image.png

الشركة العامة لمصفاة التساؤلات تبحث عن حمص في الجليد الناريّ!

ليس خفيَّاً على أحد في سورية التي تشعُّ بالمدرسة الأسدية مقاومة و صموداً على صعيد القائد البشار و الجيش و الشعبأ ياسين الرزوق1 ما يجري من تداعيات في الشركة العامة لمصفاة حمص التي باتت مسرحاً من مسارح النظر و إعادة النظر و لعلَّها لدى البعض باتت مسرحاً مخيفاً يحب غضُّ البصر عنه بكلِّ تفصيلٍ حميدٍ أو بغيض لأنَّ الجبن و الخوف و الجلوس جانباً و كأنَّ كلّ ما يجري لا يعني الكثيرين هو مذهب أغلب القاطنين أو القابعين في الصفوف القريبة من النار أو البعيدة عنها أو حتى أولئك المتزحلقين على بطون المجاملات و النفاق المناصبيّ و المتزلجين على الجليد البعيد الذي لا ندري ما يحمل من ألوان و نحن نتساءل هل جليد الشركة العامة لمصفاة حمص أبيضٌ كبياض نفوس الإدارات المتعاقبة أم أنَّه أسودٌ كسواد الأفعال المتشعِّبة التي تكشف عن تداخل المراحل بالمراحل و عن تماس القادم مع الحاضر و عن تلازم الحاضر مع الذي مضى كلُّ هذا و نحن ما زلنا على أعقاب مرحلة لم تغلق حيثياتها بعد و على أهبة مرحلة لم تفتح أبوابها بعد ؟!

الفساد في المدارس العالمية يحمل و يحتمل وجهات نظر كثيرة و لكنَّه إذا ما بدأ يشعل بأيدي بداياته هشيم نهاياته نتساءل أين الهشيم و من يجمعه و إلى أين ستمتدُّ نيران تساؤلاته و هل تساؤلات النار هي فعلاً مشتعلة أم أنَّها ما زالت تحت رماد الخائفين و هل سينفض اللهب الذي تحت الرماد غبار الخوف كي يكون طائر الفينيق محلِّقاً في هذه الأيام حول مصفاة حمص مخلِّصاً إيَّاها من أدنى معاني الفساد الذي يكون أحياناً عن حسن نية و من أقصى معانيه المنغمسة بكلِّ نية مبيتة أم أنَّه سيبقى حبيس التربص بالمراحل كي يعلو عليها من يعلو تحت ذرائع الأمانة و الفساد ؟!

من ظلمة إلى ظليمات و ظلمات تتتالى الأضواء و العتيمات و العتمات و نبقى نبحث في جليد مصفاة حمص الأسود عن بصيص البياض التائه غير الملوَّث علَّنا نجد فيه و لو بعد حين ما يجب أن يحين في دولة المؤسسات لا في فساد المستوطنات و لا في مزاج و مزارع الإدارات؟!

 

بقلم

الكاتب المهندس الشاعر

ياسين الرزوق زيوس

سورية حماة

الاثنين 14\10\2019

الساعة العشرون

November 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
عدد الزيارات
9177601

Please publish modules in offcanvas position.