n.png

    القضاء على إرهابيين من “داعش” بريف دمشق وفي محيط مطار دير الزور وريفي حمص وحماة

    أفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش العربي السوري قضت على 30 وأصابت أكثر من 50 إرهابياً من تنظيم “داعش” بضربات جوية على مواقعهم في بير الأفاعي والنقب بمنطقة الضمير بريف دمشق.أ دبابة للجيش السوري في موقع على المشارف الجنوبية لحلب بعد استعادة القوات الحكومية ثلاث أكاديميات عسكرية للجماعات المسلحة أمس أ ف ب

    إلى ذلك أشار مصدر عسكري إلى أن وحدة من الجيش قضت على إرهابيين من تنظيم “داعش” تسللوا إلى محيط مطار دير الزور.

    - وفي ريف حماة سقط عشرات القتلى والمصابين بين صفوف إرهابيي “جيش الفتح” وتنظيم “داعش” خلال طلعات جوية نفذها الطيران الحربي السوري على تجمعاتهم ومحاور تحركهم بريف حماة الشمالي والشرقي.

    وأفاد مصدر عسكري بأن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ صباح اليوم غارات مكثفة على مواقع انتشار التنظيمات الإرهابية وخطوط إمدادها في قرى وبلدات طيبة الإمام ومعردس والكبارية وتل الزعتر وسكيك ومورك وكوكب ومحيط قرى عطشان والشعثة والطليسية بالريف الشمالي.

    ولفت المصدر إلى أن الغارات أسفرت عن “مقتل وإصابة عشرات الإرهابيين وتدمير دبابات وعربات مدرعة محملة بأسلحة وذخيرة”.

    وأحبطت وحدات من الجيش أمس هجوماً كبيراً لإرهابيي “جيش الفتح” و”جند الأقصى” و”أحرار الشام” على بلدتي كراح والزغبا بريف حماة الشمالي وأوقعت أكثر من 70 قتيلاً بين صفوفهم.

    وفي الريف الشرقي أشار المصدر العسكري إلى أن الطيران الحربي السوري نفذ غارات جوية على أوكار وتجمعات لعربات ثقيلة لإرهابيي تنظيم “داعش” شرق قرية المفكر الشرقي بريف سلمية أسفرت عن “تدميرها”.

    وينتشر إرهابيو تنظيم “داعش” في عدد من القرى المنتشرة على الحدود الإدارية الشرقية لريفي حماة وحمص وتعتدي على الأهالي في القرى الآمنة بالقذائف وترتكب بحقهم المجازر.

    - كما نفذ سلاح الجو طلعات جوية مكثفة على تجمعات وأرتال إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية بريف حمص الشرقي.

    وأفاد مصدر عسكري بأن سلاح الجو في الجيش العربي السوري “دمر آليات مزودة برشاشات لإرهابيي “داعش” وقضى على أعداد منهم في سلسلة ضربات مركزة على مقراتهم وأرتال آلياتهم في محيط حقل شاعر وتلول الصوانة” شمال غرب مدينة تدمر بحوالي 60 كم.

    ويعمد تنظيم “داعش” إلى السطو على آبار النفط في البادية السورية وسرقة منتجاتها وتهريبها إلى الأراضي التركية بموجب صفقات تثبت التقارير تورط أردوغان شخصيا فيها في خرق فاضح للقرارات الدولية القاضية بمنع الاتجار بالنفط مع التنظيمات الإرهابية.

    ودمرت وحدات من الجيش أمس معسكر تجميع وتدريب لإرهابيي “جبهة النصرة” في قرية كيسين وأوقعت العديد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب في بلدات وقرى تلبيسة والرستن وأم شرشوح والغنطو.

    كما أكد مصدر عسكري أن الطيران الحربي في الجيش العربي السوري دمر عددا من الدبابات والعربات المدرعة للتنظيمات الإرهابية في محيط عطشان و طيبة الإمام و معردس والكبارية وتل الزعتر ومحيطي الشعثة والطليسية وسكيك ومورك وكوكب في ريف حماة.

    - قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على إرهابيين من تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” المدرجين على لائحة الارهاب الدولية في ريفي درعا والسويداء.

    وأفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش “نفذت رمايات مدفعية على تجمع لإرهابيي /جبهة النصرة/ في بلدة طيسيا بريف درعا أسفرت عن تدميره”.

    ودمرت وحدة من الجيش امس طائرات مسيرة تحمل مواد متفجرة لإرهابيي “جبهة النصرة” ومقرا وعددا من الياتهم شرق بلدة داعل شمال مدينة درعا بنحو 14 كم.
    وفي منطقة درعا البلد “قضت وحدات من الجيش على إرهابيين جميعهم من “جبهة النصرة” ودمرت لهم اليات متنوعة على طريق السد وجنوب غرب خزان الكرك ومحيط الجمرك وجنوب مؤسسة الكهرباء وشرق كازية السلطان على طريق سجن غرز”وفقا للمصدر العسكري.

    وفجرت وحدة من الجيش امس عبوة ناسفة بسيارة تقل مجموعة إرهابية تابعة ل”جبهة النصرة” على طريق مخيم النازحين سجن غرز ما ادى الى مقتل من بداخلها من بينهم ثابت المسالمة متزعم ما يسمى /الوية أحرار حوران/ و/حسام أبا زيد/ متزعم ما يسمى /لواء جند الفاروق/.

    وفي الريف الشمالي للسويداء ذكر المصدر أن وحدة من الجيش “دمرت آلية مزودة برشاش لإرهابيي /داعش/ وأوقعت عددا منهم بين قتيل ومصاب في رمايات نارية على تجمع لهم شمال تل الخالدية”.

    ودمرت وحدة من الجيش في الـ25 من الشهر الجاري صهريج وقود لإرهابيي تنظيم “داعش” في منطقة مشبك الوديان شرق قرية شعف بريف السويداء الشرقي.

    وتعمل وحدات الجيش العاملة في ريف السويداء بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية على احباط محاولات إرهابيي “داعش” التسلل الى التجمعات السكانية المنتشرة على أطراف بادية السويداء ومنع تهريب الأسلحة والنفط المسروق من الآبار السورية.

    سانا