول الحفلات والإطعام وجميع الخدمات المقدمة إضافة إلى سياسة التجديد التدريجي في الفنادق.
 
وكشف وزير السياحة عن تطوير واستثمار فندق القرداحة بما فيه تطوير الموقع العام للفندق، وطرح فعاليات جديدة، علما أنه تم طرح المشروع للاستثمار، كما تم طرح فندق تدمر للتجديد والاستثمار على أن يتم إجراء الدراسة الأولية للجدوى الاقتصادية.
وأشار وزير السياحة إلى انه يفتتح رسميا اليوم فندق «روز ماري» في الدريكيش بطرطوس، وذلك بعد أن تم تجهيزه وإكساؤه وإعادة تأهيله بكلفة 350 مليون ليرة ضمن تدخل الوزارة الإيجابي منذ عام 2016، منوها بعمل الوزارة على عودة الألق إلى الدريكيش بهدف الجذب السياحي ضمن خطتها للاهتمام بمختلف المناطق السياحية بالمحافظات والارتقاء بها بشكل ملموس بالتنسيق بين مختلف الجهات المعنية، علما أن المشروع بمستوى 3 نجوم، ويتضمن 3 مطاعم مع حديقة وتراس صيفي ومساحات تجارية ومجموعة من الغرف الفندقية الجيدة، كما هناك اهتمام من رئيس مجلس الوزراء بإنجاز أعمال التأهيل.
 
جدير بالذكر أن حصة وزارة السياحة من أرباح الفنادق التي تملكها الوزارة «شيراتون دمشق، داما روز، لاميرا اللاذقية، شهبا حلب» بلغ ملياري ل. س خلال عام 2017 بنسبة زيادة 43 بالمئة عن عام 2016.
 
الوطن

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

August 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 31 1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30 31 1
عدد الزيارات
3693897