الصفحة الرئيسية

محافظ حلب: ترحيل مليون و436 ألف متر مكعب من الأنقاض و2500 سيارة مدمرة

مناقشة الواقع الخدمي في مدينة حلب وتتبع تنفيذ المشاريع الخدمية، وبما يسهم في إعادة الألق إلى مدينة حلب، كانت محور الاجتماع الخدمي الذي ترأسه محافظ حلب حسين دياب والذي ضم مديري المديريات الخدمية في مجلس مدينة حلب، حيث أشار محافظ حلب إلى أن الوضع الخدمي العام في المدينة لم يصل إلى المستوى المطلوب وهذا يتطلب من جميع المعنيين في المفاصل الإدارية والخدمية بذل المزيد من الجهود وحسن استثمار الإمكانيات الفنية والمادية والبشرية وتوظيفها بالشكل الأمثل ووضع الرؤى والخطط المنطلقة من أرض الواقع ومن احتياجات المواطنين وتنفيذها وفق برامج زمنية محددة ودقيقة..‏

ودعا محافظ حلب إلى رفع وتائر العمل في مختلف الأحياء السكنية بما يحقق تحسن الواقع الخدمي وتلبية احتياجات ومتطلبات المواطنين وتوفير الخدمات المناسبة لهم، مشيراً إلى أنه تم تنفيذ الكثير من الأعمال والمشاريع حتى الآن ولكن ما يزال أمامنا عمل ومشاريع أكثر مطلوبة للمرحلة القادمة لنعيد الألق إلى مدينة حلب ما يستوجب من الجميع الابتعاد عن العقلية النمطية والتقليدية في التفكير والعمل والتركيز على العمل الميداني والأفكار الخلاقة القابلة للتنفيذ واقتراح الحلول لكل المشكلات القائمة مع التركيز على حسن استقبال المواطنين وسرعة إنجاز معاملاتهم وحل المشكلات التي يعانون منها.‏

وأوضح دياب أنه تم حتى الآن ترحيل مليون و436 ألف متر مكعب من الأنقاض من مختلف الأحياء وخصوصاً الأحياء المطهرة من الإرهاب بالاضافة لترحيل 2500 سيارة مدمرة ومحترقة ومتروكة من الشوارع وتجميعها في ساحة خاصة، داعياً إلى الإسراع في ترحيل ما تبقى من الأنقاض وتحسين واقع النظافة والتركيز على رش المبيدات بشكل دوري وشامل، مبدياً استعداد المحافظة لتقديم كل الدعم اللازم بما ينعكس إيجاباً على المواطنين..‏

فؤاد العجيلي

الثورة

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟

قائمة البريد

August 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
30 31 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2
عدد الزيارات
1455519