الصفحة الرئيسية

محمد بوداي: بعض التفاسير المضللة للقرآن.. التعهير في التفسير (الحلقة2)

يقول الله تعالى في سورة فصلت: (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ) (26).محمد بوداي
وللاسف، لم يكن احد من المسلمين يتوقع ان يكون اللغو في القرآن تحت ستار تفسيره, حيث حرف المفسرون معاني القرآن ومقاصده وقدموه للناس بشكل مشوه.
وكان تصوير الجنة كوكر للدعارة المقدسة من جملة اللغو في القرآن حيث عمد بعض المفسرين الى تحوير معاني بعض الايات وتحميلها معان لم تكن تحملها بالاصل لخدمة أهدافهم غير الشريفة.
والآية 55 من سورة يس "إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ" هي احدى تلك الايات التي تعرضت للتشويه حيث قال الكثير من المفسرين ان الشغل" هو فض الابكار والعذارى، ثم اطلقوا جماح خيالهم لتصوير عمليات النكح المقدس في الجنة وتصوير مفاتن النساء بشكل فاق افلام هليود الجنسية بمراحل.
هذا التشويه المتعمد لكلام الله، وهذا التصوير السوقي لجنة النعيم بمثل هذه الاسلوب الرخيص هو مادفعنا لاعداد هذه السلسلة من الدراسات لنقد التفسيرات المغرضة واظهار الوجه الحقيقي لكلام الله.

دراسة تاريخية مقارنة لتفاسير القرآن لكلمة "شغل"
كل الذين فسروا كلمة "شغل" على انها تعني "فض الابكار والعذارى" يعتمدون على اقوال 11 شخصا من السلف وهم:

