image.png

مدعومة بقوات الاحتلال الأمريكي.. (قسد) تواصل جرائمها بحق الأهالي في الجزيرة السورية

بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي تواصل ميليشيا قسد جرائمها بحق أهالي مناطق ومدن الجزيرة السورية في محاولة منها لفرض سطوتها على السكان المحليين تحت ذرائع عديدة بغطاء من قوات الاحتلال الأمريكي.أ قسد باتجاه الرقة

وذكرت مصادر أهلية أن “ميليشيا (قسد) اختطفت بإسناد من قوات الاحتلال الأمريكي شابين اثنين بعد مداهمتها بقوة السلاح والمدرعات الأمريكية حي المشلب في مدينة الرقة لأسباب مجهولة”.

هذا وتشهد مناطق سيطرة ميليشيا (قسد) حالة من الفلتان الأمني وعمليات السطو والنهب وذلك بسبب سوء الحياة المعيشية نتيجة استئثار وسيطرة الميليشيات الانفصالية المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي على جميع سبل ومصادر الدخل والحياة ضمن مناطق سيطرتها ولا سيما الزراعة حيث عمدت إلى الانتقام من الفلاحين وذلك بإحراق محاصيلهم الزراعية بسبب عدم بيعهم المحاصيل بأثمان بخسة لتلك الميليشيات وفرضت الضرائب على السكان المحليين وأبقتهم تحت رحمة إدارة تتبع مباشرة لهذه الميليشيات وقوات الاحتلال الأمريكي.

كما أفادت مصادر محلية في ريف حلب الشمالي الشرقي بانتشار ظاهرة عمالة الأطفال بشكل كبير في الهيئات والمرافق التابعة لما يسمى “الإدارة الذاتية” التابعة للاحتلال الامريكي في مدينة عين العرب ما يعتبر شكلا من أشكال التهميش لمعظم فئات المجتمع بهدف افقارهم واخضاعهم لإرادتها.

بالمقابل وأمام هذه الممارسات التي باتت شبه يومية يخرج أهالي الجزيرة بمظاهرات تطالب بطرد هذه الميليشيات من مناطقهم وطرد قوات الاحتلال الأمريكي التي تديرها وتشغلها خدمة لمشاريعها ضمن مناطق الجزيرة وغالبا ما تواجه هذه الاحتجاجات والمظاهرات بقوة السلاح والرصاص الحي الذي يطلق على المتظاهرين حيث سقط خلال الفترة الماضية عشرات الجرحى والشهداء في صفوف سكان القرى والبلدات التي عملت تلك الميليشيات على اقتحامها بدعم أمريكي تحت حجج وذرائع عدة.

وشهدت الأسابيع الماضية خروج مظاهرات على نطاق واسع ضد ميليشيا (قسد) في أرياف دير الزور والحسكة والرقة احتجاجا على ممارسات الميليشيا وفقدان حالة الأمان في مناطق انتشارها وحالات الخطف والقتل واحتكار النفط وسرقته وبيعه بالتعاون مع الشركات غير القانونية التي تتعامل معها.

كما أفادت المعلومات ونتيجة لحالة الفلتان الأمني بمقتل مسلح من ميليشيا (قسد) إثر إطلاق مجهولين النار عليه في قرية الشهيدي بمنطقة جبل عبد العزيز في ريف الحسكة الجنوبي الغربي.

وتمارس ميليشيا (قسد) سياسة القمع ضد الأهالي حيث تشهدت مناطق انتشارها زيادة في عمليات اختطاف مدنيين وخاصة الشباب ولا سيما في مناطق تل تمر ورأس العين وتل براك وتل حميس والشدادي بريف الحسكة اضافة إلى ممارسات مشابهة بريف دير الزور الشمالي.

November 2019
Su Mo Tu We Th Fr Sa
27 28 29 30 31 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30

شارك برأيك

مارأيك بالهدنة؟
عدد الزيارات
9148249

Please publish modules in offcanvas position.