الصفحة الرئيسية
tot1.jpg

العمل على نظام مالي جديد بعيداً عن الدولار

تستعد بورصة موسكو لإصدار نحو مليار دولار من السندات المقومة باليوان الصيني، قريباً، في خطوة تعتبر بداية نظام مالي جديد بعيداً عن الدولار.
 
وستصدر روسيا سندات بقيمة 6 مليارات يوان (حوالي 900 مليون دولار) تستحق لمدة خمس سنوات في كانون الأول/ ديسمبر أو كانون الثاني/ يناير، ليجس بذلك البنك المركزي الروسي النبض، ويستطلع أجواء الاستثمارات المستقبلية.
 
وقال المحلل الإقتصادي غليب زادويا، لقناة "روسيا اليوم" إن "من شأن هذه الخطوة، أن تفسح المجال للاستغناء عن الدولار من التسويات المتبادلة واستخدام اليوان الصيني والروبل الروسي فقط، إذا نشّط المتخصصون بالقطاع المالي الروسي العمل في هذا الاتجاه".‎
 
ووفقا له، من الممكن أن تثير السندات الروسية باليوان اهتمام المستثمرين الصينيين، حيث إن بكين لديها تريليونات الدولارات من السيولة المفرطة، بالإضافة إلى وجود مئات الآلاف من المستثمرين الجدد الذين يرغبون في تجربة أسواق مالية جديدة.
 
واعتبر زادويا أن روسيا، التي تواجه جولة جديدة من العقوبات الأمريكية قد تستهدف سوق السندات، ستجد فرصة عظيمة بالاقتراب من الصين.

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

December 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
2076561