n.png

    تنظيم “داعش” الإرهابي يستخدم صائدي أدمغة لتجنيد الشبان

    حذر رئيس جهاز المخابرات الألماني هانز جورج ماسن اليوم من ان تنظيم “داعش” الإرهابي يستخدم “صائدي أدمغة” على وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع التراسل الفوري لتجنيد شبان في ألمانيا بعضهم في الثالثة عشرة أو الرابعة عشرة من العمر.

    ونقلت رويترز عن ماسن قوله “على شبكات التواصل الاجتماعي يوجد عملياً صائدو أدمغة يتوددون إلى الشبان ويجعلونهم يهتمون بهذا الفكر المتشدد” موضحاً “إن نحو 20 بالمئة من نحو 900 شخص من ألمانيا جندهم تنظيم “داعش” للانضمام إلى القتال في العراق وسورية هم من النساء وبعضهم في الثالثة عشرة أو الرابعة عشرة من العمر”.

    وأضاف ماسن “إن السلطات الألمانية تراقب 548 شخصاً ينظر إليهم على أنهم يشكلون خطراً أمنياً لكن القانون الألماني لا يسمح بالقبض عليهم إلا إذا ارتكبوا جريمة”.

    ولفت ماسن إلى “إن أجهزة المخابرات الأوروبية ترى أيضاً جهوداً لاجتذاب قطاعات أخرى من المجتمع إلى التشدد عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي مع اجتذاب أعداد متزايدة من أشخاص لم يكونوا نشطين سياسياً في السابق إلى جماعات اليمين المتطرف”.

    وتعيش أوروبا حالة من الهلع والخوف جراء ارتدادات الإرهاب الذي دعمته بعض الحكومات الغربية في المنطقة وخاصة في سورية تحت مسميات مختلفة.

    وكالات

    November 2018
    Su Mo Tu We Th Fr Sa
    28 29 30 31 1 2 3
    4 5 6 7 8 9 10
    11 12 13 14 15 16 17
    18 19 20 21 22 23 24
    25 26 27 28 29 30 1
    عدد الزيارات
    4581831