image.png

واشنطن تواصل خرق القوانين الدولية وتدخل عشرات الشاحنات المحملة بأسلحة وعتاد عسكري لدعم ميليشيا (قسد) الانفصالية

واصلت الولايات المتحدة خرقها القانون الدولي وأدخلت اليوم بطريقة غير شرعية قافلة من عشرات الشاحنات محملة بالأسلحة والعتاد العسكري من شمال العراق إلى الجزيرة السورية لدعم ميليشيا “قسد” التي تمارس الإرهاب والإجرام بحق الأهالي في مناطق انتشارها.أ آليات امريكية في منبج

وذكرت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة أن قوات “التحالف الأمريكي” اللاشرعي أدخلت فجر اليوم قافلة من عشرات الشاحنات المحملة بالسلاح والذخائر والمعدات الحربية واللوجستية إلى منطقة الجزيرة عبر معبر “سيمالكا” غير الشرعي الذي يربط الحسكة مع شمال العراق.

وأضافت المصادر أن القافلة عبرت مدينة القامشلي صباح اليوم قادمة من جهة بلدة المالكية واتجهت إلى الشمال الغربي من المحافظة حيث تنتشر مجموعات تابعة لميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكية.

وأدخلت الولايات المتحدة الامريكية في الـ26 من الشهر الفائت قافلة مؤلفة من عشرات السيارات والآليات المحملة بمعدات عسكرية ولوجستية عبر معبر “سيمالكا” النهري إلى الأراضي السورية قادمة من منطقة شمال العراق لتعزيز نقاط انتشار قواتها المحتلة في منطقة الجزيرة السورية.

في سياق آخر أكدت مصادر محلية أن طائرات تابعة لقوات الاحتلال الأمريكية نفذت عملية إنزال جوي في بلدة مركدة جنوب محافظة الحسكة واعتقلت بالتعاون مع دوريات لميليشيا “قسد” إرهابيا من تنظيم داعش قبل أن تطلق سراحه مقابل مبالغ مالية وذلك بعد فترة من إطلاق سراح شقيقه الإرهابي بالطريقة نفسها ليعمل لاحقا مع عناصر “قسد” في تهريب إرهابيين من تنظيم داعش ونسائهم من مناطق سيطرته سابقا نحو الحدود التركية مقابل دفع مبالغ مالية تصل إلى 5000 دولار للشخص الواحد.

وفى سياق مخططها لتخريب وتفتيت المنطقة أدخلت القوات الامريكية منذ آذار الماضي أكثر من 3500 شاحنة إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتقديم الدعم العسكري والتقني واللوجستي لميليشيا “قسد” التي تصعد من ممارساتها القمعية والعدوانية ضد الأهالي ولتعزيز قوات الاحتلال الأمريكية الموجودة في منطقة الجزيرة السورية بشكل غير شرعي بذريعة محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

سانا

عدد الزيارات
9514036

Please publish modules in offcanvas position.