1- ابن مسعود المتوفي سنة 32 للهجرة؛
2- وابن عباس المتوفي سنة 68 للهجرة؛
3- وسعيد بن المسيب المتوفي سنة 94 للهجرة؛
4- وسعيد بن جبير المتوفي سنة 95 للهجرة؛
5- ومجاهد بن جبر المتوفي سنة 104 للهجرة؛
6- عكرمة البربري مولى ابن عباس المتوفي سنة 105 للهجرة؛
7- والحسن البصري المتوفي سنة 110 للهجرة؛
8- وقتادة ابن النعمان المتوفي سنة 118 للهجرة؛
9- وسليمان التيمي المتوفي سنة 143 للهجرة؛
10- أبو محمد سليمان بن مهران المشهور بالاعمش المتوفي سنة 148 للهجرة؛
11- عبد الرحمن بن عمرو بن يحمد الاوزاعي المتوفي سنة 157 للهجرة.
لدى مراجعتنا لتفاسير القرآن المختلفة تبين لنا ان هؤلاء الاشخاص جميعا لم يقولوا مانسب اليهم من اقوال، ونبدأ من ابن عباس الذي كان المرجع الاول لجميع العلماء الذين اعتمدوا فكرة التفسير الجنسي للآية المذكورة، الجميع يدعون ان ابن عباس اعتبر "الشغل" فض الابكار والعذارى.
وقد تبين لنا بعد الدراسة المستفيضة لتلك التفاسير ان عباس بريء من ذلك القول, وقد تجنى المفسرون عليه عندما نسبوا اليه ما لم يقله لاستغلال مكانته في سبيل دعم آرائهم الشاذة.
أول من نسب هذا القول لابن عباس هوعَبْدُ اللهِ بنُ وَهْبٍ المَصْرِيُّ (ت: 197 هـ) الذي قال:
(وأخبرني من سمع الأوزاعيّ يقول: بلغني عن ابن عبّاسٍ في قول اللّه: "إنّ أصحاب الجنّة اليوم في شغلٍ فاكهون"، قال: افتضاض الأبكار).
وكان هذا الدليل هو اساس انتشار الخبر عن تفسير ابن عباس الجنسي للآية المذكورة فهل هذا دليل؟
لنناقش ماقاله عبد الله بن وهب بروية.
عبد الله بن وهب لم يذكر لنا اسم الشخص الذي اخبره بان الاوزاعي بلغه عن ابن عباس كذا وكذا، وايضا لم يذكر اسم الشخص الذي ابلغ الاوزاعي بما قاله ابن عباس.
وأُلفت الانتباه الى ان عبد الله بن وهب توفي سنة 197 للهجرة، والاوزاعي توفي سنة 157 للهجرة, اي، قبل عبد الله ب 40 سنة ولا يوجد دليل على انهما تلاقيا، وابن عباس توفي سنة 68 للهجرة اي، قبل وفاة الاوزاعي ب 89 سنة. وبين عبد الله والاوزاعي شخص مجهول لايعرف عبد الله حتى اسمه، وبين الاوزاعي وابن عباس اشخاص لم يذكر احد اسماءهم ومع ذلك، فقد اصبح هذا الادعاء الكاذب احد اقوى الادلة التي نسبت زورا لابن عباس. وكما هو واضح، فان عبد الله بن وهب وصل الى ابن عباس الذي توفي قبله ب 129 سنة بالقفز فوق كل قواعد العقل والمنطق. والخبر الذي اورده اشبه بمعادلة رياضية باربعة مجاهيل ليس فيها اي طرف معلوم يوثق به.
وبعد عبد الله بن وهب ب 113 سنة كتب الطبري تفسيره ولكنه لم يشر الى ماقاله عبد الله بن وهب، ربما احس انه غير منطقي فرغب حضرته بتاليف حديث جديد منسوب لابن عباس فكان اسوأ من سابقه.
يقول الطبري في تفسيره المسمى " جامع البيان في تفسير القرآن " مايلي:
حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا المعتمر، عن أبيه، عن أبي عمرو، عن عكرمة، عن ابن عباس "إن أصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون" قال: افتضاض الأبكار.
فالى اي مدى يمكننا الثقة بما قاله الطبري؟ لنناقش ماقاله بروية.
البطل الاول الذي يدعم خبر الطبري هو ابن عبد الاعلى،المتوفي سنة 189 للهجرة. وقد وصفه ابن سعد البغدادي المتوفي سنة 230 للهجرة، فقال: لم يكن بالقوي. وقال عنه بندار بن الحسين المتوفي سنة 353 للهجرة: والله ما كان عبد الأعلى بن عبد الأعلى يدري أي طرفيه أطول أو أي رجليه أطول.
فهل نقبل شهادة رجل كهذا لفهم قرآننا وديننا؟
البطل الثاني في خبر الطبري هو: بشر المعتمر المتوفي سنة 210 للهجرة.
وتقول كتب التراث ان بشر اهتم بالاعتزال والادب وهو اول مؤسس لعلم البلاغة العربية. وله عدة كتب لم يصلنا منها شيء. اذا لم يصلنا من كتبه شيئا، ولم يخبرنا الطبري عن اسم المرجع الذي استقى منه قول المعتمر بخصوص ابن عباس فكيف يكون هذا دليلا لتفسير القرآن؟
البطل الثالث هو والد المعتمر الذي لم نجد له اي اثر او اسم في المراجع المتوفرة لدينا.
البطل الرابع هو ابي عمرو، واسمه الكامل هو: ابو عمرو البصري المتوفي سنة 154 للهجرة.
وتقول كتب التاريخ ان العلماء اختلفوا في اسمه وكنيته ونسبه ومولده. اختلفوا باسمه على عشرين قول، وبمولده على خمسة اقوال. حسب مايقوله المثل: رجل مو معروف قرعة ابوه من وين، لايعرفون اسمه وكنيته ونسبه ومولده اصبح مرجعا لنا في تفسير القران. ولو كان هذا الرجل ثقة لسألوه على الاقل عن اسمه ونسبه وكنيته قبل ان ينقلوا عنه الحديث.
البطل الخامس هو عكرمة، واسمه الكامل أبو عبد الله عكرمة بن عبد الله البربري المدني المتوفي سنة 105هج وهو مولى عبد الله بن عباس.
وهنا يطرح السؤال نفسه: اذا كان الطبري قد توفي سنة 310 للهجرة، اما ابن عبد الاعلى فقد توفي سنة 189 للهجرة اي، عبد الاعلى توفي قبل الطبري ب 121 سنة فكيف تسنى له ان يروي هذا الحديث للطبري بعد موته ب 121 سنة؟

