الصفحة الرئيسية

الأجبان مظهر للترف الاجتماعي في الحرب والقشقوان «يشط» حتى 8000 ليرة للكيلو

تحضر الألبان والأجبان بمختلف أصنافها على المائدة الرمضانية وقت السحور، بشكل خاص، ولكن ليس لجميع الأسر السورية، فالأسعار المرتفعة لجميع الأصناف مقارنة بدخل الموظف، جعلت حضورها نادراً، ويقتصر على الضروريات، فقط، خلافاً لما كان الحال عليه قبل الحرب، وهنا تزدهر سوق الغش كمنافس كبير في السوق، بسبب الفارق الشاسع في الأسعار بين البضاعة المكفولة والممتازة والأخرى المغشوشة، إذ تباع اللبنة والجبنة المغشوشة بأقل من ثلث سعرها لو كانت نظامية، وخاصةً بعد الانتشار الواسع لتجار حليب البودرة منتهي الصلاحية الذي يباع بين 100 إلى 200 ليرة للكيلو غرام والذي دخل كمكون رئيسي في تصنيع المشتقات بكلف بسيطة، لا تقارن بكلف التصنيع من الحليب الطازج غير المخلوط بالماء والمكثفات.
كما تراجعت عادة تموين الجبنة بكميات كبيرة كما كان سائداً قبل الحرب، لأن تنكة الجبنة اليوم تكلف أكثر من 22 ألف ليرة أي إن مونة الجبنة واللبنة أصبحت تحتاج إلى قرض للموظف، على حين كان سعرها أقل من 2000 ليرة قبل الحرب. وخلال جولة لـ«الوطن» على الأسواق رصدت أسعار الألبان والأجبان على اختلاف أصنافها وجودتها.النوع سعر الكيلو غرام/ ليرة
حليب 250-300
لبن 300-400
لبنة 1000-1500
لبنة كرات 1800-2200
شنكليش جاف 2500-3000
قريشة 1000-1400
جبنة مطبوخة / كريمية 1400-1800
جبنة بلدية غنم 1500-1800
جبنة بلدية بقر 1400-1600
جبنة شلل 1800-2400
جبنة حلوم 2000-2400
جبنة فيتا 1600-2000
قشقوان 2400-8000
شيدر 6500
بارميزان 7500

الوطن

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

August 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 31 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2
عدد الزيارات
1457522