الصفحة الرئيسية

د. بهجت سليمان يردّ على وزير الأوقاف: تكمن المشكلة في من يلغون عقولهم ليستعيروا عقول الأعداء

[تكمن المشكلة في من يلغون عقولهم، ليستعيروا عقول الأعداء]أ بهجت سليمان في دمشق

• عندما يقول ”العَلّامة الوزير الدكتور": ”محمد عبد الستار السيد”:

(إذا اختلف العقل مع النقل، فإنّ المشكلة في العقل)!

فذلك:

1 • يتناقض مع ما قاله القرآن الكريم نفسه.

2 • يتناقض مع العقل البشري، الذي هو النعمة الكبرى التي اخْتُصَّ بها الإنسان الذي هو خليفة الله على هذه الأرض.

3 • يتناقض مع ما قاله كبار مفكري العرب والمسلمين، عبر مئات السنين (وهنا نتحدث عن المفكرين وليس عن فقهاء السلاطين).

4 • يتناقض مع العلم.

5 • يتناقض مع جوهر الدين.

6 • يتناقض مع المصلحة العامة.

7 • يتناقض مع نهج الدولة التي ينتمي إليها.

8 • يتناقض مع روح العصر.

9 • يتناغم مع الفقه الظلامي التكفيري.

10 • يرسل رسالةً، لا داعي لها، إلى الجهات الإقليمية و الداخلية التي احتضنت و رَعَتْ ومَوَّلَتْ و وَظٌَفَتْ الفقهَ الظلامي التكفيري.

***

[أَنْ تكونَ جندياً للوطن، يعني أن تكون مُسْتَعِداً للتضحية]

1 • جنودُ الوطنِ الحقيقيون، هم مَنْ يعملون لخدمة الناس وإسْعادِهِم، من غير أن ينتظروا جَزاءً ولا شَكورا..

2 • وعندما ينتظرون مَكاسِبَ سلطويّة أو مادّية، مُقابِلَ قيامِهِم بواجبهم الوطني والأخلاقي، يصبحونَ تُجّاراً وسماسرة، وليس جنوداً للوطن..

3 • و طبعاً عندما يقوم الوطنُ بتكريم جنودِهِ والعرفان بما قاموا به، فإنّ هذا دليلٌ على وفاء الوطن لهم..

4 • ومع ذلك فإنّ الجنودَ الحقيقيين، لم يعملوا ويُضَحّوا لكي يحصلوا على التكريم، بل قاموا بذلك، لأنّهم حُماةُ الوطن وحُرّاسُه.. ولِأنّ ضَمائِرَهُم الحَيّة فَرَضَتْ عليهم ذلك.

***

[إذا كان الأمريكان والإسرائيليون، كالثيران الهائجة.. فسوف يرون في مواجهتهم رجالا يكسرون لهم قرونهم.]

***

ياللعار: {محمد ولد سلمان} يصادر رأي أمةا الإسلام من السنة ويقول:
[90 % من أهل السنة سيكونون مع امريكا واسرائيل في مواجهة سوريا وإيران.]

أضف تعليق


كود امني
تحديث

May 2018
Su Mo Tu We Th Fr Sa
29 30 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 31 1 2
عدد الزيارات
2984295