رواية ثانية للطبري
ثم اتحفنا الطبري برواية ثانية لتاكيد رايه فقال: حدثني عبيد بن أسباط بن محمد، قال: ثنا أبي، عن أبيه، عن عكرمة، عن ا بن عباس " إن أصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون " قال: افتضاض الأبكار. لنناقش هذا القول بروية.
عبيد ابن أسباط ابن محمد القرشي توفي سنة250.
وابوه اسباط بن محمد توفي سنة 200 للهجرة. اما جده فهو أبو عمرو القاص وعمله بائع ملاءات – نوع من الالبسة- ولايعرف احد تاريخ ميلاده ولا وفاته وقد اعتبره العلماء من طبقة الضعفاء. اي، لايؤخذ منهم حديث ولا خبر.
هذا هو من نقل عكرمة الذي نقل بدوره عن ابن عباس ما لم يقله. فهل نأخذ ديننا من بائع البسة صنفه العلماء من طبقة الضعفاء؟
كما مر معنا، فان الطبري توفي سنة 310 للهجرة، اما عبيد ابن اسباط فقد توفي سنة 250 للهجرة. والسؤال هو: كيف يمكن لعبيد بن اسباط ان يحدث الطبري بعد موته ب 60 سنة.
وبعد الطبري ب 351 سنة كتب عز الدين عبد الرازق الرسعني المتوفي سنة 661 للهجرة تفسيره المسمى "رموز الكنوز في تفسير الكتاب العزيز" وجاء فيه ان
ابن كثير ونافع وأبو عمرو قرأوا الاية بضم الغين، والباقون بإسكانها، وهما لغتان. وقرأ أبو جعفر: " فَكِهُون " بغير ألف.
والمراد بالشُّغُل: افتضاض الأبكار؛ في قول ابن مسعود، وسعيد بن جبير، والحسن، وقتادة، وعامة المفسرين.
وقال ابن عباس: في افتضاض الأبكار وضَرْب الأوتار.
والسؤال الان كبير جدا:
كيف يمكن لعز الدين ان يستشهد بابن كثير؟
ابن كثير توفي سنة 774 للهجرة، اما عز الدين فقد توفي سنة 661 للهجرة؟ اي، عز الدين مات قبل ابن كثير ب 113 سنة، فكيف استشهد بشخص سيولد بعده ب 113 سنة؟
وعلى كل حال، الضربة القاضية لكل من استشهد بابن عباس تاتيهم من ابن عباس بذاته.
امامكم تفسير ابن عباس للقرآن فراجعوه، حضرته فسر بعض ايات سورة سبأ في الصفحة 739 "الجزء الثاني"، ثم انتقل في الصفحة 743 الى سورة الصافات متجاوزا سورة فاطر وسورة يس بشكل كامل. فكيف نسبوا لرجل لم يفسر سورة يس اطلاقا تفسيرا مشوها لإحدى آياتها؟
وبناء على ماسبق، يثبت بالادلة القطعية كذب جميع المفسرين الذين نسبوا لابن عباس التفسير الجنسي للآية 55 من سورة يس ".. في شغل فاكهون" اي، فض الابكار.
وبذلك، تنهار احدى اقوى الدعائم التي يستند اليها اعداء الاسلام لتصوير الجنة على انها وكر للدعارة لااكثر.
غدا نتابع كشف اكاذيب المفسرين الذين لم يكتفوا بتشويه معاني القران بل، اتهموا اشخاصا اخرين به.

يتبع

رابط الحلقة الأولى: الجنة ليست وكرا للدعارة.. التعهير في التفسير- الحلقة الاولى http://www.fenks.co/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AE%D9%86/13486-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A8%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9-%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA-%D9%88%D9%83%D8%B1%D8%A7-%D9%84%D9%84%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%87%D9%8A%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%84%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%89.html

أضف تعليق


كود امني
تحديث

December 2017
Su Mo Tu We Th Fr Sa
26 27 28 29 30 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31 1 2 3 4 5 6
عدد الزيارات
2072526