الصفحة الرئيسية
tot1.jpg

6 مليارات كلفة تنفيذ خط التوتر العالي على مسار الديماس دير علي

تفقد وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أمس ورشات الصيانة التي تقوم بتنفيذ خط توتر عالي 400 /ك.ف/ في مسار الديماس دير علي واطلع على سير العمل وآليات التنفيذ بالمشروع.

وبين وزير الكهرباء أن تنفيذ هذا الخط “يأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للوزارة بهدف توسيع شبكات النقل على التوتر العالي 400 /ك.ف/” موضحا أن كلفة تنفيذ الخط تبلغ 6 مليارات و300 مليون ليرة سورية الذي سيربط محطة توليد دير علي بمحطة تحويل الديماس بطول 58 كيلومترا و155 برجا.

وأوضح خربوطلي أن هذا الخط يقوم بتصريف جزء من الطاقة الكهربائية في توسع محطة توليد دير علي التي تبلغ استطاعتها 750 ميغاواط إلى محطة تحويل الديماس ويغطي حلقة دمشق وريفها على التوتر 400 ك.ف لافتا إلى أن وضعه بالخدمة سيؤدي إلى زيادة وثوقية شبكة التوتر العالي وبالتالي استقرار المنظومة الكهربائية.

ولفت الوزير خربوطلي إلى أن تحسن الواقع الكهربائي وانخفاض التقنين سببه استعادة الجيش العربي السوري السيطرة على حقول الغاز بالمنطقة الوسطى حيث ارتفعت واردات مادة الغاز من 5 ملايين متر مكعب إلى 10 ملايين ونصف متر مكعب من الغاز يوميا إضافة إلى نجاح الحكومة في توريد مادة الفيول ما انعكس إيجابا على الطاقة المولدة بالمحافظات مؤكدا أن تنفيذ العمل يتم بخبرات محلية بعد أن تم تأمين المواد والتجهيزات اللازمة من خلال عقود مع الدول الصديقة ومن المتوقع أن يوضع الخط بالخدمة في القريب العاجل.

بدوره أشار المهندس فواز الضاهر معاون المدير العام للمؤسسة العامة لنقل الكهرباء إلى أن ورشات الصيانة تتابع عملها لإنجاز الخط لأهميته في زيادة استقرار المنظومة الكهربائية والشبكة عموما مبينا أن هذه المرة الأولى التي يتم العمل فيها بأيد وخبرات وطنية ومن المتوقع انتهاء العمل خلال شهر.

وأكد العمال غسان الخطيب ووائل زغيب وحسين البني ومحمد صالح السيد أنهم يعلمون على مدى ساعات طويلة يوميا لإنجاز المشروع بوقت قياسي.

سانا

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

December 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
2076279